التشخيص

وعادةً ما يتم تشخيص التصاق اللسان خلال إجراء الفحص الجسدي. وبالنسبة للرضع، قد يستخدم الطبيب أداة لالتقاط الجوانب المتعددة لشكل اللسان والقدرة على التحرك.

العلاج

يوجد جدال حول معالجة التصاق اللسان. ينصح بعض الأطباء واستشاريو الرضاعة بتصحيح هذه الحالة على الفور، حتى قبل مغادرة حديث الولادة من المستشفى. ويفضل الآخرون اتباع نهج التريث.

ربما ينفك اللجام اللساني بمرور الوقت، ويعالج التصاق اللسان. وفي حالات أخرى، يستمر التصاق اللسان من دون إحداث أي مشاكل. وفي بعض الحالات، قد تلزم المعالجة الجراحية.

يمكن إجراء العمليات الجراحية لالتصاق اللسان للرضّع أو الأطفال أو البالغين إذا كان يؤدي التصاق اللسان إلى المشاكل. والعمليات الجراحية تكون إمّا بضع اللجام وإما تقويم اللجام.

بضع اللجام

عملية جراحية بسيطة اسمها بضع اللجام، ويمكن إجراؤها بالتخدير أو من دونه في حضّانة المستشفى أو عيادة الطبيب.

يفحص الطبيب اللجام اللساني، ثم يقوم باستخدام مقص معقّم لقطع اللجام وإطلاقه. إنها عملية سريعة وينجم عنها ألم طفيف، حيث يوجد القليل من النهايات العصبية والأوعية الدموية في اللجام اللساني.

إذا حدث أيّ نزيف، فمن المرجح أن يكون قطرة أو قطرتين من الدم. بعد هذا الإجراء، تمكن رضاعة الرضيع على الفور.

مضاعفات اللجام نادرة الحدوث، ولكن قد تتضمن النزف أو العدوى، أو إتلاف اللسان أو الغدد اللعابية. كما يحتمل أن يلتصق اللجام بقاعدة اللسان مرة أخرى.

تقويم اللجام

قد يوصى بعملية أكثر توسعًا يطلق عليها تقويم اللجام إذا لزم إصلاح إضافي، أو لا يمكن إجراء عملية بضع اللجام لأنه سميك للغاية.

يجري تقويم اللجام في ظل تخدير كلي وباستخدام أدوات جراحية. بعد إطلاق اللجام، يتم إغلاق الجرح عادةً بخيوط تمتص تلقائيًا بينما يشفى اللسان.

المضاعفات المحتملة لتقويم اللجام نادرة الحدوث، مثلها مثل بضع اللجام؛ فتتضمن النزف أو العدوى، أو إتلاف اللسان أو الغدد اللعابية. نظرًا لطبيعة العملية الأكثر توسعًا، فمن المحتمل أن تحدث ندبات أو ردود أفعال نحو التخدير.

بعد عملية تقويم اللسان، قد ينصح بإجراء تمرينات اللسان لتحسين حركته وتقليل احتمالية حدوث الندبات.

الاستعداد لموعدك

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك، ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

أعد قائمة بالأسئلة لمساعدتك في الاستفادة القصوى من وقتك مع الطبيب. بالنسبة لحالات اللسان المربوط،قد تسأل عن ما يلي:

  • ما مدى شدة اللسان المربوط؟
  • هل يتطلب علاجًا؟
  • ما خيارات العلاج؟
  • هل ينبغي التفكير في تصحيح جراحي؟
  • ما الذي يشتمل عليه التصحيح الجراحي؟ ما المخاطر؟
  • هل التخدير ضروريًا؟
  • هل يعمل التصحيح الجراحي على تحسين قدرة طفلي للحصول على المزيد من الحليب أثناء الرضاعة الطبيعية؟
  • هل يمكن تنفيذ هذا الإجراء في العيادة أو حضّانة المستشفى؟
  • هل أحتاج إلى استشارة طبيب الأذن والأنف والحنجرة أو أي إخصائيين آخريين؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة. على سبيل المثال:

  • إذا كان رضيعك يعاني من اللسان المربوط، هل تواجهي صعوبة في إرضاعه طبيعيًا؟
  • إذا كان طفلك الأكبر يعاني من اللسان المربوط، هل يواجه صعوبة في إصدار أصواتًا معينة أو رعاية أسنانه؟ هل هناك فجوة تزداد بين أسنان طفلك الأماميين السفليين؟
  • إذا كنت تعاني من اللسان المربوط، هل يساورك القلق حول الأنشطة التي لا يمكنك القيام بها بسبب حركة اللسان المحدودة؟
16/05/2018
References
  1. Tongue-tie (ankyloglossia). American Academy of Otolaryngology-Head and Neck Surgery. http://www.entnet.org/content/tongue-tie-ankyloglossia. Accessed March 31, 2015.
  2. Tongue-tie. NHS Choices. http://www.nhs.uk/conditions/tongue-tie/Pages/Introduction.aspx. Accessed March 31, 2015.
  3. Brookes A, et al. Tongue tie: The evidence for frenotomy. Early Human Development. 2014;90:765.
  4. Isaacson GC. Ankyloglossia (tongue-tie) in infants and children. http:/www.uptodate.com/home. Accessed March 31, 2015.
  5. Power RF, et al. Tongue-tie and frenotomy in infants with breastfeeding difficulties: Achieving a balance. Archives of Disease in Childhood. 2014;0:1.
  6. Webb AN, et al. The effect of tongue-tie division on breastfeeding and speech articulation: A systematic review. International Journal of Pediatric Otorhinolaryngology. 2013;77:635.
  7. Cofer SA (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 4, 2015.
  8. Beatty CW (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 20, 2015.