التشخيص

سيرغب طبيبك في تحديد ما إذا كانت هناك حالات أخرى قد تسبب القلق، أو ما إذا كنت مصابًا باضطراب القلق الاجتماعي فضلاً عن غيره من الاضطرابات البدنية أو اضطرابات الصحة العقلية.

ربما يحدد طبيبك التشخيص بناءً على:

  • الفحص البدني، للمساعدة في تقييم ما إذا كانت هناك أي حالة طبية أو دواء قد يثير أعراض القلق
  • مناقشة الأعراض البادية عليك، ومعدل حدوثها، وفي أي مواقف تحدث
  • مراجعة قائمة من المواقف لمعرفة ما إذا كانت تسبب لك هذا القلق أم لا
  • استبيانات التقرير الذاتي حول أعراض القلق الاجتماعي
  • المعايير المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)، الذي نشرته جمعية الطب النفسي الأمريكية

تتضمن معايير الدليل التشخيصي والإحصائي (DSM-5) للاضطرابات العقلية، المتعلقة باضطراب القلق الاجتماعي:

  • خوفًا أو قلقًا دائمًا وشديدًا من بعض المواقف الاجتماعية، بسبب اعتقادك أنه ربما يساء الظن بك، أو خزيك أو إهانتك
  • تجنب المواقف الاجتماعية التي تسبب القلق أو تحملها بخوف أو قلق شديدين
  • القلق الزائد غير المناسب للموقف
  • القلق أو الضيق اللذان يعرقلان حياتك اليومية
  • الخوف أو القلق الذي لا يمكن تفسيره بحالة طبية، أو دواء أو تعاطي المواد المخدرة

العلاج

يعتمد العلاج على مدى تأثير اضطراب القلق الاجتماعي في قدرتك على الأداء في الحياة اليومية. ويُعد النوعان الأكثر شيوعًا لعلاج اضطراب القلق الاجتماعي هما العلاج النفسي (والمعروف أيضًا باسم الاستشارة النفسية أو العلاج بالتحدث) أو الأدوية أو كلاهما.

العلاج النفسي

يُحَسّن العلاج النفسي من الأعراض لدى معظم الأشخاص الذين يعانون اضطراب القلق الاجتماعي. في العلاج، تتعلم كيفية إدراك الأفكار السلبية المتعلقة بذاتك وتغييرها؛ بالإضافة إلى تطوير مهارات لمساعدتك على اكتساب الثقة في المواقف الاجتماعية.

يُعد العلاج السلوكي الإدراكي هو أكثر أنواع العلاج النفسي فعالية مع القلق، كما يمكن أن يكون فعالاً عند القيام به بشكل فردي أو جماعي على حد سواء.

في العلاج السلوكي المعرفي القائم على التعرض، تعمل بالتدريج لمواجهة المواقف التي تخافها بشدة. يمكن لذلك أن يُحَسّن من مهارات التأقلم لديك ويساعدك على زيادة الثقة للتعامل مع المواقف المحفزة للقلق. كما يمكنك أيضًا المشاركة في تدريب مهارات أو لعب الأدوار لممارسة مهاراتك الاجتماعية ولاكتساب الراحة والثقة فيما يتعلق بمهارات أخرى. إن ممارسة التعرضات إلى المواقف الاجتماعية مفيد خاصة في مواجهة ما يقلقك.

الاختيارات الدوائية الأولى

على الرغم من توفر العديد من أنواع الأدوية، فأحيانًا ما تكون مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) أول نوع من الأدوية التي تتم تجربتها للأعراض المستمرة للقلق الاجتماعي. ربما يصف طبيبك الباروكستين (باكسيل)، أو السيرتالين (زولوفت).

ربما يكون الفينلافاكسين (إيفيكسور إكس آر)، وهو مثبط استرداد السيروتونين والنورإيبينفرين (SNRI)، من خيارات علاج اضطراب القلق الاجتماعي.

لتقليل خطر الآثار الجانبية، قد يبدأ طبيبك بإعطائك جرعة منخفضة من الدواء، ثم يزيدها تدريجيًا إلى جرعة كاملة. قد يستغرق الأمر من عدة أسابيع إلى عدة أشهر من العلاج حتى تتحسّن الأعراض تحسنًا ملحوظًا.

