تعتمد الإسعافات الأولية لألم الصدر على السبب. فقد تتنوع أسباب ألم الصدر من مشكلات صغيرة، مثل حرقة المعدة أو الضغط النفسي، أو حالات الطوارئ الطبية الخطيرة مثل النوبة القلبية أو تكوُّن جلطة دموية في الرئتين (الانصمام الرئوي).

وقد يكون من الصعب تحديد ما إذا كان ألم الصدر راجعًا لنوبة قلبية أم لمشكلة صحية أخرى، وخاصةً إذا لم تكن قد تعرضت لألم في الصدر من قبل. فلا تحاول تشخيص السبب بنفسك. واطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا كنت تشعر بألم مجهول السبب في الصدر يستمر لأكثر من بضع دقائق.

النوبة القلبية

عادةً ما تسبب النوبة القلبية ألمًا في الصدر يستمر لأكثر من 15 دقيقة. وقد يكون هذا الألم بسيطًا أو حادًا. تصيب النوبات القلبية بعض الأشخاص فجأة، إلا أنه في كثيرٍ من الحالات تظهر على المرضى علامات تحذيرية قبل النوبة القلبية بعدة ساعات أو أيام.

قد يشعر الشخص المصاب بنوبة قلبية بأي من الأعراض التالية أو جميعها:

  • ألم في الصدر، أو ضغط أو ضيق بالصدر، أو إحساس ضاغط أو مؤلم في منتصف الصدر
  • ألم أو شعور بعدم الارتياح يمتد إلى الأكتاف، أو الذراعين، أو الظهر، أو العنق، أو الفك، أو الأسنان، وربما يصل إلى الجزء العلوي من الأمعاء في بعض الحالات
  • غثيان، أو عسر هضم، أو حرقة في فم المعدة، أو ألم في البطن
  • ضيق في النفس
  • دوخة، أو دوار، أو إغماء
  • التعرُّق

لا يشترط أن يكون ألم الصدر لدى السيدات حادًا أو حتى أكثر الأعراض وضوحًا. بل يغلب على النساء أن تكون أعراضهن أكثر غموضًا، كالغثيان أو ألم الظهر أو الفك، وهي أعراض قد تكون أكثر حدة من ألم الصدر.

إذا كانت هناك احتمالية أن تكون أنت أو أي شخص آخر مصابًا بنوبة قلبية، فاتبع خطوات الإسعافات الأولية التالية:

  • اتصل برقم 911 (أو رقم الطوارئ في مدينتك) أو اطلب المساعدة الطبية الطارئة. لا تتجاهل أعراض النوبة القلبية. إذا لم تتمكن من استدعاء سيارة إسعاف أو سيارة طوارئ إليك، فاطلب من أحد جيرانك أو أصدقائك نقلك إلى أقرب مستشفى. ولا تقُد بنفسكَ إلا إذا لم تتوفَّر لكَ خيارات أخرى. ونظرًا لأن حالتكَ قد تسوء، فقد تعرضك القيادة أنت والآخرين للخطر.
  • امضغ أسبرين. الأسبرين من مضادات تخثر الدم. ويعمل على منع تكوّن الجلطات، كما يحافظ على استمرار تدفق الدم عبر الشريان المتضيّق الذي أدى إلى حدوث النوبة القلبية. لا تتناول الأسبرين إذا كان ألم الصدر ناتجًا عن إصابة. وأيضًا لا تتناول الأسبرين إذا كانت لديك حساسية تجاهه أو لديك مشكلات نزيف، أو إذا كنت تتناول أيًا من مضادات تخثر الدم الأخرى، أو إذا نصحك الطبيب سابقًا بعدم تناوله.
  • تناول دواء نيتروغلسرين، إذا كان موصوفًا لك. إذا كنت تعتقد أنك مصاب بنوبة قلبية، وكان طبيبك قد وصف لك النيتروغلسرين سابقًا، فتناوله وفقًا لتعليمات الطبيب. ولا تتناول النيتروغلسرين الموصوف لأي شخص آخر.
  • ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي للشخص المصاب بنوبة قلبية. توصي جمعية القلب الأمريكية ببدء الإنعاش القلبي الرئوي باليدين فقط. ادفع صدر الشخص بقوة وسرعة بمعدل من 100 إلى 120 ضغطة في الدقيقة.
  • إذا كان جهاز مُزيل الرَّجَفان الآلي متاحًا على الفور والشخص فاقد الوعي، فاتَّبِع تعليمات استخدام الجهاز.

الذبحة

الذبحة هي ألم في الصدر أو عدم ارتياح بسبب نقص تدفق الدم إلى عضلة القلب. ويُشار إلى أن الإصابة بالذبحة حالة شائعة نسبيًا، ولكن قد يصعب تمييزها عن الأنواع الأخرى من ألم الصدر، مثل الألم الناتج عن عسر الهضم.

وقد تكون الذبحة مستقرة أو غير مستقرة.

