وعلى الرغم من أنَّ أغلب حالات الصداع طفيفة، فإنَّ بعضها قد يُحَذِّر من مشكلة خطيرة. وهنا يكون ما يستدعي أن تشعر بالقلق من الصداع.

By Mayo Clinic Staff

غالبية نوبات الصداع تكون بسيطة، ويمكنك معالجتها باستخدام مسكنات الألم. في حين نجد أن بعض نوبات الصداع تكون إشارة على وجود مشكلة صحية خطيرة أو شديدة. لا تتجاهل نوبات الصداع غير الواضحة السبب، أو نوبات الصداع التي تزداد سوءًا بشكل ثابت.

اطلب رعاية طبية فورية إذا كان الصداع:

  • يتطور بشكل مفاجئ وشديد
  • يزداد سوءًا خلال يوم واحد، أو يستمر لعدة أيام
  • يسبب التشوُّش الذهنيَّ، أو فقدان الوعي

يلزم توفر رعاية طبية فورية أيضًا إذا كان الصداع مصحوبًا بـ:

  • نوبات، أو دوار، أو فقدان الاتزان
  • ضعف، أو شلل في الذراعين أو الساقين
  • الخدر
  • صعوبة التكلم أو فهم المحادثات
  • احمرار في العين

اطلب أيضًا الرعاية الطبية إذا كان الصداع:

  • مصحوبًا بحمى، أو تصلب في الرقبة، أو طفح جلدي
  • مصحوبًا بتغييرات في الرؤية، مثل الرؤية الضبابية، أو رؤية هالات حول الأضواء
  • شديدًا ويعقبه التهاب في الحلق أو عدوى الجهاز التنفسي
  • يبدأ أو يزداد سوءًا بعد التعرض لإصابة في الرأس، أو بسبب السقوط، أو التعرض للكمة
  • يبدأ بسبب حدوث تغير في وضع رأسك، أو بسبب الكحة، أو العطاس، أو عند الانثناء، أو ممارسة نشاط بدني
  • يكون نوعًا مختلفًا من الصداع عن الصداع المعتاد، مع وصولك إلى عمر 50 سنة
28/06/2019