أدوية أخرى

ربما يصف لك طبيبك أيضًا أدوية أخرى لأعراض القلق الاجتماعي، مثل:

  • مضادات الاكتئاب الأخرى. ربما يتعين عليك تجربة عدة مضادات اكتئاب مختلفة؛ للعثور على المضاد الأكثر فعالية لك، مع أقل تأثيرات جانبية.
  • الأدوية المضادة للقلق. قد تقلل البنزوديازيبينات من مستوى قلقك. على الرغم من أنها عادة ما تكون ذات تأثير سريع، فقد تسبب الإدمان والتخدير، لذا فإنها عادةً ما يتم وصفها للاستخدام قصير الأجل.
  • حاصرات مستقبلات بيتا. تعمل هذه الأدوية من خلال حجب التأثير المحفز للإبينفرين (أدرينالين). وقد تقلل معدل ضربات القلب، وضغط الدم، وخفقان القلب، وارتعاش الصوت والأطراف. لذلك، فقد تعمل على أفضل نحو عند استخدامها بصفة غير منتظمة للسيطرة على الأعراض في موقف معين، مثل إلقاء خطاب. ولا يوصى بها في العلاج العام لاضطراب القلق الاجتماعي.

التزم بـ

لا تفقد الأمل إذا كان العلاج لا يأتي بنتيجة سريعة. يمكنك الاستمرار بقطع أشواط من العلاج النفسي على مدار عدة أسابيع أو أشهر. وقد يأخذ العثور على الدواء المناسب لحالتك بعض التجربة والخطأ.

قد تختفي أعراض اضطرابات القلق الاجتماعية لدى بعض الناس بمرور الوقت وبإمكانهم التوقف عن تناول الأدوية. بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى تعاطي الأدوية لسنوات لمنع عودة الحالة مرة أخرى.

للاستفادة من العلاج بأقصى قدر ممكن، حافظ دومًا على حضور الجلسات الطبية والعلاجية وتحدى نفسك بوضع أهداف لمواجهة المواقف الاجتماعية التي تصيبك بالقلق و تناول الأدوية حسب التوجيهات وتحدث إلى طبيبك عن أي تغييرات في حالتك.

الطب البديل

قد تمت دراسة العديد من العلاجات العشبية كعلاجات للقلق. تميل النتائج إلى أن تكون متباينة، وفي العديد من الدراسات يفيد الأشخاص بأنه لا توجد أي فائدة من استخدامها. يلزم إجراء المزيد من الأبحاث لفهم المخاطر والفوائد تمامًا.

تزيد بعض المكملات العشبية، مثل الكافا والناردين، من خطر الإصابة بتليف كبدي خطير. قد يكون للمكملات الأخرى، مثل زهرة الآلام أو الثيانين، تأثير مهدئ، ولكنها غالبًا ما تختلط مع غيرها من المنتجات لذلك من الصعب معرفة ما إذا كانت تساعد على تخفيف أعراض القلق أم لا.

تحدث مع طبيبك قبل تناول أي من العلاجات العشبية أو المكملات الغذائية للتأكد من أنها آمنة ولن تتفاعل مع أي من الأدوية التي تتناولها.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

على الرغم من أن اضطراب القلق الاجتماعي يتطلب بوجه عام الحصول على مساعدة من خبير طبي أو معالج نفسي مؤهل، إلا أنه بإمكانك اتباع بعض التقنيات التي تساهم في التعامل مع المواقف التي قد تحفز لديك أعراض الاضطراب:

  • تعلم مهارات تقليل التوتر
  • مارس التمرينات البدنية، أو حاول أن تكون نشيطًا بدنيًا بصفة منتظمة
  • احصل على قسط كافٍ من النوم
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا
  • تجنب تناول الكحول
  • قلل من الكافيين أو تجنبه
  • شارك في المواقف الاجتماعية من خلال التعامل مع الأشخاص الذين تشعر براحة تجاههم

تمرَّن بخطوات صغيرة

أولًا، فكر في مخاوفك لتتعرف على المواقف التي تسبب لك توترًا زائدًا. بعد ذلك، مارس تلك النشاطات بصورة تدريجية إلى أن تجد أن قلقك تجاهها صار أقل. ابدأ بخطوات قليلة، وذلك بتحديد أهداف يومية أو أسبوعية للمواقف التي لا تسبب لك توترًا قويًا. فكلما زادت تدريباتك، قل التوتر الذي تشعر به.

