التشخيص

لا تتطلَّب علامات التمدد عادةً إجراء تشخيص. ربما يفحص طبيبك جلدك ويراجع تاريخك الطبي. وإذا اشتبه طبيبك بوجود زيادة في مستوى هرمون الكورتيزول، فقد يُوصي بإجراء المزيد من الاختبارات.

العلاج

لا تحتاج علامات التمدد بالجلد إلى علاج. فعلامات التمدد غير ضارة وغالبًا ما تتلاشى مع الوقت. كما يمكن تلاشيها بالعلاج، لكنها قد لا تختفي تمامًا.

وتعد العلاجات الآتية من العلاجات المتوافرة للمساعدة على تحسين مظهر علامات التمدد وملمسها. ولم يُثبت أيٌّ من هذه العلاجات نجاحه المستمر بنسبة أكثر من العلاجات الأخرى.

  • كريمات الريتينويد. قد تحسن الريتينويدات المشتقة من فيتامين أ — مثل التريتينوين (ريتين-ايه، ورينوفا، وأفيتا) — التي توضع على البشرة مظهرَ علامات التمدد التي ظهرت منذ أشهر قليلة. حيث تساعد مادة التريتينوين -عند عملها بفاعلية- على إعادة بناء بروتين في الجلد يُسمّى بالكولاجين، الأمر الذي يجعل علامات التمدد تبدو أشبه ببشرتك الطبيعية. وقد يسبب التريتينوين تهيج الجلد.

    إذا كنتِ حاملاً أو أمًّا مُرضعة، فتحدثي إلى طبيبك بشأن خيارات العلاج الأخرى، نظرًا إلى أن الآثار الجانبية المحتملة لكريمات الريتينويد قد تؤثر في طفلك.

  • العلاج بالضوء والليزر. تتوفر مجموعة متنوعة من العلاجات بالضوء والليزر التي قد تحفز نمو الكولاجين أو تعزز المرونة. ويمكن أن يساعدك طبيبك على تحديد الأسلوب العلاجي المناسب لك.
  • تقنية الوخز بالإبر الدقيقة. يتضمن هذا النوع من العلاج استخدام جهاز محمول باليد به إبر دقيقة تحفز نمو الكولاجين. وهذه التقنية أقل خطورة فيما يتعلق بظهور التغيرات الصبغية مقارنة بالعلاج بالليزر؛ لذا فهي أول طريقة يفضل ذوو البشرة الملونة اللجوء إليها.

تعاون مع طبيبك لاختيار العلاج أو مجموعة العلاجات المناسبة لك. تشمل العوامل التي يجب وضعها في الحسبان ما يلي:

  • عمر علامات التمدد
  • نوع البشرة
  • العلاج الأكثر راحة؛ فبعض العلاجات تتطلب زيارات متكررة للطبيب
  • التكاليف، حيث لا يغطي التأمين الصحي في الغالب علاجات تحسين المظهر (العلاجات التجميلية)
  • توقعات المريض

للمزيد من المعلومات

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يدعي العديد من الكريمات والمراهم والمنتجات الأخرى القدرة على الوقاية من علامات التمدد أو علاجها. فالمنتجات المصنوعة من زبدة الكاكاو وفيتامين "هـ" وحمض الجليكول، مثلاً، غير ضارة، ولكن لا يترجح أنها تحقق نفعًا أيضًا.

تتلاشى عادةً علامات التمدد وتقل ملاحظتها مع الوقت ولا تتطلب أيّ رعاية ذاتية معينة أو علاجًا منزليًا.

الطب البديل

إن فكرة منع أو علاج علامات التمدد بفرك الكريمات أو الزيوت أو المستحضرات على الجلد لا تدعمها أدلة قوية.

إذا كنتِ حاملاً، فاستشيري طبيبك قبل استخدام منتجات بديلة تعرف بأنها علاج علامات التمدد أو منعها.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت تبحث عن علاج لعلامات تمدد الجلد، فاستعد لموعدك من خلال عمل قائمة ببعض الأسئلة الأساسية لطرحها على طبيبك، بما في ذلك:

  • ما الذي على الأرجح يسبب علامات التمدد؟
  • بخلاف السبب الأكثر احتمالاً، ما الأسباب الأخرى المحتملة للأعراض؟
  • ما خيارات العلاج الذي أخضع له ومزايا وسلبيات كل منها؟
  • ما النتائج التي يجب أن أتوقعها؟

من المرجح أن يسألك طبيبك عدة أسئلة، مثل:

  • متى لاحظت ظهور علامات التمدد لأول مرة؟
  • هل تعاني أعراضًا أخرى؟
  • ما الأدوية التي تتناولها؟
  • هل تستخدم كريمات الكورتيزون المخصصة للجلد بانتظام؟
29/07/2021
  1. Kang S, et al., eds. Skin changes and diseases in pregnancy. In: Fitzpatrick's Dermatology. 9th ed. McGraw Hill; 2019. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Nov. 10, 2020.
  2. Ferri FF, et al., eds. Striae (stretch marks). In: Ferri's Fast Facts in Dermatology: A Practical Guide to Skin Diseases and Disorders. 2nd ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 10, 2020.
  3. Landon MB, et al., eds. Skin disease and pregnancy. In: Gabbe's Obstetrics: Normal and Problem Pregnancies. 8th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 10, 2020.
  4. Wick MJ, ed. Month 8: Weeks 29 to 32. In: Mayo Clinic Guide to a Healthy Pregnancy. 2nd ed. Mayo Clinic; 2018.
  5. Kutlubay Z, et al. The color of skin: Brown diseases of the skin, nails, and mucosa. Clinics in Dermatology. 2019; doi.org/10.1016/j.clindermatol.2019.07.007.
  6. MacGregor JL, et al. Striae distensae (stretch marks). https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 2, 2020.