التشخيص

عندما ظهر السارس للمرة الأولى، لم يكن هناك اختبارات محددة متاحة للكشف عنه. هناك العديد من الاختبارات المعملية الآن والتي تساعد في اكتشاف الفيروس. لكن لم تحدث أي عدوى بفيروس السارس في العالم منذ عام 2004.

العلاج

على الرغم من الجهود العالمية المتضافرة، فإن العلماء لم يجدوا بعد علاجًا فعالًا لمرض المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس). لا تعمل عقاقير المضادات الحيوية ضد الفيروسات، ولم تظهر للأدوية المضادة للفيروسات فائدة كبيرة.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

03/03/2020
  1. SARS (severe acute respiratory syndrome). World Health Organization. https://www.who.int/ith/diseases/sars/en/. Accessed Aug. 30, 2019.
  2. McIntosh K. Severe acute respiratory syndrome (SARS). https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 30, 2019.
  3. Walls RM, et al., eds. Viruses. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 9th ed. Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 30, 2019.
  4. Yin Y, et al. MERS, SARS and other coronaviruses as causes of pneumonia. Respirology. 2018; doi: 10.1111/resp.13196.
  5. De Wit E, et al. SARS and MERS: recent insights into emerging coronaviruses. Nature Reviews Microbiology. 2016; doi:10.1038/nrmicro.2016.81.
  6. Song Z, et al. From SARS to MERS, thrusting coronaviruses into the spotlight. Viruses. 2019; doi:10.3390/v11010059.
  7. Hospital infection control guidance for severe acute respiratory syndrome (SARS). World Health Organization. https://www.who.int/ihr/lyon/surveillance/infectioncontrol/en/. Accessed Aug. 30, 2019.

متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس)