يمكن أن تتنوع أسباب ألم الصدر من المشاكل الصغيرة، مثل الهضم أو التوتر، إلى حالات الطوارئ الطبية الخطيرة مثل النوبة القلبية أو الانصمام الرئوي. يمكن أن يكون التوصل إلى السبب المحدد في ألم الصدر صعبًا.

يمكن أن ينطوي التوصل إلى سبب ألم الصدر لديك على صعوبة، وخاصة إذا كنت لم تتعرض أبدًا لأعراض سابقة. حتى الأطباء قد يجدون صعوبة في تحديد ما إذا كان ألم الصدر علامة على نوبة قلبية أو شيء أقل خطورة، مثل الهضم.

إذا شعرت بألم في الصدر استمر لمدة تزيد على دقائق قليلة، فاطلب مساعدة طبية طارئة على الفور بدلاً من محاولة تشخيص السبب بنفسك.

النوبة القلبية

تحدث النوبة القلبية عندما يصبح الشريان الذي يزود عضلة القلب بالأكسجين مسدودًا. قد تتسبب الأزمة القلبية في ألم في الصدر يستمر لبضع دقائق أو أكثر، أو قد يكون صامتًا ولا ينتج عنه أي علامات أو أعراض.

كثير من الناس الذين يعانون من نوبة قلبية لديهم علامات تحذيرية قبل حدوثها بساعات أو أيام أو أسابيع. لعل علامة التحذير المبكرة لشرايين القلب المسدودة هي نوبات مستمرة من ألم الصدر تبدأ عندما تكون نشيطًا بدنيًا وتنتهي عند الراحة. ومع ذلك، أثناء الأزمة القلبية تظهر تلك الأعراض حتى بدون أي نشاط بدني.

قد يصاب أي شخص بنوبة قلبية بأي من الأمور التالية:

  • ضغط غير مريح أو الامتلاء أو ألم عاصر في وسط الصدر يدوم أكثر من بضع دقائق
  • ألم ينتشر إلى الكتفين أو الظهر أو الرقبة أو الفك أو الذراعين
  • الدوار، أو الإغماء، أو التعرق البارد، أو الغثيان أو ضيق التنفس

إذا كنت أنت أو أي شخص آخر مصابًا بنوبة قلبية:

  • يُرجى الاتصال برقم 911 أو المساعدة الطبية الطارئة. لا تقلل من أعراض النوبة القلبية. في حال عدم تمكنك من الوصول إلى الخدمات الطبية الطارئة، اطلب من جارك أو صديقك نقلك إلى أقرب مستشفى.

    قيادة السيارة حل أخير فقط، وأدرك أن قيادتك لنفسك يعرضك أنت والآخرين للخطر إذا تفاقمت حالتك بشكل مفاجئ.

  • مضغ الأسبرين القوي المعتاد. يقلل الأسبرين من تخثر الدم، مما يساعد على تدفق الدم عبر شريان ضيق مما يتسبب في نوبة قلبية. على الرغم من ذلك، لا تتناول الأسبرين إذا كنت تعاني من حساسية منهم أو تعاني من مشكلات النزيف أو تتناول أي من مضادات التخثير أو إذا أخبرك طبيبك من قبل بعدم القيام بذلك.
  • تناول النتروجليسرين، إذا كان موصوفًا. إذا كنت تعتقد أنك مصاب بنوبة قلبية وكان طبيبك قد وصف لك النيتروغلسرين سابقًا، فتناوله وفقًا لتوجيهاته. لا تتناول نتروجليسرين الخاص بأي شخص آخر.
  • في حال إصابة شخص بنوبة قلبية، عليك البدء بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، وفقًا للتوجيهات. إذا كان الشخص المشتبه في إصابته بنوبة قلبية فاقدًا للوعي، فقد يوصيك المرسل الخاص بـ 911 أو أي أخصائي طبي آخر في حالات الطوارئ ببدء الإنعاش القلبي الرئوي (CPR).