فكر في التمرن على المواقف التالية:

  • تناول الطعام مع أحد الأقارب أو الأصدقاء أو المعارف في مكان عام
  • احرص على أن تنظر في أعين الآخرين وترد تحيتهم، أو بادر أنت بالترحيب وإلقاء التحية
  • قدم لأحدهم عبارات الإطراء
  • اطب المساعدة من أحد بائعي محلات التجزئة لتجد الغرض الذي تبحث عنه
  • اسأل غريبًا عن الاتجاهات
  • عبر عن اهتمامك بالآخرين ـــ على سبيل المثال، اطرح أسئلة حول منازلهم، أو اطفالهم، أو أحفادهم، أو عاداتهم، أو أسفارهم
  • اتصل بصديق لوضع بعض الخطط

استعد للمواقف الاجتماعية

في البداية، تمثل محاولاتك في أن تكون اجتماعيًا أثناء شعورك بالقلق تحديًا كبيرًا. ولكن لا تحاول تجنب المواقف التي تثير أعراض اضطرابك مهما بدا الأمر صعبًا أو مؤلمًا في بدايته. احرص على مواجهة ذلك النوع من المواقف بصفة منتظمة، فاستمرارك يعني تقوية مهارات التكيف لديك وتعزيزها.

من الممكن أن تساعدك هذه الاستراتيجيات على البدء في مواجهة المواقف التي تثير توترك:

  • تحضَّر للنقاش، فيمكنك على سبيل المثال قراءة الجريدة للتعرف على قصص ممتعة يمكنك التحدث بشأنها.
  • ركِّز على المميزات الشخصية التي تحبها في نفسك.
  • مارس تمرينات الاسترخاء.
  • تعلم تقنيات إدارة الضغط النفسي.
  • حدد لنفسك أهدافًا واقعية.
  • انتبه إلى عدد مرات حدوث المواقف المحرجة التي تخشى مواجهتها. يمكنك ملاحظة أن الأحداث التي تخشى وقوعها لا تقع بالفعل.
  • إذا تعرضت بالفعل لأحد المواقف المحرجة، تذكّر أنك ستتجاوز ما تشعر به، وستنجح في التعامل مع ذلك. الأشخاص المحيطين بك لا يلاحظون أو لا يهتمون كثيرًا كما تظن، أو أنهم أكثر تسامحًا مما تفترض.

تجنب تناول الكحول بهدف تهدئة أعصابك. قد يبدو لك مفيدًا بصورة مؤقتة، ولكنه يساهم في إصابتك بالمزيد من القلق على المدى البعيد.

التأقلم والدعم

قد تساعد أساليب التأقلم هذه على تخفيف قلقك:

  • التواصل مع الأصدقاء وأفراد العائلة بشكل روتيني.
  • الانضمام إلى مجموعة دعم محلية أو ذات سمعة طيبة قائمة عبر الإنترنت.
  • الانضمام إلى مجموعة توفر فرصًا لتحسين مهارات التواصل والتحدث أمام الجمهور، مثل منظمة توستماسترز العالمية.
  • ممارسة أنشطة ممتعة أو مهدئة، مثل الهوايات، عندما تشعر بالقلق.

بمرور الوقت، يمكن أن تساعد أساليب التأقلم هذه في السيطرة على الأعراض والوقاية من الانتكاس. ذكّر نفسك بأنه يمكنك تجاوز لحظات القلق وأن قلقك يدوم لفترة قصيرة وأن تلك العواقب السلبية التي تقلق حيالها كثيرًا نادرًا ما تحدث.

الاستعداد لموعدك

قد ترى طبيب الرعاية الأولية، أو قد يحيلك طبيبك إلى أحد أخصائيي الصحة العقلية. إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

قبل الذهاب إلى موعدك، ضع قائمة بكل من:

  • أي أعراض تعانيها، ومدتها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بسبب موعدك
  • المعلومات الشخصية الرئيسية، وخصوصًا أي أحداث هامة أو تغييرات في حياتك قبل فترة وجيزة من ظهور الأعراض
  • المعلومات الطبية، بما في ذلك الحالات الصحية البدنية أو العقلية الأخرى التي تم تشخيص إصابتك بها
  • أي أدوية أو فيتامينات أو أعشاب أو مكملات أخرى تتناولها، بما في ذلك جرعاتها
  • أسئلة لتطرحها على طبيبك أو اختصاصي الصحة العقلية

قد ترغب في الطلب من أحد أفراد أسرتك أو أصدقائك الذهاب معك إلى موعدك لمساعدتك في تذكر المعلومات الأساسية، إن أمكن.

