نظرة عامة

تُعد أذن السباح عدوي في قناة الأذن الخارجية التي تصل من طبلة الأذن إلى خارج الدماغ. وتحدث غالبًا بسبب المياه التي تظل في أذنك بعد السباحة وتخلق البيئة الرطبة التي تساعد في نمو البكتيريا.

يمكن أن يؤدي وضع الأصابع أو مسحة قطنية أو أشياء أخرى في أذنك إلى الإصابة بأذن السباح بسبب تلف الطبقة الرفيعة لبطانة الجلد في قناة الأذن.

وتُعرف أذن السباح أيضًا بالتهاب الأذن الخارجية. إن السبب الأكثر شيوعًا لهذه العدوى اختراق البكتيريا للجلد داخل قناة الأذن. لا يمكن معالجة أذن السباح عادةً باستخدام نقط الأذن. يمكن أن يساعد العلاج العاجل في منع حدوث المضاعفات والعدوى الأكثر خطورة.

الأعراض

تكون أعراض أذن السبَّاح بسيطة عادةً في البداية، ولكنها قد تزداد سوءًا في حالة عدم العلاج أو الانتشار. يصنف الأطباء عادةً أذن السباح وفقًا لمراحل التطور البسيطة، المتوسطة والمتقدمة.

العلامات والأعراض الخفيفة

  • الحكة في قناة الأذن
  • احمرار طفيف داخل الأذن
  • الإحساس الطفيف بعدم الراحة الذي يزاد سوءًا عن طريق شد أذنك الخارجية (الصيوان أو الأذن الخارجية) أو الضغط على "النتوء" صغير أمام أذنك (الزنمة)
  • بعض التصريف لسائل صافٍ وعديم الرائحة

إذا كان تحسنك بطيئًا

  • حكة شديدة للغاية
  • ألم متزايد
  • احمرار شديد في أذنك
  • تصريف مفرط للسوائل
  • شعور بانسداد داخل أذنك وانسداد جزئي لقناة الأذن ناتج عن التورم والسوائل والأوساخ
  • سمع منخفض أو مكتوم

تطور متقدم

  • ألم شديد قد يشع في وجهكَ أو رقبتكَ أو جانب رأسك
  • انسداد كامل لقناة أذنك
  • احمرار أو تورُّم أذنكَ الخارجية
  • تورُّم في العُقَد اللمفية في رقبتك
  • الحُمّى

متى تزور الطبيب

تواصَل مع طبيبكَ إذا كانت لديكَ علامات أو أعراض بسيطة لمرض أُذُن السبَّاح.

اتصل بطبيبكَ فورًا أو توجّه إلى غُرفة الطوارئ إذا كان لديكَ:

  • الألم الشديد
  • الحُمّى

الأسباب

إنَّ أذن السباح هي عدوى تحدث عادةً بسبب البكتيريا. ولا يشيع تسبُّب الفطريات أو الفيروسات في الإصابة بأذن السباح.

وسائل الدفاع الطبيعية للأذن

تحتوي قنوات الأذن الخارجية على وسائل دفاع طبيعية تساعدها على البقاء نظيفة وتمنع من إصابتها بالعدوى. ومن ضمن السمات الوقائية ما يلي:

  • الغدد التي تفرز مادة شمعية (الصملاخ أو الشمع). تشكل هذه الإفرازات غشاءً رقيقًا مقاومًا للماء على الجلد الموجود داخل أذنكَ. يكون الصملاخ أو الشمع حمضيًّا إلى حد ما، وهذا ما يساهم في تثبيط نمو البكتيريا.

    كذلكَ، يقوم الصملاخ بتجميع الأوساخ وخلايا الجلد الميتة وغيرها من الأوساخ ويعمل على إخراجها من أذنكَ تاركًا شمع الأذن المعروف الذي تجده عند فتحة قناة أذنكَ.

  • الغضروف الذي يغطي قناة الأذن بشكل جزئي. يساعد هذا الغضروف على منع دخول الأجسام الغريبة من دخول قناة الأذن.

كيف تحدث العدوى

إذا كان لديك أذن السباح، فقد هُزمت دفاعاتك الطبيعية. تشمل الحالات التي يمكن أن تضعف دفاعاتِ أذنك وتعزِّز نمو البكتيريا:

  • الرطوبة الزائدة في أذنك. يمكن أن يخلق العرق الشديد، أو الطقس الرطب لفترة طويلة، أو الماء الذي يبقى في أذنك بعد السباحة؛ بيئة مناسبة للبكتيريا.
  • وجود خدوش أو سحجات في قناة أذنك. يمكن أن يؤدي تنظيف أذنك بمسحة قطنية أو دبوس شعر، أو التخديش داخل الأذن بإصبعك، أو ارتداء سماعات الأذن أو الأجهزة المساعدة على السمع؛ إلى حدوث تشققات صغيرة في الجلد تسمح للبكتيريا بالنمو.
  • تفاعلات حساسية. يمكن أن تسبب منتجات الشعر أو المجوهرات الحساسية والأمراض الجلدية التي تعزِّز العدوى.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض أذن السباحين ما يلي:

  • السباحة
  • دخول المياه التي تحتوي على مستويات عالية من البكتيريا في أذنك
  • التنظيف القوي لقناة الأذن بمسحات قطنية أو أجسام أخرى
  • استخدام أجهزة معينة، مثل سماعات الأذن أو المعينات السمعية
  • حساسية الجلد أو تهيجه من الحُليِّ، أو مُثبِّت الشعر أو صبغات الشعر

المضاعفات

عادةً ما تكون أذن السباح غير خطيرة إذا عُولجت على الفور، وبالرغم من ذلك قد تحدث مضاعفات.

