التشخيص

تتضمن الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص التهاب المسالك البولية ما يلي:

  • تحليل عينة من البول. قد يطلب الطبيب تحليل عينة من البول في المختبر للبحث عن خلايا الدم البيضاء أو الحمراء أو البكتيريا. ولتجنب التلوث المحتمل للعينة، قد تتلقى تعليمات بضرورة مسح المنطقة التناسلية أولاً باستخدام ضمادة مطهرة ثم جمع البول في منتصف عملية التبوّل.
  • زراعة بكتيريا المسالك البولية في المختبر. قد يتبع تحليل البول في المختبر أحيانًا إجراء مزرعة بول. ويوضح هذا الفحص للطبيب طبيعة البكتيريا المسببة للعدوى ويساعده على تحديد الأدوية التي ستكون أكثر فاعلية.
  • إنشاء صور للجهاز البولي. إذا كنت مصابًا بعدوى متكررة يعتقد الطبيب أنها تحدث بسبب خلل في الجهاز البولي، فقد تخضع للتصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي. وقد يستخدم الطبيب أيضًا صبغة تباين لإظهار بنية الجهاز البولي.
  • استخدام منظار لرؤية المثانة من الداخل. إذا كنت مصابًا بالتهاب المسالك البولية المتكررة، فقد يُجري الطبيب تنظير المثانة باستخدام أنبوب طويل ورفيع مزود بعدسة (منظار المثانة) لرؤية الإحليل والمثانة من الداخل. ويدخل الطبيب منظار المثانة في الإحليل ويمرره حتى يصل إلى المثانة.

العلاج

المضادات الحيوية عادةً ما تكون أول خط لعلاج التهابات المسالك البولية. إن ماهية الأدوية الموصوفة ومدة تناولها تعتمد على حالتك الصحية ونوع البكتيريا الموجودة في البول.

العدوى البسيطة

تشمل الأدوية الموصى بها عادةً في علاج حالات التهاب المسالك البولية البسيطة ما يلي:

  • تريميثوبريم/سلفاميثوكسازول (Bactrim وSeptra وغيرهما)
  • فوسفوميسين (Monurol)
  • نيتروفورانتوين ( Macrodantin، وMacrobid)
  • سيفاليكسين (Keflex)
  • سيفترياكسون

لا يُنصح عادةً بمجموعة المضادات الحيوية المعروفة باسم الفلوروكينولونات، مثل سيبروفلوكساسين (Cipro) وليفوفلوكساسين وغيرهما في حالات التهاب المسالك البولية البسيطة لأن مخاطر هذه الأدوية تفوق فوائدها بوجه عام عند علاج التهاب المسالك البولية. ولكن في بعض الحالات، مثل حالات عدوى الجهاز البولي المعقدة أو عدوى الكلى، قد يصف طبيبك دواء الفلوروكينولون إذا لم تكن هناك خيارات علاجية أخرى.

وفي كثير من الأحيان، تختفي أعراض التهاب المسالك البوليةفي غضون أيام قليلة من بدء العلاج. لكن قد تحتاج إلى الاستمرار في تناول المضادات الحيوية لمدة أسبوع أو أكثر. واحرص على تناول جرعة المضادات الحيوية كاملة كما وصفها لك الطبيب.

بالنسبة إلى حالات التهاب المسالك البولية غير المعقدة التي تحدث عندما تكون بصحة جيدة، قد يوصي طبيبك بعلاج يؤخذ لفترة أقصر مثل تناول مضاد حيوي لمدة يوم إلى ثلاثة أيام. لكن يعتمد تحديد ما إذا كانت فترة العلاج القصيرة هذه كافية لعلاج العدوى أم لا على الأعراض التي تشعر بها وعلى تاريخك الطبي.

قد يصف لك طبيبك أيضًا مسكنًا للألم يخدر المثانة والإحليل لتخفيف الشعور بالحرقان أثناء التبوّل، وعادةً ما تخف حدة الألم بعد فترة قصيرة من بدء تناول المضاد الحيوي.