  • الذبحة المستقرة هي ألم في الصدر يظهر مع النشاط ويمكن توقعه إلى حد ما. وقد يتبع ألم الصدر نمطًا معينًا. وبمعنى أخر، لا يتغير مدى تكرار إصابتك بألم الصدر ومدة استمراره.
  • أما الذبحة غير المستقرة، فهي ألم في الصدر مفاجئ أو حديث أو حدوث تغيير في النمط المعتاد. قد تكون علامة على نوبة قلبية مستقبلية.

في حال تفاقم الذبحة أو تغير نمطها، ينبغي طلب العناية الطبية الطارئة على الفور.

الانصمام الرئوي

الانصمام الرئوي هو جلطة دموية في الرئة. ويحدث عند تحرُر جلطة، عادةً في الساق أو الحوض، والتصاقها بالشريان الرئوي. حيث تعيق تلك الجلطة تدفق الدم، ما يجعل قدرة الرئتين على إمداد بقية الجسم بالأكسجين أكثر صعوبة.

كما تشمل مؤشرات الانصمام الرئوي وأعراضه ما يلي:

  • ألم حاد مفاجئ بالصدر مصحوب غالبًا بضيق التنفس
  • ضيق النفس المفاجئ غير المبرر ولو دون ألم
  • السعال الذي يمكن أن يؤدي إلى بصاق دموي
  • سرعة ضربات القلب المصحوبة بضيق النفس
  • الإغماء
  • القلق الشديد
  • التعرُّق غير المبرر
  • تورُّم ساق واحدة فقط نتيجة الإصابة بجلطة دموية في الساق

قد يشكل الانصمام الرئوي خطرًا على الحياة. وإذا كان المريض مصابًا بأعراض الانصمام الرئوي، فينبغي طلب الرعاية الطبية الطارئة على الفور.

تسلُّخ الأورطى

تسلّخ الأورطى هو تمزق في الطبقة الداخلية من الشريان الأورطى وهو الوعاء الدموي الكبير الذي يتفرع من القلب. ويندفع الدم خلال هذا التمزق إلى الطبقة الوسطى من الشريان الأورطي، مما يتسبب في فصل الطبقات الداخلية والمتوسطة (تسلّخها). ويُشار إلى أن تسلّخ الأورطى من المشكلات المهددة للحياة والتي تحتاج إلى علاج طبي طارئ.

وتشمل المؤشرات والأعراض المعتادة:

  • ألم شديد في الصدر أو ألم في أعلى الظهر، وغالبًا ما يُوصف بأنه إحساس بالتمزق أو التمزيق أو القص، وينتشر في الرقبة أو أسفل الظهر
  • فقدان الوعي (الإغماء)
  • ضيق النفس
  • صعوبة مفاجئة في الحديث أو فقدان البصر أو ضعف أو شلل جانب واحد من الجسم، كما في الاصابة بسكتة دماغية
  • التعرُّق الغزير
  • ضعف النبض في ذراع واحدة مقارنة بالأخرى

إذا كنت تشعر بأي من هذه العلامات أو الأعراض، فقد يكون سببها تسلّخ الأورطى أو حالة خطيرة أخرى. اطلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور.

الالتهاب الرئوي المصحوب بالتهاب في الغشاء البلوري

علامات وأعراض الالتهاب الرئوي المتكررة هي ألم في الصدر يرافقه قشعريرة وحمى وسعال قد ينتج عن هذه الأعراض بلغم دموي أو كريه الرائحة. التهاب الغشاء البلوري هو التهاب في الغشاء المحيط بالرئة (الجنبة) ويمكن أن يسبب ألمًا في الصدر عند التنفس أو السعال.

وبخلاف النوبة القلبية، فمن علامات التهاب الغشاء البلوري هي أن الألم عادة ما يخف مؤقتًا بحبس أنفاسك أو بالضغط على المنطقة المؤلمة من صدرك.

إذا شُخّصت إصابتك بالتهاب الرئة مؤخرًا، ثم بدأت تواجه أعراض الالتهاب البلوري، فاتصل بطبيبك أو اطلب عناية طبية فورية لتحديد سبب آلام صدرك. لا يُعد التهاب الغشاء البلوري وحده حالة طبية طارئة، ولكن يجب ألا تحاول إجراء التشخيص بنفسك.

ألم جدار الصدر

ألم جدار الصدر هو أحد أنواع آلام العضلات. قد يؤدي تكدُّم عضلات الصدر، الناتج عن السعال المفرط أو الضغط أو إصابة ثانوية، إلى ألم غير ضار في الصدر.

ومن أنواع آلام جدار الصدر التهاب الغضروف الضلعي. ويسبب التهاب الغضروف الضلعي ألمًا وإيلامًا عند اللمس داخل الغضروف الذي يربط أحد الأضلاع بعظم الصدر وحوله.

وعند الإصابة بالتهاب الغضروف الضلعي، يؤدي الضغط على أي منطقة في عظم الصدر غالبًا إلى الشعور بألم ملحوظ. وفي حال كان لمس المنطقة بأصابعك برفق يسبب ألمًا في الصدر، فمن غير المرجح أن يكون سبب ألم صدرك حالة خطيرة، مثل النوبة القلبية.

29/07/2021