قد تتضمن بعض الأسئلة التي ترغب في طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما الذي يتسبب في الاعراض التي أعاني منها في اعتقادك؟
  • هل يوجد أي أسباب أخرى محتملة؟
  • كيف ستحدد تشخيصاتي؟
  • هل يجب عليَّ زيارة اختصاصي صحة عقلية؟
  • هل حالتي محتمل أن تكون مؤقتة أم مزمنة؟
  • هل تتوفر علاجات فعالة لهذه الحالة؟
  • هل مع العلاج سأكون مرتاحًا فيما بعد في المواقف التي تجعلني أشعر بالقلق الآن؟
  • هل أنا عرضة لخطر متزايد من الإصابة بمشكلات صحية عقلية؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى خلال الزيارة.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك أو أخصائي الصحة العقلية لديك عددًا من الأسئلة. كن مستعدًا للإجابة عنها لتخصيص وقت للنقاط التي تريد التركيز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • هل يجعلك الخوف من الحرج تتجنب القيام ببعض الأنشطة أو التحدث إلى الآخرين؟
  • هل تتجنب الأنشطة التي ينصب فيها التركيز عليك؟
  • هل تقول لنفسك إن الشعور بالحرج أو أن تظهر بمظهر الغبي هو من أسوأ مخاوفك؟
  • متى لاحظت أول ظهور لهذه الأعراض؟
  • ما الوقت الأكثر ترجيحًا لظهور الأعراض؟
  • هل يبدو أن هناك شيئًا يجعل أعراضك أفضل أو أسوأ؟
  • كيف تؤثر أعراضك على حياتك، بما في ذلك المدرسة أو العمل أو في علاقاتك الشخصية؟
  • هل سبق أن واجهت أعراضًا عند عدم مراقبة الآخرين لك؟
  • هل عانى أي من أقاربك المقربين أعراضًا مشابهة؟
  • هل تم تشخيصك بإصابتك بأي حالات طبية؟
  • هل تم علاجك بسبب إصابتك بأعراض أخرى للصحة العقلية أو أمراض عقلية أخرى في الماضي؟ إذا كانت الإجابة "نعم"، فأي نوع من العلاج كان الأكثر فائدة؟
  • هل سبق وأن فكرت في إلحاق الضرر بنفسك أو بالآخرين؟
  • هل تتناول الكحول أو تستخدم المخدرات الترويحية؟ إذا كان الأمر كذلك، فكم مرة؟

اضطراب القلق الاجتماعي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

29/08/2017
References
  1. Social anxiety disorder (social phobia). In: Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders DSM-5. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2013. http://dsm.psychiatryonline.org. Accessed June 19, 2017.
  2. Gabbard GO, ed. Social anxiety disorder (social phobia). In: Gabbard's Treatments of Psychiatric Disorders. 5th ed. Arlington, Va.: American Psychiatric Association; 2014. http://psychiatryonline.org/doi/book/10.1176/appi.books.9781585625048. Accessed June 19, 2017.
  3. Schneier FR. Social anxiety disorder in adults: Epidemiology, clinical manifestations, and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 20, 2017.
  4. Stein MB, et al. Approach to treating social anxiety disorder in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 20, 2017.
  5. Hofmann SG. Psychotherapy for social anxiety disorder in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 20, 2017.
  6. Stein MB. Pharmacotherapy for social anxiety disorder in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 20, 2017.
  7. Bystritsky A. Complementary and alternative treatments for anxiety symptoms and disorders: Herbs and medications. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 20, 2017.
  8. Bystritsky A. Complementary and alternative treatments for anxiety symptoms and disorders: Physical, cognitive, and spiritual interventions. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 20, 2017.
  9. Social anxiety disorder: More than just shyness. National Institute of Mental Health. https://www.nimh.nih.gov/health/publications/social-anxiety-disorder-more-than-just-shyness/index.shtml. Accessed June 20, 2017.
  10. Natural medicines in the clinical management of anxiety. Natural Medicines. https://naturalmedicines.therapeuticresearch.com. Accessed June 20, 2017.
  11. Anxiety disorders. Natural Medicines. https://naturalmedicines.therapeuticresearch.com. Accessed June 20, 2017.
  12. AskMayoExpert. Anxiety disorders. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017. Accessed June 20, 2017.
  13. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 21, 2017.
  14. Valerian. Natural Medicines. https://naturalmedicines.therapeuticresearch.com. Accessed June 26, 2017.
  15. Sawchuk CN (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. July 3, 2017.