    إذا لم تكن قد تلقيت تدريباً على علاج الإنعاش القلبي الرئوي (CPR)، يوصي الأطباء بإجراء ضغطات الصدر فقط (حوالي 100 إلى 120 ضغطة في الدقيقة). يمكن للمرسل أن يوجهك بالإجراءات المناسبة حتى وصول المساعدة.

  • إذا كان مُزيل الرَّجَفان الخارجي الآلي (AED) متاحًا على الفور والشخص فاقد الوعي، فقم باتباع تعليمات الجهاز لاستخدامه.

ذبحة

الذبحة الصدرية ألم في الصدر أو انزعاج مصدره تضاؤل تدفق الدم إلى عضلة القلب. وعادةً ما يُستعمل المصطلح "الذبحة الصدرية" بعد تشخيص إصابة المريض بمرض في القلب.

ويشير الأطباء إلى أن الذبحة الصدرية قد تكون مستقرة أو غير مستقرة. ويمكن أن تستمر الذبحة الصدرية المستقرة وأن يتكرر ألم الصدر والذي يحدث عادةً بسبب الإجهاد ويمكن توقعه نسبيًا. وتحدث الذبحة الصدرية غير المستقرة عند حدوث ألم الصدر فجأة أو حديثًا أو تغير النمط النموذجي للحالة، ويمكن أن يشير إلى نوبة قلبية وشيكة.

وتشيع الإصابة بالذبحة الصدرية، ولكن قد يصعب تمييزها عن الأنواع الأخرى من ألم الصدر، مثل الألم أو الانزعاج الناتج عن سوء الهضم.

في حالة الإصابة بالذبحة الصدرية ذات العلامات أو الأعراض التالية، يمكن أن تشير إلى حالة أشد خطورة، مثل النوبة القلبية:

  • ألم في الذراعين أو العنق أو الفك أو الكتف أو الظهر مصاحبًا بألم في الصدر
  • الغثيان
  • الإرهاق
  • ضيق التنفس
  • القلق
  • التعرق
  • نوبات الدوار أو الإغماء

ويمكن أن تختلف درجة خطورة الذبحة الصدرية ومدتها ونوعها. إِذا كنت تتعرض لألم الصدر الجديد أو المتغير فقد تشير تلك الأعراض المستجدة أو المختلفة إلى شكل أكثر خطورة من أشكال الذبحة الصدرية (الذبحة الصدرية غير المستقرة) أو إِلى النوبة القلبية. وفي حال تفاقم الذبحة الصدرية أو تغيرها لديك ينبغي طلب العناية الطبية الطارئة على الفور.

الانصمام الرئوي

يحدث الانصمام الرئوي عند استقرار جلطة الدم؛ والتي تأتي من أوردة الساقين أو الحوض عادةً؛ في الشريان الرئوي في داخل الرئة. عندها لا يحصل نسيج الرئة الذي يُغذيه ذلك الشريان على الدم الكافي مما يؤدي إِلى مشكلات في الحصول على الأكسجين من الدم. وهذا يجعل من الصعب على الرئة توفير الأكسجين لباقية الجسم.

وقد تشمل علامات وأعراض الانصمام الرئوي ما يلي:

  • الألم المفاجئ الحاد بالصدر والمقترن غالبًا بضيق التنفس
  • ضيق التنفس المفاجئ غير المبرر ولو دون ألم
  • السعال الذي يمكن أن يؤدي إلى بصاق دموي
  • سرعة نبضات القلب المصحوبة بضيق التنفس
  • إغماء
  • القلق الشديد
  • التعرُّق غير المبرر
  • تورُّم ساق واحدة فقط بسبب جلطة دموية بالساق

يمكن للانصمام الرئوي أن يشكل خطرًا على الحياة. إذا كان المريض مصابًا بأعراض الانصمام الرئوي، ينبغي طلب الرعاية الطبية الطارئة على الفور.

