الأربطة هي أشرطة قوية شبه مطاطية تصل بين العظام وتثبت مفاصلك في مكانها. والالتواء هو إصابة في الرباط ناتجة عن تمزق في ألياف الرباط. يمكن أن يتعرض الرباط لتمزق جزئي أو يمكن أن ينقطع تمامًا.

التواءات الكاحل هي النوع الأكثر شيوعًا من الالتواءات. كما أن التواءات الرسغ والركبة والإبهام شائعة أيضًا. وغالبًا ما تتورم الأربطة الملتوية بسرعة وتسبب ألمًا. وبصورة عامة، كلما زاد الألم والتورم، زادت حدة الإصابة. ربما تستطيع البدء في العلاج الأولي بنفسك لمعظم إصابات الالتواءات البسيطة.

اتبع تعليمات أسلوب الراحة والثلج والضغط والرفع (R.I.C.E.‎).

  1. وفّر الراحة للطرف المصاب. قد يوصي طبيبك بعدم وضع أي وزن على المنطقة المصابة لمدة تتراوح بين 48 و72 ساعة، ولذلك قد تحتاج إلى استخدام عكازات. قد تكون الجبيرة أو السنّاد مفيدَين أيضًا في البداية. لكن لا تتجنب كل الأنشطة.

    حتى مع التواء الكاحل، يمكنك في العادة مع ذلك تمرين العضلات الأخرى للحد من عدم التكيف أو ما يُعرف باسم إزالة الإِشْراط. يمكنك مثلاً استخدام دراجة تمارين بمقبضين لتمرين الذراعين مع تحريك كلا ذراعيك والساق غير المصابة مع إراحة الكاحل المصاب على جزء آخر من الدراجة. بتلك الطريقة تستفيد من تمرين الأطراف الثلاثة للحفاظ على التكيف القلبي الوعائي لديك.

  2. ضع الثلج على المنطقة المصابة. استخدم حقيبة ثلج أو حمام ثلج مذاب أو كُم ضغط مملوء بالماء البارد للمساعدة على الحد من التورم بعد الإصابة. جرّب أن تضع ثلجًا على المنطقة المصابة في أسرع وقت ممكن بعد الإصابة وواصل وضع الثلج عليها لمدة 15 إلى 20 دقيقة من أربع إلى ثماني مرات في اليوم طوال أول 48 ساعة أو حتى يتحسن التورم. إذا استخدمت الثلج، فاحرص على ألا تستخدمه لفترة طويلة جدًا، لأن هذا يمكن أن يسبب تلفًا للأنسجة.
  3. اضغط على المنطقة المصابة باستخدام لفافة أو ضمادة مرنة. الضمادات أو الأكمام الضاغطة المصنوعة من المطاط أو النيوبرين هي الأفضل.
  4. ارفع الطرف المصاب إلى مستوى أعلى من قلبك قدر الإمكان لتساعد على الوقاية من التورم أو تقليله.

يمكن أن تستغرق الالتواءات فترة تتراوح من أيام إلى عدة أشهر لتتعافى. مع تحسن الألم والتورم، ابدأ باستخدام المنطقة المصابة برفق. ينبغي أن تشعر بتحسن تدريجي تراكمي. قد تكون مسكنات الألم المتاحة من دون وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وأدوية أخرى) والأسيتامينوفين (تايلينول وأدوية أخرى)، مفيدة في السيطرة على الألم في أثناء عملية التعافي.

من الضروري استعادة قوة الطرف المصاب وثباته قبل العودة إلى النشاطات الخاصة بالرياضة أو اللياقة. يستطيع اختصاصي العلاج الطبيعي أو مقدم خدمة طب رياضي آخر أن يقدم إليك التمارين المناسبة للقوة والثبات لتحسين التعافي والحد من خطر تكرار الإصابة.

يرجى ملاحظة أن الإصابات التي تسبب التواءات يمكن أيضًا أن تسبب إصابات خطيرة، بما في ذلك الكسور. اذهب إلى الطبيب إذا كانت حالة الالتواء لا تتحسن بعد يومين أو ثلاثة.

اطلب المساعدة الطبية العاجلة إذا حدث ما يلي:

  • كنت غير قادر على تحمل الوزن على الساق المصابة أو إذا كان هناك شعور بعدم الثبات أو بالخدر أو إذا كنت لا تستطيع استخدام المفصل. فقد يعني هذا أن الرباط منقطع تمامًا. وفي الطريق إلى الطبيب، استخدم كمادات باردة.
  • ظهر لديك احمرار أو خطوط حمراء تنتشر إلى الخارج من المنطقة المصابة. فقد يعني هذا أنك مصاب بعَدوى.
  • كنت مصابًا بألم فوق عظام مفصل مصاب مباشرة.
  • تكررت إصابتك في منطقة تعرضت للإصابة عدة مرات في السابق.
  • أصابك التواء شديد. قد تسهم عدم كفاية العلاج أو تأخره في عدم ثبات المفصل لمدة طويلة أو في إصابتها بألم مزمن.
06/06/2020

اطلع كذلك على