العدوى المتكررة

إذا كنت مصابًا بالتهاب المسالك البولية المتكررة، فقد يقدم طبيبك بعض التوصيات العلاجية مثل:

  • تناول جرعة منخفضة من المضادات الحيوية لمدة ستة أشهر مبدئيًا، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يوصي بتناولها لفترة أطول
  • التشخيص والعلاج الذاتي إذا بقيت على اتصال مع طبيبك
  • تناول جرعة واحدة من المضاد الحيوي بعد الجماع إذا كانت العدوى لديك مرتبطة بالنشاط الجنسي
  • (للسيدات) استخدام العلاج الإستروجيني المهبلي إذا كنتِ في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث

عدوى شديدة

لعلاج التهاب المسالك البولية الحادة، قد تحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية عبر الوريد في المستشفى.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يمكن أن تكون عدوى المسالك البولية مؤلمة، ولكن يمكن للمريض اتخاذ بعض الخطوات التي تساعد في تقليل شعور عدم الراحة حتى تقوم المضادات الحيوية بمعالجة العدوى. اتبع هذه النصائح:

  • اشرب الكثير من الماء. يساعد الماء في تمييع البول وإخراج البكتيريا.
  • تجنب المشروبات التي قد تهيج المثانة. يجب تجنب القهوة أو الكحول أو المشروبات الخفيفة التي تحتوي على عصائر السيتروس أو الكافيين وذلك حتى الشفاء من العدوى. حيث قد تسبب هذه المشروبات تهييج المثانة وتفاقم الحاجة المتكررة أو العاجلة للتبول.
  • استخدم وسادة تدفئة. وضع وسادة دافئة، لكن ليست ساخنة، على البطن وذلك للحد من ضغط المثانة أو الإحساس بعدم الراحة.

الطب البديل

يتناول الكثير من الأشخاص عصير التوت البري للوقاية من التهاب المسالك البولية. فهناك بعض الدلائل التي تشير إلى أن منتجات التوت البري، سواءً كانت عصائر أو أقراص، قد يكون لها خصائص مقاومة للعدوى. ويواصل الباحثون دراسة قدرة عصير التوت البري على الوقاية من التهاب المسالك البولية، لكن النتائج ليست قاطعة.

إذا كنت تستمتع بتناول عصير التوت البري وتشعر أنه يساعدك على الوقاية من التهاب المسالك البولية، فلا ضرر من تناوله، ولكن انتبه لما يحتويه من سعرات حرارية. وبالنسبة لمعظم الأشخاص، فإن تناول عصير التوت البري أمر آمن، لكنه يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة باضطراب في المعدة أو إسهال.

ومع ذلك، لا تشرب عصير التوت البري إذا كنت تتناول أدوية مضادة لتخثر الدم، مثل الوارفارين.

الاستعداد لموعدك

يمكن لطبيب الأسرة أو الممرض الممارس أو أي مقدم رعاية صحية آخر أن يعالج معظم التهابات الجهاز البولي. إذا كانت لديك نوبات متكررة أو التهاب الكلى المزمن، فقد تُحال إلى طبيب متخصص في الاضطرابات البولية (طبيب المسالك البولية) أو اضطرابات الكلى (أخصائي أمراض الكلى) لإجراء تقييم.

ما يمكنك فعله

للاستعداد لموعدك الطبي:

  • استفسر عما إذا كان هناك أي شيء يجب القيام به قبل الزيارة، مثل تجهيز عينة بول.
  • دوِّن الأعراض التي تصيبك، حتى لو كنت غير متأكد من أنها ذات صلة بالتهاب المسالك البولية.
  • أعدَّ قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها.
  • دوِّن الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك.

