نظرة عامة

التهاب العنبية هو شكل من أشكال التهاب العين، حيث يؤثر على الطبقة الوسطى من الأنسجة الموجودة في جدار العين (عنبية العين).

كثيرًا ما تأتي علامات تحذيرية لالتهاب العنبية فجأة وتسوء بسرعة. تتضمن تلك العلامات احمرار العين وألمًا وتشوش الرؤية. يمكن للحالة أن تصيب عينًا واحدة أو العينين كلتيهما. وتصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و50 عامًا بشكل أساسي، لكن يمكنها إصابة الأطفال أيضًا.

الأسباب المحتملة لالتهاب العنبية هي عدوى أو إصابة أو مناعة ذاتية أو مرض التهابي. لا يمكن تحديد السبب في العديد من الأحيان.

يمكن أن يكون التهاب العنبية مرضًا خطيرًا مؤديًا إلى فقدان دائم في الرؤية. إن التشخيص والعلاج المبكرين يشكلان أهمية للوقاية من مضاعفات التهاب العنبية.

الأعراض

تتضمن علامات وأعراض وخصائص التهاب العنبية:

  • إحمرار العين
  • ألم العين
  • الحساسية تجاه الضوء
  • عدم وضوح الرؤية
  • بقعًا داكنة عائمة في مجال الرؤية (الأجسام الطافية).
  • ضعف النظر

يمكن أن تحدث الأعراض فجأة وتتفاقم سريعًا، بالرغم من أنه في بعض الحالات، تحدث تدريجيًا. ويمكن أن تصيب عينًا واحدة أو كلتا العينين.

تُعد العنبية طبقة وسطى من الأنسجة في جدار العين. وتتكون من القزحية، والجسم الهدبي، والمشيمية. وتوجد المشيمية بين الشبكية والصلبة. وتوجد الشبكية في الجدار الداخلي للعين، والصلبة تُعد الجزء الأبيض الخارجي لجدار العين. وتزود العنبية الطبقات العميقة من الشبكية بتدفق الدم. ويعتمد نوع التهاب العنبية على جزء أو أجزاء العين المصابة بالالتهاب:

  • يصيب التهاب القزحية (التهاب العنبية الأمامي) الجزء الأمامي من العين في النوع الأكثر شيوعًا.
  • يصيب التهاب الجسم الهدبي (التهاب العنبية الوسطى) الجزء الهدبي.
  • يصيب التهاب المشيمية والتهاب القزحية (التهاب العنبية الخلفية) الجزء الخلفي من العين.
  • يصيب التهاب القزحية المنتشر (التهاب العنبية الشامل) عند التهاب كل طبقات العنبية.

وفي أيّ حالة من هذه الحالات، يمكن أن تلتهب المادة المماثلة للهلام بمركز العين (الزجاجية) وتتسلل خلالها خلايا ملتهبة.

متى يجب أن تطلب نصيحة طبية

ينبغي الاتصال بالطبيب إذا اعتقد المريض إصابته بعلامات تنذر بالإصابة بالتهاب العنبية. وقد يحيل المريض إلى اختصاصي في أمراض العيون (طبيب عيون). وفي حالة الإصابة بألم حاد شديد في العين ومشكلات الرؤية غير المتوقعة، يلزم الحصول على الرعاية الطبية الفورية.

الأسباب

في نصف معظم الحالات، لا يكون سبب العنبية غير واضح. وإذا كان يمكن تحديد سبب، فقد يكون أحد الأسباب التالية:

  • إصابة أو جراحة بالعين
  • اضطراب مناعي ذاتي، مثل الساركويد أو التهاب الفقار المقسِّط
  • اضطراب التهابي، مثل داء كرون أو التهاب القولون التقرحي
  • العدوى، مثل مرض خدش القط، أو الحزام الناري أو الزهري أو المقوسات أو السل أو داء لايم أو فيروس غرب النيل
  • السرطان الذي يصيب العين، مثل ورم الغدد اللمفاوية

عوامل الخطر

قد يكون الأشخاص الذين لديهم تغيرات في جينات معينة أكثر عرضة للإصابة بالتهاب العنبية. بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسة حديثة وجود ارتباط كبير بين التهاب العنبية وتدخين السجائر.

المضاعفات

إذا لم يتم علاج التهاب العنبية، فقد يتسبب في المضاعفات التالية:

  • الزَرَق
  • حالات إعتام عدسة العين
  • تلف العصب البصري
  • انفصال الشبكية
  • فقدان الرؤية الدائم

05/06/2018
  1. Parekh A, et al. Risk factors associated with intraocular pressure increase in patients with uveitis treated with the fluocinolone acetonide implant. JAMA Ophthalmology. In press. Accessed March 11, 2015.
  2. Cunningham ET. Overview of uveitis. The Merck Manual Professional Edition. http://www.merck.com/mmpe/print/sec09/ch105/ch105a.html. Accessed March 30, 2015.
  3. Riordan-Eva P, et al. Uveitis. In: Vaughan & Asbury's General Ophthalmology. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2011. http://accessmedicine.mhmedical.com/content.aspx?bookid=387&sectionid=40229324&jumpsectionID=40231264&Resultclick=2. Accessed March 11, 2015.
  4. AskMayoExpert. Uveitis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  5. Rosenbaum JT. Uveitis: Etiology, clinical manifestations, and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 11, 2015.
  6. Rosenbaum JT. Uveitis: Treatment. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 11, 2015.
  7. Uveitis. Natural Medicines Comprehensive Database. http://naturaldatabase.therapeuticresearch.com. Accessed March 12, 2015.
  8. Yuen BG, et al. Association between smoking and uveitis: Results from the Pacific Ocular Inflammation Study. Ophthalmology. In Press. Accessed April 4, 2015.