نظرة عامة

يُعد فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات نقص في خلايا الدم الحمراء السليمة التي تحدث عندما تكون نسبة الفيتامينات أقل من المعتاد. تشمل الفيتامينات المرتبطة بفقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات الفولات وفيتامين ب 12 وفيتامين سي.

يمكن أن يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات إذا لم تحصل على كمية كافية من حمض الفوليك أو فيتامين ب 12 أو فيتامين سي. أو يمكن أن يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات إذا كان يعاني جسمك من مشكلة في امتصاص أو معالجة هذه الفيتامينات.

لا تنتج جميع أنواع فقر الدم عن نقص الفيتامينات. تتضمن الأسباب الأخرى نقص الحديد وبعض حالات أمراض الدم. لذا من المهم أن يقوم طبيبك بتشخيص فقر الدم الذي تعاني منه وعلاجه. عادةً ما يتم علاج فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات بتناول مكملات الفيتامينات وإحداث تغييرات في النظام الغذائي الخاص بك.

الأعراض

تشمل علامات وأعراض أنيميا نقص الفيتامين ما يلي:

  • الإرهاق
  • ضيق النفس
  • الدوخة
  • شحوب أو اصفرار الجلد
  • ضربات قلب غير منتظمة
  • فقدان الوزن
  • الخدر أو الوخز باليدين والقدمين
  • ضعف العضلات
  • تغييرات في الشخصية
  • حركات غير ثابتة
  • تشوش عقلي أو نسيان

غالبًا ما يتطور نقص الفيتامين ببطء على مدار عدة أشهر وحتى سنوات. قد تكون أعراض أنيميا نقص الفيتامين مبهمة بالبداية، ولكن تزداد الأعراض مع زيادة نسبة نقص الفيتامين.

الأسباب

يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات عندما لا يحصل جسمك على القدر الكافي من الفيتامينات اللازمة لإنتاج أعداد كافية من خلايا الدم الحمراء السليمة. وتحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين من رئتيك إلى جميع أجزاء جسمك. إذا افتقر نظامك الغذائي إلى بعض الفيتامينات ، فيمكن أن يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات. أو قد يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات لأن جسمك لا يستطيع امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة التي تتناولها بشكل صحيح.

وتشمل أسباب فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات، المعروف أيضا باسم فقر الدم ضخم الأرومات:

  • فقر الدم الناجم عن نقص الفولات.الفولات المعروف أيضًا بفيتامين ب-9، هو عنصر غذائي، موجود بشكل أساسي في الفواكه والخضراوات الورقية الخضراء. يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي يفتقر إلى هذه الأطعمة إلى حدوث النقص.

    يمكن أن يؤدي عدم القدرة على امتصاص الفولات من الغذاء إلى النقص أيضًا. تمتص معظم العناصر الغذائية من الطعام في الأمعاء الدقيقة. قد يواجه الأشخاص الذين يعانون من أمراض الأمعاء الدقيقة مثل الداء الزلاقي، أو أولئك الذين تم استئصال جزء كبير من الأمعاء الدقيقة جراحيًا أو مجازتها، صعوبة في امتصاص الفولات أو شكله الاصطناعي؛ حمض الفوليك. يقلل الكحول من امتصاص الفولات، ولذلك فإن زيادة شرب الكحول قد تؤدي إلى النقص. يمكن أن تعوق بعض العقاقير الطبية ، مثل بعض الأدوية المضادة للنوبات الصرعية، امتصاص هذا العنصر الغذائي.

    تزداد حاجة النساء الحوامل والمرضعات رضاعة طبيعية إلى الفولات ، وكذلك الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى الدموي بسبب مرض كلوي. يؤدي الفشل في تلبية هذا الطلب المتزايد إلى حدوث النقص.

  • فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب-12. ينتج فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب-12 من اتباع نظام غذائي يفتقر إلى فيتامين ب-12، الموجود بشكل أساسي في اللحوم والبيض والحليب. يمكن أن يحدث فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب-12 أيضًا إذا لم تتمكن الأمعاء الدقيقة من امتصاص فيتامين ب-12. قد يرجع ذلك إلى إجراء عملية جراحية في المعدة أو الأمعاء الدقيقة (مثل جراحة المجازة المَعِدية)، أو نمو جرثومي غير طبيعي في الأمعاء الدقيقة، أو مرض معوي، مثل مرض كرون أو الداء الزلاقي، الذي يعوق امتصاص هذا الفيتامين. ويمكن أيضًا أن تتسبب عدوى الدودة الشريطية المبتلعة من الأسماك الملوثة في نقص فيتامين ب-12، لأن الدودة الشريطية تستنزف العناصر الغذائية من جسمك. على الرغم من ذلك، فإن نقص فيتامين ب-12 يحدث في أغلب الأحيان بسبب نقص مادة تسمى العامل الداخلي.

    والعامل الداخلي هو بروتين تفرزه المعدة، يرتبط بفيتامين ب-12 في المعدة ويصاحبه عبر الأمعاء الدقيقة ليتم امتصاصه إلى مجرى الدم. ودون وجود العامل الداخلي، لا يمكن امتصاص فيتامين ب 12، ويخرج مع البراز. وقد يرجع نقص العامل الداخلي إلى تفاعل مناعي ذاتي، يهاجم فيه جهاز المناعة عن طريق الخطأ خلايا المعدة التي تنتجه. ويُعرف فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب-12 بسبب عدم وجود العامل الداخلي باسم فقر الدم الخبيث.

  • فقر الدم بسبب نقص فيتامين (سي). قد يحدث نقص فيتامين سي إذا لم تحصل على القدر الكافي منه من الأطعمة التي تتناولها. ويحدث أيضًا نقص فيتامين سي إذا كان هناك ما يعيق امتصاصه من الطعام. على سبيل المثال، يضعف التدخين من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين سي.

عوامل الخطر

وقد يؤثر عدد من العوامل على وحدات تخزين الفيتامين بالجسم.

وبصفة عامة، قد يزيد خطر نقص الفيتامينات بجسم في الحالات التالية:

  • إذا كان نظامك الغذائي يحتوي على مصادر غذاء بها القليل من الفيتامين الطبيعي أو قد يكون معدومًا، مثل اللحوم والألبان والفواكه والخضروات. وقد يندرج في هذه الفئة النباتيون الذين لا يأكلون منتجات الألبان وكذلك النباتيين الصرف، الذين لا يأكلون أي أطعمة من الحيوانات. وقد يسبب الإفراط في طهي الطعام باستمرار إلى النقص في نسبة الفيتامين.
  • إذا كنتِ حاملاً، ولا تتناولين الفيتامينات المتعددة. فمن المهم تناول مكملات حمض الفوليك، خاصةً خلال فترة الحمل.
  • إذا كنت تعاني من مشكلات بالمعدة أو حالات طبية أخرى تؤثر على امتصاص الفيتامينات. كما يمكن أن يؤثر نمو البكتيريا غير الطبيعي في المعدة أو إجراء جراحة بأمعائك أو معدتك على امتصاص فيتامين ب 12.
  • إذا كنت تفرط في تناول المشروبات الكحولية. يؤثر الكحول على امتصاص حمض الفوليك وفيتامين سي وكذلك الفيتامينات الأخرى.
  • إذا كنت تتناول بعض الأدوية المقررة بوصفة طبية التي يمكن أن تمنع امتصاص الفيتامينات. ويمكن أن تمنع العقاقير المضادة للنوبات امتصاص حمض الفوليك. وقد تؤثر مضادات الحموضة وبعض العقاقير المستخدمة لعلاج داء السكري من النوع 2 على امتصاص فيتامين ب 12.

وهناك بعض عوامل الخطر الفريدة من نوعها التي تسهم في نقص فيتامين معين.

تتضمن عوامل الخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الفولات ما يلي:

  • غسيل الدم المستمر نتيجة الفشل الكلوي. اسأل طبيبك عما إذا كنت بحاجة إلى تناول مغذيات تكميلية غنية بحمض الفوليك لمنع النقص.
  • علاج السرطان. يمكن أن تؤثر بعض العقاقير المستخدمة في علاج السرطان على أيض الفولات.

