تعد التشنجات الحرارية مؤلمة وتشنجات العضلات اللاإرادية التي تحدث دومًا خلال التمارين الشاقة في البيئات الحارة. قد تكون التشنجات أشد ألمًا وتستغرق وقتًا أطول من تشنجات الساق التي تحدث في العادة ليلاً. غالبًا ما يسهم فقدان السوائل والكهارل في التشنجات الحرارية.

تتضمن العضلات الأشد تأثرًا كلاً من عضلات ربلة الساق والذراعين وجدار البطن والظهر، على الرغم من أن التشنجات الحرارية قد تشمل أي مجموعة عضلية تستعمل في التمرين.

إذا كنت تشك في الإصابة بتقلصات حرارية

  • استرح قليلاً واهدأ
  • تناوَل عصيرًا صافيًا أو مشروبًا رياضيًا يحتوي على إلكتروليتات (كهارل)
  • احرص على ممارسة تمارين الإطالة الخفيفة التي تساعد على تحسين نطاق الحركة والتدليك اللطيف لمجموعة العضلات المصابة
  • لا تستأنف النشاط الشاق لعدة ساعات أو أكثر بعد زوال التقلصات الحرارية
  • اتصل بطبيبك إذا لم تتوقف التقلصات خلال ساعة واحدة أو نحو ذلك
26/06/2020

اطلع كذلك على