نظرة عامة

وُجودُ الجلوبولينِ الكِبْرَوِيِّ بِالدَّم والدنستروم هو نوعٌ نادرٌ من السرطان الذي يصيب خلايا الدم البيضاء.

إذا كنت مصابًا بهذا المرض، فسينتج نخاع عظامك عددًا كبيرًا من كريات الدم البيضاء المشوهة والتي تزاحم بوجودها خلايا الدم السليمة. تفرز كرات الدم البيضاء المشوهة نوعًا من البروتين يتراكم في الدم، فيخلّ بتوازن الدورة الدموية ويسبب بعض العقيدات.

يُعتبر وُجودُ الجلوبولينِ الكِبْرَوِيِّ بِالدَّم والدنستروم نوعًا من أنواع اللمفومة اللاهودجكيِنية. والتي تُسمى في بعض الأحيان باللمفومة الليمفية وبلازما الخلايا.

الأعراض

يتطور وُجودُ الجلوبولينِ الكِبْرَوِيِّ بِالدَّم والدنستروم ببطء وقد لا يسبب أعراضًا أو علامات مرضية لأعوام عديدة.

وتشمل الأعراض والعلامات المرضية حال حدوثها:

  • الإصابة بكدمات بسهولة
  • نزيف الأنف واللثة
  • الإرهاق
  • فقدان الوزن
  • تخديرًا في اليدين والقدمين
  • الحمى
  • الصداع
  • ضيق النفس
  • تغيرات في الرؤية
  • التشوش

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كانت لديك أي علامات وأعراض مستمرة تسبب لك القلق.

الأسباب

لا توجد أسباب واضحة لوجود الجلوبولين الكبروي بالدم فالدنشتروم.

يُدرك الأطباء أن بداية المرض تكون نتيجة حدوث أخطاء (طفرات) في الشفرة الوراثية بواسطة أحد خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية. وهذه الأخطاء هي ما تجعل الخلية مستمرة في انقسامها بسرعة.

نظرًا إلى أن خلايا السرطان لا تنضج وتموت بعد ذلك مثلما يحدث مع الخلايا الطبيعية، فإنها تتراكم، وتطغى في نهاية المطاف على إنتاج الخلايا السليمة. داخل نخاع العظم ـــ النسيج الرخو المُنتج للدم والذي يملأ مركز أغلب عظامك ـــ تعمل خلايا وجود الجلوبولين الكبروي بالدم فالدنشتروم على حل محل خلايا الدم السليمة.

تستمر خلايا وجود الجلوبولين الكبروي بالدم فالدنشتروم في محاولة إنتاج أجسام مضادة، تمامًا كما تفعل خلايا الدم البيضاء السليمة، لكنها تنتج بدلًا من ذلك بروتينات شاذة لا يستطيع الجسم استخدامها. يتراكم بروتين الغلوبيولين المناعي م (IgM) في الدم، ليعيق تدفق الدم ويسبب مضاعفات أخرى.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بوجود الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنشتروم ما يلي:

  • التقدم في العمر. يحدث وجود الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنشتروم في أي مرحلةٍ عمرية، ولكنه أكثر شيوعًا بين البالغين الذين التي تبلغ أعمارهم 65 وأكبر.
  • الذكور. يُعد الذكور أكثر عرضة للإصابة بوجود الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنشتروم.
  • الأشخاص ذوو البشرة البيضاء. يُعد الأشخاص ذو البشرة البيضاء أكثر عرضة للإصابة بالمرض مقارنةً بالأشخاص ذوي الأصول العرقية الأخرى.
  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية. إذا كان لديك قريب تم تشخيص إصابته بوجود الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنشتروم أو أي نوع آخر من سرطان الغدد اللمفاوية البائية، فقد تكون عرضة لخطر متزايد للإصابة.

وجود الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنشتروم - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
References
  1. AskMayoExpert. Waldenstrom macroglobulinemia. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  2. Waldenstrom's macroglobulinemia/lymphoplasmacytic lymphoma. Fort Washington, Pa.: National Comprehensive Cancer Network. http://www.nccn.org/professionals/physician_gls/f_guidelines.asp. Accessed June 26, 2017.
  3. Hoffman R, et al. Waldenstrom macroglobulinemia and lymphoplasmacytic lymphoma. In: Hematology: Basic Principles and Practice. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2013. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 26, 2017.
  4. Gertz MA. Waldenstrom macroglobulinemia: 2017 update on diagnosis, risk stratification and management. American Journal of Hematology. 2017;92:209.
  5. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 14, 2017.

وجود الغلوبيولين الكبروي في الدم المنسوب لفالدنشتروم