تتضمن عوامل الخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 ما يلي:

  • نقص العامل الداخلي. يفتقر معظم الناس المصابين بفقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 إلى العامل الداخلي، وهو بروتين تفرزه المعدة والذي يُعد عاملاً ضروريًا لامتصاص فيتامين ب 12. قد يكون نقص العامل الداخلي نتيجة التفاعل ذاتي المناعة أو قد يكون وراثيًا.
  • اضطراب مناعي ذاتي. فالأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية ذات الصلة بالغدد الصماء ، مثل داء السكري أو مرض الغدة الدرقية، قد يكون لها خطر متزايد لتطور نوع معين من فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين ب 12 يسمى فقر الدم الخبيث.

تتضمن عوامل الخطر الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص فيتامين سي ما يلي:

  • التدخين. قد يؤدي الفيتامين إلى نقص فيتامين سي لأنه يقلل من امتصاص هذا الفيتامين.
  • المرض المزمن. هناك بعض الأمراض المزمنة، مثل السرطان أو أمراض الكلى المزمنة، التي تزيد من خطر بفقر الدم الناجم عن نقص فيتامين سي من خلال التأثير على امتصاص فيتامين سي.

المضاعفات

تزيد إصابتك بنقص الفيتامينات من خطر تعرضك إلى العديد من المشكلات الصحية، مثل:

  • مضاعفات الحمل. تزداد احتمالية إصابة النساء الحاملات اللاتي يعانين نقص الفولات بمضاعفات، مثل الولادة المبكرة. حيث يمكن للجنين النامي الذي لا يحصل على ما يكفي من الفولات من أمه أن يطور عيوبًا خلقية تصيب المخ والحبل الشوكي. إذا كنتِ تفكرين في الحمل، فاسألي طبيبك إذا كان ينبغي عليكِ التفكير في تناول مكملات غذائية بها حمض الفوليك بحيث يكفي مخزون جسمكِ من الفولات لدعم طفلكِ.
  • اضطرابات الجهاز العصبي. في حين يلعب فيتامين B-12 دورًا مهمًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء، فإنه مهم أيضًا من أجل صحة الجهاز العصبي. يمكن أن يؤدى نقص فيتامين B-12 -في حالة عدم علاجه إلى مشكلات عصبية، مثل الشعور بوخز مستمر في اليدين والقدمين أو مشكلات في الاتزان. يمكنه أن يؤدي إلى التشوش الذهني والنسيان وذلك نتيجة ضرورة فيتامين B-12 لوظيفة دماغ سليمة. بدون علاج نقص فيتامين B-12، قد تصير المضاعفات العصبية دائمة. يمكن أن يتسبب نقص فيتامين B-12 في هذه المشكلات وغيرها قبل أن يؤدي إلى فقر الدم.
  • الإسقربوط. يمكن أن يؤدي نقص فيتامين C إلى الإصابة بالإسقربوط. يمكن أن تشتمل علامات هذا المرض النادر وأعراضه على نزيف تحت الجلد وحول اللثة.

الوقاية

اختر نظامًا غذائيًا صحيًا

يمكنك منع بعض أشكال الأنيميا الناجمة عن نقص الفيتامينات عن طريق اختيار نظام غذائي صحي يتضمن مجموعة متنوعة من الأطعمة.

تتضمن الأطعمة الغنية بالفولات:

  • الخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن
  • المكسرات
  • منتجات الحبوب الغنية، مثل الخبز، والحبوب، والمعكرونة، والأرز
  • الفواكه وعصائر الفاكهة

تتضمن الأطعمة الغنية بفيتامين (ب-12):

  • البيض
  • الأطعمة المعززة بحمض الفوليك، مثل حبوب الإفطار
  • الحليب، والجبن، والزبادي
  • اللحوم الحمراء والبيضاء والمحار

تتضمن الأطعمة الغنية بفيتامين (ج):

  • البروكلي
  • الفواكه والعصائر الحمضية
  • فراولة
  • الفلفل الحلو
  • طماطم

يحتاج معظم البالغين هذه الكميات الغذائية اليومية من الفيتامينات التالية:

  • فيتامين (ب-12) — 2.4 ميكروجرام (mcg)
  • الفولات أو حمض الفوليك — 400 mcg
  • فيتامين (ج) — من 75 إلى 90 ملليغرام

قد تحتاج النساء الحوامل والمرضعات كمية أكبر من كل فيتامين.

