إِن الأربطة عبارة عن أشرطة قوية شبه مطاطية تربط العظم بالعظم وتُثبت المفاصل في محلها. والالتواء هو إصابة الرباط بالأذى يُسببه تمزق الياف الأربطة، ويُمكن أن تتعرض الأربطة إلى تمزق جزئي، أو يُمكن أن تتمزق الأربطة كلياً.

ومن بين جميع أنواع الالتواء تحدث التواءات الكاحل والركبة في أكثر الأحيان. وغالباً ما تتورم بشكل سريع الأربطة التي تتعرض للالتواء كما أنها تكون مؤلمة. وبشكل عام كلما كان الألم والتورم أكبر كلما كانت الإصابة أشد. ومن المحتمل أن يكون باستطاعتك إجراء المعالجة الإبتدائي في حال حدوث أغلب الالتواءات الثانوية.

اتبع التعليمات الخاصة بتسلسل المعالجة: الراحة ثم الثلج ثم الضغط ثم الرفع التي يُرمز لها بالإنكليزية (R.I.C.F):

  1. قُم باراحةالطرف المصاب. قد ينصح الطبيب بعدم وضع أي ثُقل على المنطقة المصابة طيلة فترة الـ 48 ساعة ولهذا قد تحتاج إلى استعمال العكاكيز. وقد يكون استعمال الجبيرة أو السِناد مفيداً في البداية، لكن لا تتجنب جميع الأنشطة، إِذ حتى مع التواء الكاحل يمكن عادةً ممارسة التمرين الرياضي لمنع تعذُّر اللياقة البدنية. فعلى سبيل المثال يُمكن استعمال جهاز الدراجة الثابتة المُزوًّدة بمقابض تريض الذراع، وبذلك يمكن تريض الذراعين والساق المصابة فيما يتم إِراحة الكاحل المصاب على جزء آخر من الدراجة. وبهذه الطريقة تقوم بتَريّض ثلاثة أطراف من أجل أن تُواظب على ممارسة التمارين المنشطة للقلب وأوعية الدم.
  2. ضع الكمادة الثلجية على المنطقة. استعمل الكمادة الباردة أو اجلس في مغطس الحمام الذي يحتوي على مجروش الثلج أو ارتدي كم الانضغاط المملوء بالماء البارد لتقليل التورم بعد الإصابة. جَرِّب وضع الثلج على المنطقة بعد الإصابة بأسرع ما يُمكن، وواصل استعمال الثلج لمدة تصل بين 15 إلى 20 دقيقة، ثمَّ من 4 إلى 8 دقائق في اليوم لمدة الـ 48 ساعة الأُولىة أو لحين تحسُّن التورم. وفي حال استعمال الثلج فأحذر من استخدامه لوقت طويل جداً لأن ذلك قد يؤدي إلى تلف الأنسجة.
  3. قم بتسليط الضغط على المنطقة باستعمال رباط مطاطي أو ضماد طبي. تُعتبر لفافة أو أكمام الانضغاط المصنوعة من المطاط أو النيوبرين الأفضل لهذا الغرض.
  4. ارفَع الطرف المصاب فوق مستوى القلب قدر ما يُمكن للحد من التورم أو تقليله.

يُمكن أن يستمر الالتواء من أيام إِلى أشهر قبل أن يلتئم. وكلما تَحسَّن الألم والتورم كلما كان من الأفضل استخدام المنطقة المصابة بلطف، ومن المفترض أن تشعر بتحسن تدريجي. وقد تفيد أدوية تخفيف الألم المتاحة دون وصفة طبية في تدبير الألم خلال عملية الالتئام، ومنها آيبوبروفين (مثل أدفل وموترن آي بي وغيرهما) وآسيتامينوفين (تايلنول وغيره). ومن المهم استعادة قوة وثبات الطرف المصاب قبل استئناف الرياضة أو نشاطات اللياقة البدنية. يُمكن أن يُقدم أخصائي العلاج الطبيعي أو أخصائي الطب الرياضي تمارين القوة والثبات الملائمة من أجل تعزيز الشفاء وتقليل خطر تكرار الإصابة.

يُمكن أن تُسبب الإصابات التي تنتهي بالالتواء الأذى الخطير الذي يتضمن كسور العظام. راجِع الطبيب في حال عدم تحسُّن الالتواء بعد 2 إلى 3 أيام.

احرص على تلقي المساعدة الطبية العاجلة في حال:

  • كنتَ غير قادر على طرح وزن الجسم على الساق المصابة، أو كنت تشعر بعدم ثبات المفصل أو خدره، أو كنت غير قادر على استعمال المفصل، إِذ قد يشير ذلك إِلى أن الرباط قد تمزق بالكامل. استعمل الكمادة الباردة في طريقك إلى الطبيب.
  • حيث ينشأ احمرار أو خطوط حمراء اللون من المنطقة المصابة، وذلك قد يشير إِلى الإصابة بالالتهاب.
  • كنتَ تعاني من الألم فوق عظام المفصل المصاب مباشرةً.
  • تكرار الأذى في منطقة كانت قد تعرضت للإصابة عدة مرات في الماضي.
  • كنتَ تعاني من ألم شديد. قد تؤدي المعالجة غير الوافية أو المتأخرة إلى الإصابة بعدم ثبات المفصل طويل الأمد أو إلى ألم مزمن.
08/09/2017