بالنسبة إلى التهاب المسالك البولية، تتضمن الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب الأكثر احتمالاً لإصابتي بمؤشرات المرض والأعراض هذه؟
  • هل هناك أي أسباب أخرى محتملة؟
  • هل أنا بحاجة إلى إجراء بعض الاختبارات لتأكيد التشخيص؟
  • ما العوامل التي تعتقد أنها قد أدت إلى إصابتي بالتهاب المسالك البولية؟
  • ما نهج العلاج الذي توصي به؟
  • إذا لم ينجح العلاج الأول، فماذا تنصح بعد ذلك؟
  • هل أنا مُعرض لخطر الإصابة بمضاعفات بسبب هذه الحالة المرضية؟
  • ما مخاطر تكرار الإصابة بهذه المشكلة؟
  • ما الخطوات التي يمكنني اتخاذها للحد من مخاطر تكرار الإصابة بهذا المرض؟
  • هل يجب أن أراجع اختصاصيًّا؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تخطر ببالك خلال موعدك الطبي.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن طبيبك سيطرح عليك عدة أسئلة، بما في ذلك:

  • متى لاحظت ظهور الأعراض لأول مرة؟
  • هل جرت معالجتك من التهاب المثانة أو الكلى من قبل؟
  • ما مدى شدة عدم ارتياحك؟
  • كم عدد المرات التي تتبول فيها؟
  • هل جرى تخفيف أعراضك عن طريق التبول؟
  • هل تشعر بآلام في أسفل الظهر؟
  • هل سبق وعانيت الحُمى؟
  • هل لاحظتِ وجود إفرازات مهبلية أو دم في البول؟
  • هل أنت نشطة جنسيًا؟
  • هل تستخدمين وسائل منع الحمل؟ ما نوعها؟
  • هل يمكن أن تكوني حاملاً؟
  • هل تتلقين علاجًا لأي حالات طبية أخرى؟
  • هل سبق استخدامك للقسطرة؟

التهاب الجهاز البولي (UTI‏) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

14/10/2020
  1. Wein AJ, et al., eds. Infections of the urinary tract. In: Campbell-WalshUrology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 30, 2017.
  2. Ferri FF. Urinary tract infection. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 30, 2017.
  3. Bladder infection (urinary tract infection—UTI) in adults. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/urologic-diseases/bladder-infection-uti-in-adults. Accessed June 30, 2017.
  4. Urinary tract infections (UTIs). The American College of Obstetricians and Gynecologists. https://www.acog.org/Patients/FAQs/Urinary-Tract-Infections-UTIs. Accessed June 30, 2017.
  5. Urinary tract infections. National Institutes of Health. https://nihseniorhealth.gov/urinarytractinfections/whatareurinarytractinfections/01.html. Accessed June 30, 2017.
  6. Hooton TM, et al. Acute uncomplicated cystitis and pyelonephritis in women. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 30, 2017.
  7. Hooton TM, et al. Recurrent urinary tract infection in women. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 30, 2017.
  8. Cranberry. National Center for Complementary and Integrative Health. https://nccih.nih.gov/health/cranberry. Accessed June 30, 2017.
  9. Takhar SS, et al. Diagnosis and management of urinary tract infection in the emergency department and outpatient settings. Infectious Disease Clinics of North America. 2014;28:33.
  10. Overactive bladder (OAB): Lifestyle changes. Urology Care Foundation. https://urologyhealth.org/urologic-conditions/overactive-bladder-(oab)/treatment/lifestyle-changes. Accessed July 3, 2017.
  11. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Sept. 8, 2020.
  12. Hooper DC. Fluoroquinolones. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 7, 2017.
  13. FDA drug safety communication: FDA updates warnings for oral and injectable fluoroquinole antibiotics due to disabling side effects. U.S. Food & Drug Administration. https://www.fda.gov/Drugs/DrugSafety/ucm511530.htm. Accessed Aug. 7, 2017.
  14. Cranberry. Natural Medicines. https://naturalmedicines.therapeuticresearch.com. Accessed Oct. 6, 2020.