العلاج

قد يتحسَّن إسهال المسافر دون أي علاج. ولكن، أثناء انتظاركَ، من المهم الحفاظ على جسمكَ رطبًا بتناوُل السوائل الآمنة، مثل المياه المعبَّأة. إذا لم يَبْدُ أنكَ تتحسَّن بسرعة، فثمَّة العديد من الأدوية المتاحة للمساعدة في تخفيف الأعراض.

  • مضادات الإسهال. تُوفِّر هذه الأدوية - التي تشمل لوبيراميد والعقاقير التي تحتوي على ديفينوكسيلات - راحة فورية ولكن مؤقتة، وذلك بتقليل التشنُّجات العضلية في الجهاز الهضمي، وإبطاء وقت المرور عبر الجهاز الهضمي، وإتاحة المزيد من الوقت للامتصاص.

    لا يُنصَح بمضادات الإسهال للرضع أو الأشخاص المصابين بالحُمَّى أو الإسهال الدموي؛ إذ يمكنها تأخير إزالة الكائنات المُعدية وزيادة المرض.

    تَجنَّبْ كذلك استخدام مضادات الإسهال بعد 48 ساعة إذا كنتَ لديكَ آلام في البطن، أو إذا ساءت علاماتكَ أو أعراضكَ واستمرَّ الإسهال. راجِعْ طبيبكَ في حال حدوث هذه الحالات.

  • بسموث سبساليسيلات. يُمكن لهذا الدواء المتاح دون وصفة طبية أن يُقلِّل من وتيرة البراز ويقصر من مدة مرضك. ومع ذلك، لا يُوصَى به للأطفال أو النساء الحوامل أو الأشخاص الذين لديهم حساسية إزاء الأسبرين.
  • المضادات الحيوية. إذا تبرَّزْتَ برازًا سائلًا لأكثر من أربع مرات في اليوم أو بَدَتْ عليكَ أعراض حادة، بما في ذلك الحُمَّى أو الدم أو القَيْح أو المخاط في برازك، فقد يَصف لكَ الطبيب مجموعة من المضادات الحيوية.

قبل أن تنطلق في رحلتكَ، تَحَدَّثْ إلى طبيبكَ عن أخذ وصفة طبية معكَ تحسُّبًا لأي نوبة إسهال حادة كتلك التي تُصيب المسافرين.

تجنب الجفاف

يُعد الجفاف أحد أكثر المضاعفات المحتمَلة لإسهال المسافرين؛ لذا من الأهمية بمكان محاولة الحفاظ على الجسم رطبًا.

تُعَدُّ محاليل أملاح الإماهة الفموية (ORS) أفضل طريقةً لتعويض السوائل المفقودة. إذ تحتوي هذه المحاليل على الماء والأملاح بنسب محدَّدة لتعويض كلٍّ من السوائل والكهارل. كما تحتوي على الجلوكوز لتعزيز الامتصاص في الأمعاء.

توفر الصيدليات المنتشرة في المناطق المتقدمة منتجات الإماهة الفموية المعبَّأة، كما تحمل العديد من الصيدليات العلامات التجارية الخاصة بهذه المنتجات. يُمكنكَ العثور على عبوات مساحيق أملاح الإماهة الفموية، والتي تحمل علامة منظمة الصحة العالمية (WHO)‏-ORS، في المتاجر والصيدليات والوكالات الصحية في معظم البلدان. يُمكنكَ حلّ المسحوق في الماء المعبَّأ أو المغلي وَفْقًا لإرشادات العبوة.

إذا كانت هذه المحاليل غير متوفِّرة، فيمكنكَ تحضير محلول الإماهة الخاص بك في حالات الطوارئ من خلال مَزْج المكوِّنات التالية معًا:

  • 1/2 ملعقة صغيرة من الملح
  • 1/2 ملعقة صغيرة من صودا الخَبز
  • 4 ملاعق كبيرة من السكر
  • 1 لتر مياه صالحة للشرب

يُمكنكَ أنتَ أو طفلكَ شُرْب المحلول بكميات صغيرة على مدار اليوم كمكمِّل للأطعمة أو الأغذية الصلبة، ما دام الجفاف مستمرًا. حيثُ تُقَلِّل الكميات الصغيرة من احتمالية التقيُّؤ. كما يُمكن إعطاء المحلول للرُضَّع الذين يرضعون رضاعةً طبيعيةً، بشرط استمرار الرضاعة حسب الحاجة.

وإذا لم تتحسَّنْ أعراض الجفاف، فاطلُبِ الرعاية الطبية فورًا. محاليل الإماهة الفموية مُصمَّمَة خصيصًا للاستخدام العاجل على المدى القصير.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا أصبتَ بإسهال المسافرين، فتجنَّبْ تناول الكافيين ومشتقات الحليب، فقد تؤدي إلى تفاقم الأعراض أو زيادة فقدان السوائل. ولكن استمر في شرب السوائل.

تناوَلْ عصائر الفواكه المعلبة، والشاي غير المركز، والحساء الصافي، والصودا الخالية من الكافيين أو المشروبات الرياضية لتعويض السوائل والمعادن المفقودة. فيما بعد، وبعد تحسن حالة الإسهال لديك، حاول اتباع نطام غذائي مكون من الكربوهيدرات المعقدة التي يسهل تناولها، مثل المقرمشات المُملَّحة والحبوب غير الحريفة والموز وصلصة التفاح والخبز أو التوست الجاف والأرز والبطاطس والشعيرية السادة.

يمكنك العودة إلى نظامك الغذائي الطبيعي عندما تشعر بالقدرة على ذلك. أضف مشتقات الحليب والمشروبات المحتوية على الكافايين والأطعمة الغنية بالألياف بمنتهى الحذر.