فكر في تناول فيتامينات متعددة

إذا كنت قلقًا بشأن تلقي النسبة الكافية من الفيتامينات من الطعام الذي تتناوله، فاسأل طبيبك عما إذا كانت الفيتامينات مناسبة لك. يحصل معظم الأشخاص على ما يكفي من الفيتامينات من الأطعمة التي يتناولونها. ولكن إذا كان نظامك الغذائي مقيدًا، قد ترغب في تناول فيتامينات متعددة.

لا تُدخِن.

يتعارض التدخين مع امتصاص المواد الغذائية، مثل فيتامين (ج)، لذلك يمكن أن يزيد من خطر نقص الفيتامينات. إذا كنت تدخن، فأقلع عن التدخين. إذا كنت لا تُدخن، فلا تشرع بالتدخين. إذا كنت قد حاولت الإقلاع عن التدخين بمفردك ولم تنجح، فتحدث مع طبيبك حول إستراتيجيات تساعدك على الإقلاع عن التدخين.

اشرب الكحول بصورة معتدلة، إذا كنت تشربه

يمكن أن يسهم الكحول في الإصابة بالأنيميا الناجمة عن نقص الفيتامينات. إذا اخترت أن تشرب الكحوليات، فاشربها باعتدال. بالنسبة للبالغين الأصحاء، يُعتبر الشرب المعتدل بشكل عام كالأتي:

  • مشروبان يوميًا للرجال الذين يبلغون 65 عامًا أو أصغر
  • مشروب واحد في اليوم للرجال الأكبر سنًا من 65 عامًا
  • مشروب واحد في اليوم للنساء في أي مرحلة عمرية

مقدار المشروب الواحد هو 12 أونصة (355 ملليلتر) من الجعة، أو 5 أونصات (148 ملليلتر) من النبيذ أو 1.5 أونصة (44 ملليلتر) من المشروبات الكحولية المُقَطّرًة التي تبلغ درجتها 80.

16/05/2018
References
  1. Kaushansky K, et al. Folate, cobalamin, and megaloblastic anemias. In: Williams Hematology. 9th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com/content.aspx?sectionid=101237678&bookid=1581&Resultclick=2#1121092138. Accessed Oct. 10, 2016.
  2. Schrier SL, et al. Etiology and clinical manifestations of vitamin B12 and folate deficiency. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 10, 2016.
  3. 2015-2020 Dietary Guidelines for Americans. U.S. Department of Health and Human Services and U.S. Department of Agriculture. https://health.gov/dietaryguidelines/2015/guidelines/.  Accessed Oct. 10, 2016.
  4. Goldman L, et al., eds. Approach to the anemias. In: Goldman-Cecil Medicine. 25th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 18, 2016.
  5. Pazirandeh S, et al. Overview of water-soluble vitamins. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 10, 2016.
  6. Vitamin C: Fact sheet for health professionals. National Institutes of Health Office of Dietary Supplements. https://ods.od.nih.gov/factsheets/VitaminC-HealthProfessional/.  Accessed Oct. 10, 2016.
  7. Schrier SL. Diagnosis and treatment of vitamin B12 and folate deficiency. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 10, 2016.
  8. Walker BR, et al. Environmental and nutritional factors in disease. In: Davidson's Principles and Practice of Medicine. 22nd ed. London, England: Churchill Livingston Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com.
  9. Folate: Fact sheet for health professionals. National Institutes of Health Office of Dietary Supplements. https://ods.od.nih.gov/factsheets/Folate-HealthProfessional/.  Accessed Oct. 10, 2016.
  10. Alcohol and public health: Frequently asked questions. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/alcohol/faqs.htm. Accessed Oct. 10, 2016.
  11. Mesa RA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 17, 2016.