  • فقدان السمع المؤقت. قد يكون لديك سمع مكتوم، عادةً ما يتحسن بعد علاج العدوى.
  • عدوى طويلة الأجل (التهاب قناة الأذن الخارجية المزمن). عادةً ما يُعد التهاب الأذن الخارجية مزمنًا إذا استمرت العلامات والأعراض لأكثر من ثلاثة أشهر. تشيع الالتهابات المزمنة إذا كانت هناك حالات تصعِّب العلاج، مثل سلالة نادرة من البكتيريا، أو تفاعلات حساسية الجلد، أو رد فعل تحسسي لقطرات مضادات حيوية للأذن، أو حالة جلدية مثل التهاب الجلد أو الصدفية، أو مزيج من العدوى البكتيرية والفطرية.
  • عدوى الأنسجة العميقة (التهاب النسيج الخلوي). نادرًا ما تنتشر أذن السباح إلى الطبقات العميقة والأنسجة الضامة للجلد.
  • تلف العظام والغضاريف (التهاب العظم والنقي لقاعدة الجمجمة المبكر). يُعد هذا إحدى المضاعفات النادرة لأذن السباح التي تحدث عندما تنتشر العدوى إلى غضروف الأذن الخارجية وعظام الجزء السفلي من الجمجمة، مما يسبب ألمًا شديدًا متزايدًا. ويتعرض كبار السن، أو الأشخاص المصابون بداء السكري، أو الأشخاص المصابون بضعف الجهاز المناعي، لخطر متزايد من هذه المضاعفات.
  • انتشار العدوى على نطاق أوسع. إذا تطورت أذن السباح إلى التهاب العظم والنقي لقاعدة الجمجمة المتأخر، فقد تنتشر العدوى وتؤثر على أجزاء أخرى من الجسم، مثل الدماغ أو الأعصاب القريبة. وقد تكون هذه المضاعفات النادرة مهدِّدة للحياة.

الوقاية

اتبع هذه النصائح لتتجنب عدوى أذن السبَّاح:

  • حافظ على جفاف أذنيك. جفِّف أذنيك بشكل تام بعد السباحة أو الاستحمام. جفِّف فقط أذنك الخارجية، وامسحها برفق وببطء بمنشفة أو بقطعة قماش ناعمة.

    أمِلْ رأسك جانبًا للمساعدة في تصريف المياه من قناة أذنك. يمكنك تجفيف أذنيك باستخدام مجفف شعر إذا ضبطته على أقل قوة له وتُمسكها بعيدًا عن الأذن على الأقل بحوالي 0.3 متر.

  • العلاج الوقائي في المنزل. إذا كنت متأكدًا أنك لا تعاني من وجود طبلة مثقوبة، يمكنك استخدام قطرات الأذن الوقائية محلية الصنع قبل السباحة وبعدها. يمكن أن يساعد الخليط المكوَّن من جزء واحد من الخل الأبيض إلى جزء واحد من كحول التدليك في تعزيز الجفاف ومنع نمو البكتيريا والفطريات التي من الممكن أن تؤذي أذن السباحين.

    ضع ملعقة صغيرة (حوالي 5 ملليمترات) من المحلول في كل أذن واتركه يتصرف للخارج مرة أخرى. قد تتوفر حلول أخرى دون وصفة طبية لدى الصيدلية.

  • اسبح بحذر. راقب اليافطة التي تنبه السباحين إلى زيادة أعداد البكتريا وتجنب السباحة في تلك الأيام.
  • تجنب وضع أشياء غريبة في أذنك. لا تحاول أبدًا خدش أي حكة أو التخلص من شمع الأذن بأدوات مثل ممسحة القطن، أو المشبك الورقي، أو دبوس الشعر. إن استخدام تلك المواد يمكن أن يؤدي إلى حشر المادة بشكل عميق داخل قناة أذنك، مما يؤدي إلى تهيج الجلد داخل أذنك أو تهتك جلدك.
  • احمِ أذنيك من المهيجات. ضع كرات قطن في أذنيك عند استخدام منتجات مثل مثبتات الشعر وصبغات الشعر.
  • توخَّ الحذر بعد إصابتك بالتهابات بالأذن أو إجراء جراحة. في حال أُصبتَ بالتهابات بالأذن أو أجريت جراحة بالأذن فتحدَّثْ إلى طبيبك قبل السباحة.
07/09/2019
  1. AskMayoExpert. Acute otitis externa. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Goguen LA. External otitis: Pathogenesis, clinical features and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 4, 2019.
  3. Swimmer's ear (otitis externa). American Academy of Otolaryngology ¾ Head and Neck Surgery. https://www.enthealth.org/conditions/swimmers-ear-otitis-externa/. Accessed June 4, 2019.
  4. Facts about "swimmer's ear." Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/healthywater/swimming/swimmers/rwi/ear-infections.html.Accessed June 4, 2019.
  5. Goguen LA. External otitis: Treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 4, 2019.