تسلخ الأبهر

يشير الأطباء إلى أن تسلخ الأورطي حالة خطيرة يحدث فيها تطور لتمزق في الطبقة الداخلية من الأورطى، وهو الوعاء الدموي الكبير الذي يتفرع من القلب. يرتفع الدم خلال هذا العام إلى الطبقة الوسطى من الشريان الأورطي، مما يتسبب في فصل الطبقات الداخلية والمتوسطة (تسلخ). إذا تمزقت قناة مليئة بالدم انفجرت خلال الجدار الخارجي للأورطى، فإن قطع الأورطى يكون عادة حالة مميتة.

وهذه هي العلامات والأعراض المعتادة:

  • ألم شديد في الصدر أو ألم في الظهر العلوي، وغالبًا ما يُوصف بأنه إحساس بالتمزق أو التمزيق أو القص، وينتشر في الرقبة أو أسفل الظهر
  • فقدان الوعي (الإغماء).
  • ضيق النفس
  • صعوبة مفاجئة في التحدث، وفقدان البصر، وضعف أو شلل جانب واحد من الجسم، مثل الاصابة بسكتة دماغية
  • التعرُّق
  • نبض ضعيف في ذراع واحدة مقارنة بالآخر

إذا كنت تشعر بأي من هذه العلامات أو الأعراض، فقد يكون سببها تسلخ الأبهر أو بعض الحالات الخطيرة الأخرى. اطلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور.

الالتهاب الرئوي المصحوب بالتهاب في الغشاء البلوري

علامات وأعراض الالتهاب الرئوي المتكررة هي ألم في الصدر يرافقه قشعريرة وحمى وسعال قد ينتج عن هذه الأعراض بلغم دموي أو كريه الرائحة. عندما يحدث الالتهاب الرئوي مصحوبًا بالتهاب الأغشية التي تحيط بالرئة (الغشاء البلوري)، قد تشعر بعدم الراحة في الصدر عند أخذ النفس أو السعال. تُدعى هذه الحالة باسم التهاب الغشاء البلوري.

إحدى علامات التهاب الغشاء البلوري هي أن الألم عادة ما يخف مؤقتًا بحبس أنفاسك أو بالضغط على المنطقة المؤلمة من صدرك. هذه ليست الحقيقة المعتادة للنوبة القلبية.

إذا شُخصت إصابتك بالالتهاب الرئوي مؤخرًا، ثم بدأت تواجه أعراض الالتهاب البلوري، فاتصل بطبيبك أو اطلب عناية طبية فورية لتحديد سبب آلام صدرك. التهاب الغشاء البلوري وحده ليس حالة طبية طارئة، لكن يجب ألا تحاول إجراء التشخيص بنفسك.

ألم جدار القلب

أحد أكثر أنواع ألم الصدر شيوعًا هو ألم جدار القلب. أحد أنواع آلام جدار القلب هو التهاب الغضروف الضلعي. التهاب الغضروف الضلعي هو عبارة عن ألم وإيلام داخل وحول الغضروف، الذي يربط أحد الأضلاع بعظم الصدر (عظم القص).

في التهاب الغضروف الضلعي، يؤدي الضغط على بضع نقاط على طول حافة القص إلى غثيان كبير في تلك المناطق الصغيرة. إذا تسبب ضغط الإصبع في ألم مماثل في الصدر، فمن غير المرجح أن تكون الحالة الخطيرة، مثل النوبة القلبية، هي سبب ألم صدرك.

تشمل الأسباب الأخرى لألم الصدر ما يلي:

  • توتر عضلات الصدر بسبب الإفراط في الاستعمال أو السعال الشديد
  • تكدم عضلات الصدر بسبب إصابة طفيفة
  • القلق المفاجئ مع سرعة التنفس، على المدى القصير
  • مرض القرحة الهضمية
  • ألم من السبيل الهضمي، مثل ارتجاع المريء أو ألم القرحة الهضمية أو ألم المرارة التي قد تشبه أعراض النوبة القلبية
  • التهاب غشاء التامور
28/06/2019