التشخيص

التاريخ الطبي وتاريخ السفر

من المرجَّح أن يشتبه طبيبك في حُمّى التيفود بِناءً على الأعراض وتاريخك الطبي والسفر. ولكن يتم تأكيد التشخيص من خلال التعرُّف على بكتيريا السَلْمونيلَة في عينة من دمك أو سوائل أو أنسجة الجسم الأخرى.

سوائل الجسم أو مزرعة الأنسجة

وفي المزرعة، توضع عينة من دمك، أو برازك، أو بولك، أو نخاعك العظمي، في بيئة خاصة تساعد على نمو البكتيريا. تُفحص المزرعة تحت المجهر بحثًا عن البكتيريا المسببة للتيفويد. عادةً ما تكون مزرعة نخاع العظم هي الأكثر دقةً في حالة السَّلْمونيلَة التيفية.

وبالرغم من أن المزرعة هي الاختبار الرئيسي المستخدَم في التشخيص، فإننا في بعض الحالات نلجأ لفحوصات أخرى لتأكيد الإصابة بحُمَّى تيفويد مشتبه بها، مثل تحليل الأجسام المضادة لبكتيريا التيفويد أو التحليل المستخدَم للبحث عن الحمض النووي لبكتيريا التيفويد في دمك.

العلاج

العلاج بالمضادَّات الحيوية هو العلاج الفعَّال الوحيد للحُمَّى التيفودية.

المضادات الحيوية الشائع وصفها

تتضمن المضادات الحيوية المتاحة فقط بوصفة طبية ما يلي:

  • سيبروفلوكساسين (سيبرو). في الولايات المتحدة، كثيرًا ما يصف الأطباء هذا الدواء للبالغين غير الحوامل. كما قد يُستخدم دواء مشابه يُسمى أوفلوكساسين. ولسوء الحظ، لم تعد العديد من أنواع بكتيريا السَّلْمونيلَة التيفية حساسة للمضادات الحيوية من هذا النوع، وخاصة السلالات المعدية في جنوب شرق آسيا.
  • أزيثروميسين (زيثروماكس). يُستخدم هذا المضاد الحيوي للأشخاص الذين لا يناسبهم تناوُل السيبروفلوكساسين، أو إذا كانت البكتريا مقاومة.
  • سيفترياكسون. يُستخدم هذا المضاد الحيوي الذي يُعطى عن طريق الحقن في الحالات التي يحدث لها مضاعفات، أو حالات العدوى الخطيرة، وللأشخاص الذين لا يناسبهم تناوُل السيبروفلوكساسين، مثل الأطفال.

قد تسبب هذه الأدوية حدوث آثار جانبية، ويمكن أن يؤدي استخدامها على المدى الطويل إلى نشوء سلالات من البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

مشاكل مع مقاومة المضاد الحيوي

في الماضي، كان الدواء المثالي هو الكلورامفينيكول. لم يَعُد الأطباء يستخدمونها بشكل شائع، بسبب الآثار الجانبية، وارتفاع معدل تدهور الصحة بعد فترة من التحسُّن (الانتكاس) والمقاومة البكتيرية واسعة النطاق.

في الواقع، فإن وجود البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية يمثل مشكلة متنامية في علاج الحُمّى التيفودية، وخاصة في العالم النامي. في السنوات الأخيرة، أثبتت السَلْمونيلَة التيفية أيضًا مقاومتها للتريميثوبريم - سلفاميثوكسازول، الأمبيسلين والسيبروفلوكساسين.

العلاجات الأخرى

تتضمن العلاجات الأخرى ما يلي:

  • شرب سوائل. إن هذا يساعد في منع حدوث جفاف نتيجة للإصابة بحُمّى لفترة طويلة، وإسهال. في حال إصابتكَ بجفاف شديد، فقد تحتاج إلى الحصول على سوائل وريدية (من خلال الوريد).
  • الجراحة. في حال إصابتكَ بثقب الأمعاء، فستحتاج للخضوع لجراحة لإصلاح الثقب.

