نظرة عامة

تعد متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) مرضًا تنفسيًا معدًيا وأحيانًا مميتًا. ظهر مرض سارس (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة الوخيمة) لأول مرة في الصين في نوفمبر 2002. وفي خلال بضعة أشهر انتشر سارس في جميع أنحاء العالم محمولاً بواسطة مسافرين غير مرتابين.

وقد أوضح سارس مدى إمكانية انتشار العدوى سريعًا في عالم مترابط وسريع الحراك. وعلى الجانب الآخر، مكن التعاون الدولي المتضافر خبراء الصحة من احتواء انتشار المرض سريعًا. لم يكن هناك طريقة معروفة لانتقال سارس (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة الوخيمة) في أي مكان بالعالم منذ عام 2004.

الأعراض

تبدأ متلازمة الضائقة التنفسية الحادة الوخيمة عادة بعلامات وأعراض تشبه الأنفلونزا، كالحمى والقشعريرة وآلام العضلات والإسهال في بعض الأحيان. وبعد مرور حوالي أسبوع، تشمل العلامات والأعراض:

  • حُمّى بدرجة حرارة 100.5 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أكثر
  • سعال جاف
  • ضيق التنفس (ضيق النفس)

متى تزور الطبيب؟

مرض الالتهاب الرئوي الحاد (السارس) مرض خطير يمكن أن يُؤدِّي إلى الوفاة. إذا كنتَ تعاني من علامات أو أعراضٍ لعدوى في الجهاز التنفسي، أو إذا كانت لديكَ علامات وأعراض تشبه الإنفلونزا مع حُمَّى بعد السفر للخارج، فاذهب إلى طبيبكَ على الفور.

الأسباب

يسبب مرض سارس سلالة من فيروس كورونا، وهي نفس عائلة الفيروسات التي تسبب نزلات البرد. حتى الآن، لم تكن تلك الفيروسات خطيرة على البشر، على الرغم من أنها قد تسبب مرضًا شديدًا في الحيوانات. لهذا السبب، اعتقد العلماء في الأصل أن فيروس سارس ربما يكون قد عبر من الحيوانات إلى البشر. ولكن يبدو الآن أنه قد تطور من فيروس حيواني أو أكثر إلى سلالة جديدة.

كيفية انتشار مرض سارس

أغلب أمراض الجهاز التنفسي، بما فيها مرض سارس، تَنتشر عبر رذاذ يَدخل الهواء عندما يَسعل شخص ما مصاب بالمرض، أو يَعطس، أو يَتحدث. يَعتقد أغلب الخبراء أن مرض سارس يَنتشر عبر التلامس وجهًا لوجه، إلا أن الفيروس قد يَنتشر أيضًا على الأجسام الملوَّثة مثل مقابض الأبواب، والهواتف، وأزرار المصاعد.

عوامل الخطر

بوجه عام، يكون الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة سارس (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة الوخيمة) قد احتكوا بشكل مباشر مع شخص مصاب بهذه العدوى، على سبيل المثال، فرد من الأسرة أو شخص يعمل في مجال الرعاية الصحية.

المضاعفات

يصاب غالبية مرضى سارس (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة الوخيمة) بالالتهاب الرئوي. يمكن أن تصير المشكلات التنفسية شديدة لدرجة الحاجة إلى التنفس الصناعي. سارس (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة الوخيمة) قاتل في بعض الحالات، وغالبًا ما يكون ذلك بسبب الفشل التنفسي. وتتضمن المضاعفات الأخرى المحتملة فشل القلب والكبد.

يعاني الأفراد، أكبر من 60 عامًا، لا سيما أولئك المصابون بالحالات الأساسية مثل الداء السكري أو التهاب الكبد، ارتفاع خطورة المضاعفات الخطيرة.

الوقاية

يعمل الباحثون على تطوير عدة أنواع من اللقاحات للوقاية من سارس، ولكن لم يتم اختبار أي منها على البشر. وإذا انتشرت عدوى سارس مجددًا، فاتبع إرشادات السلامة التالية إذا كنت تعتني بشخص مصاب بالعدوى:

  • غسل اليدين. نظف يديك بالصابون والماء الساخن باستمرار أو استخدم مادة كحولية تحتوي على كحول بنسبة 60 في المائة على الأقل لفرك اليدين.
  • ارتد قفازات لاستخدام المرة الواحدة. إذا كنت تلامس سوائل الجسم أو براز الشخص، فارتد قفازات لاستخدام المرة الواحدة. تخلص من القفازات على الفور بعد الاستخدام واغسل يديك جيدًا.
  • ارتدِ قناعًا. عندما تكون في نفس الغرفة التي يوجد بها أحد الأشخاص المصابين بسارس، فغط فمك وأنفك بقناع الجراحة. وقد يتيح ارتداء النظارات بعض الحماية أيضًا.
  • نظف المتعلقات الشخصية. استخدم الصابون والماء الساخن لغسل الأواني والمناشف والفراش والملابس الخاصة بشخص مصاب بفيروس سارس.
  • قم بتطهير الأسطح. استخدام مطهرًا منزليًا لتنظيف الأسطح التي قد تكون ملوثة بالعرق أو اللعاب أو المخاط أو القيء أو البراز أو البول. ارتد قفازات لاستخدام المرة الواحدة عند التنظيف وتخلص من القفازات عند الانتهاء من التنظيف.

اتبع الاحتياطات لمدة 10 أيام على الأقل بعد اختفاء علامات وأعراض الشخص. لا تدع الأطفال يذهبون إلى المدرسة إذا أصيبوا بحمى أو أعراض تنفسية لمدة 10 أيام من التعرض لشخص ما مصاب بسارس. ويمكن للأطفال العودة إلى المدرسة إذا اختفت العلامات والأعراض بعد ثلاثة أيام.

16/02/2018
  1. McIntosh K. Severe acute respiratory syndrome (SARS). http://www.uptodate.com/home. Accessed July 18, 2016.
  2. Fact sheet: Basic information about SARS. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/sars/about/fs-SARS.html. Accessed July 18, 2016.
  3. Longo DL, et al., eds. Common viral respiratory infections. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.com. Accessed July 18, 2016.
  4. Supplement I: Infection control in healthcare, home and community settings. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/sars/guidance/i-infection/healthcare.html#cleaning. Accessed July 19, 2016.

متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس)