لقد سمعت عن إجراء طبي لإنشاء حمالة غير شبكية لعلاج سلس البول الإجهادي الأنثوي. كيف يتم الأمر؟

إجابة من دانييل إس إليوت، (دكتور في الطب)

إنشاء الحمالة الإحليلية ذاتية المنشأ عبر النفق السدادي هو طريقة طورتها Mayo Clinic لعلاج سلس البول الإجهادي الأنثوي — الخروج اللإرادي للبول المحفَّز بالحركة أو النشاط البدني.

بدلاً من النسيج الشبكي، تستخدم هذه التقنية قطعة صغيرة من نسيجك الليفي (لفافة) لإنشاء المعلاق، وهذا إجراء طفيف التوغل يُجرى في العيادات الخارجية. تُستخرَج الأنسجة من عضلات البطن عن طريق شق بطني حجمه 2 بوصة (حوالي 5 سنتيمترات).

لتثبيت هذا النوع من الحمالات، يقوم الجراح بعمل شق صغير داخل المهبل، تحت الإحليل مباشرة، وإنشاء فتحة صغيرة على جانبي الأشفار لتمرير إبرة من خلالها. ثم يضع الجراح بعد ذلك الحمالة أسفل الإحليل ويغلق الشق المهبلي. تدعم الحمالة الإحليل وتساعد على بقائه مغلقًا — خاصة عند السعال أو العطس — وبالتالي تمنع تسرب البول.

مع أن الشبكة الجراحية قد تكون علاجًا فعالاً لسلس البول الإجهادي، قد تحدث مضاعفات لدى بعض النساء، بما في ذلك تآكل المواد والعدوى والألم. هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث حول إنشاء الحمالة الإحليلية ذاتية المنشأ عبر النفق السدادي، ولكن تشير نتائج الدراسة الأولية أنها فعَّالة على المدى القصير.

إذا كنتِ تفكرين في الخضوع لعملية جراحية لعلاج سلس البول الإجهادي، فتحدثي مع طبيبك حول الخيارات المتاحة. إذ يمكن للطبيب مساعدتك على تقييم مخاطر وفوائد طرق العلاج الجراحية المختلفة.

With

دانييل إس إليوت، (دكتور في الطب)

31/07/2020 See more Expert Answers