الاستعداد لموعدك

يجب الاتصال بطبيبك إذا عُدْتَ مؤخرًا من السفر من الخارج وتطورت لديك أعراض خفيفة مشابهة لتلك التي تحدث مع الحُمّى التيفودية. إذا كانت الأعراض التي تعانيها شديدة، فتوجَّه إلى غرفة طوارئ أو اتصل برقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي.

إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

معلومات لجمعها مقدَّمًا

  • نصائح ما قبل الموعد الطبي. اسأل عند حجز موعد الفحص عن أية تعليمات يلزم اتباعها قبله. لا يستطيع الطبيب تأكيد إصابتك بحُمّى التيفويد قبل الحصول على نتائج تحليل الدم، وفي هذا الوقت سيتبع بعض الخطوات التي تقلِّل من احتمالية نقل العدوى إن كانت موجودة للآخرين.
  • تاريخ الأعراض. دوِّن أية أعراض تظهر عليك ومدة تلك الأعراض.
  • التعرُّض إلى مصادر عدوى مُحتمَلة مؤخرًا. استعد لتَقُصَّ على طبيبك تفاصيل أية رحلة دولية قمت بها، بما في ذلك أسماء الدول التي زرتها وتاريخ تلك الزيارات.
  • التاريخ الطبي. اكتب قائمة بأهمِّ معلوماتك الطبية، بما في ذلك أية مشاكل صحية أخرى تعالجها والأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تأخذها. سيوَد الطبيب كذلك الاطِّلاع على كل الأمصال التي حصلت عليها.
  • أسئلة يمكنك طرحها على الطبيب. دوِّن أسئلتك مسبقًا كي تستفيد من زيارة الطبيب أكبر استفادة ممكنة.

من ضمن الأسئلة التي يمكنك طرحها على طبيبك بخصوص حُمّى التيفويد:

  • ما السبب المحتمل لهذه الأعراض؟
  • ما هي الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • هل توجد وسائل علاج متاحة لمساعدتي على التعافي؟
  • لديَّ مشاكل صحية أخرى. كيف يُمكِنُني التعامل بأفضل طريقة مُمكِنة مع هذه الحالات معًا؟
  • متى سأتعافى تمامًا؟
  • متى أستطيع العودة للعمل أو المدرسة؟
  • هل توجد احتمالية إصابتي بمضاعفات طويلة الأمد بسبب حُمّى التيفويد؟

لا تتردَّدْ في أن تسأل أي أسئلة أخرى ذات صلة.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة. ربما يوفر الاستعداد للإجابة عليها الوقت لمناقشة أية نقاط قد ترغب في التعمُّق في بحثها. قد يطرَح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • ما الأعراض التي ظهرت لديك ومتى بدأت في الظهور؟
  • هل تحسَّنَت الأعراض أم ازدادت سوءًا؟
  • هل تحسَّنت الأعراض لفترة وجيزة ثم ساءت؟
  • هل سافرت إلى الخارج مؤخَّرًا؟ إلى أين؟
  • هل حدَّثت تطعيماتك قبل السفر؟
  • هل تتلقين علاجًا لأي حالات طبية أخرى؟
  • هل تتناول حاليًّا أي أدوية؟
20/06/2019
  1. Wain J, et al. Typhoid fever. The Lancet. 2015;385:1136.
  2. Longo DL, et al., eds. Salmonellosis In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2015. http://www.accessmedicine.com. Accessed June 10, 2015.
  3. Typhoid fever. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/typhoid-fever/index.html. Accessed June 10, 2015.
  4. Hohmann EL. Epidemiology, microbiology, clinical manifestations, and diagnosis of typhoid fever. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 10, 2015.
  5. Hohmann EL. Treatment and prevention of typhoid fever. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 10, 2015.
  6. Anwar E, et al. Vaccines for preventing typhoid fever. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://onlinelibrary.wiley.com/doi/10.1002/14651858.CD001261.pub3/abstract. Accessed June 10, 2015.
  7. Ryan ET, et al. Treatment and prevention of enteric (typhoid and paratyphoid) fever. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed July 5, 2018.
  8. Steckelberg JM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 11, 2018.

ذات صلة

Products & Services

الحُمَّى التِّيْفِيَّة