الاستعداد لموعدك

اتصلْ بالطبيب إذا كان لديكَ إسهال شديد أو إذا استمرَّ لأكثر من بضعة أيام أو إذا كان دمويًّا. إذا كنتَ مسافرًا، فاتصلْ بسفارة أو قنصلية للحصول على المساعدة في تحديد موقع الطبيب. تشمل العلامات الأخرى التي يجب عليكَ طلب العناية الطبية بسببها ما يلي:

  • حُمَّى تبلغ 102 فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو أعلى
  • القيء المستمر
  • علامات الجفاف الشديد، بما في ذلك جفاف الفم، وتشنُّجات العضلات، وانخفاض إنتاج البول أو الإرهاق

إذا كنتَ مصابًا بالإسهال وعدت لتوِّكَ من رحلة إلى الخارج، فقم بمشاركة معلومات الرحلة مع طبيبكَ عند الاتصال لتحديد موعد.

إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

معلومات يجب عليك جمعها مسبقًا

  • تعليمات ما قبل تحديد الموعد. في الوقت الذي تحدد فيه موعدك الطبي، يمكنك الاستفسار عما إذا كانت هناك خطوات فورية للرعاية الذاتية يمكنك اتخاذها للمساعدة على التعافي بسرعة أكبر.
  • تاريخ الأعراض. دوِّن أي أعراض أُصبت بها ومدتها.
  • التاريخ الطبي. اكتب قائمة بأهم معلوماتك الطبية، بما في ذلك أية مشاكل صحية أخرى تُعالج منها وأي أدوية أو فيتامينات أو مكملات غذائية تأخذها حاليًّا.
  • الأسئلة التي قد يكون مطلوبًا طرحها على طبيبك. دوِّن أسئلتك مسبقًا كي تستفيد من زيارة الطبيب أكبر استفادة ممكنة.

تقترح القائمة أدناه أسئلة يمكنك طرحها على طبيبك بشأن إسهال المسافرين.

  • ما السبب في أعراضي؟
  • هل هناك أسباب محتمَلة أخرى لأعراضي؟
  • ما الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هو نهج العلاج الذي تَنصَح به؟
  • هل هناك أي آثار جانبية محتملة للأدوية التي سأتناولها؟
  • هل يؤثر الإسهال أو علاجه على الحالات الصحية الأخرى التي لديَّ؟ كيف يُمكِنُني التعامل مع هذه المشاكل معًا بأفضل طريقة مُمكِنة؟
  • ما هي الطريقة الأسلم بالنسبة لي لتعويض السوائل؟
  • هل أحتاج لاتباع أي قيود غذائية وما هي المدة؟
  • ما الفترة التي سأستغرقها للتحسن بعد بدء العلاج؟
  • متى هي المدة التي تتوقعها حتى أتعافى تمامًا؟
  • هل حالتي معدية؟ كيف يمكنني تقليل خطر انتقال مرضي للآخرين؟
  • ما الذي يمكنني فعله للحد من خطر الإصابة بهذه الحالة في المستقبل؟

إضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى قد تطرأ على ذهنك أثناء الموعد الطبي.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. إن استعدادك للإجابة عن الأسئلة قد يوفر وقتًا للنقاط التي ترغب في مناقشتها بعمق أكبر. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • ما الأعراض التي تظهر عليك؟
  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل سافرت مؤخرًا؟
  • أين سافرت؟
  • هل تتحسن أعراضك أم تسوء؟
  • هل لاحظت وجود دم في البراز؟
  • هل تعاني أعراض الجفاف، مثل تشنجات في العضلات أو الإرهاق؟
  • ما العلاجات التي جربتها حتى الآن، إن وجدت؟
  • هل تمكنت من التقليل من تناول أي أطعمة أو سوائل؟
  • هل أنتِ حامل؟
  • هل تتلقين علاجًا لأي حالات طبية أخرى؟
16/05/2019
  1. Wanke CA. Travelers' diarrhea: Microbiology, epidemiology, and prevention. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 21, 2016.
  2. Moore KS. Travelers' diarrhea: Risk reduction and management. The Nurse Practitioner. 2015;40:1.
  3. Travelers' diarrhea: Self-treatable conditions. Centers for Disease Control and Prevention. http://wwwnc.cdc.gov/travel/yellowbook/2012/chapter-2-the-pre-travel-consultation/travelers-diarrhea.htm. Accessed Aug. 21, 2016.
  4. Steffen R, et al. Traveler's diarrhea: A clinical review. Journal of the American Medical Association. 2015;313:71.
  5. Diarrhea. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/health-topics/digestive-diseases/diarrhea/Pages/facts.aspx#what. Accessed Aug. 24, 2016.
  6. Zaidi D, et al. An update on travelers' diarrhea. Current Opinion in Gastroenterology. 2015;31:7.
  7. Food and water safety. Centers for Disease Control and Prevention. Accessed Aug. 22, 2016.
  8. Wanke CA. Travelers' diarrhea: Clinical manifestations, diagnosis, and treatment. http://www.uptodate.com/home. Accessed Aug. 21, 2016.
  9. Food and water precautions. Centers for Disease Control and Prevention. http://wwwnc.cdc.gov/travel/yellowbook/2012/chapter-2-the-pre-travel-consultation/food-and-water-precautions.htm. Accessed Aug. 22, 2016.
  10. Water disinfection for travelers. Centers for Disease Control and Prevention. http://wwwnc.cdc.gov/travel/yellowbook/2012/chapter-2-the-pre-travel-consultation/water-disinfection-for-travelers.htm. Accessed Aug. 24, 2016.
  11. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Aug. 29, 2016.
  12. AskMayoExpert. Traveler's diarrhea. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research;2018.