التشخيص

عندما يعضك حيوان مصاب بداء الكلب، فلا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان الحيوان قد ينقل فيروس داء الكلب لك. لهذا السبب، ينصح بالعلاج لمنع فيروس داء الكلب من إصابة جسمك إذا كان الطبيب يعتقد أن هناك فرصة لأن تكون قد تعرضت للفيروس.

العلاج

لا يوجد علاج فعَّال في حال التشخيص بعدوى داء الكلب، وعلى الرغم من نجاة عدد قليل ممن أصيب به، فإن داء الكلب يظل من الأمراض المميتة عادةً، ولهذا السبب إذا كنتَ تعتقد أنك تعرضَّت للإصابة به، يجب عليك الحصول على مجموعة متلاحقةٍ من اللقاحات لمنع ترسُّخ العدوى.

علاج الأشخاص الذين تعرضوا للعض من حيوانات مصابة بداء الكلب

إن عضَّك حيوان ما معروف أنه مصاب بداء الكلب، فستتلقَّى مجموعة من الحقن لمنع انتقال العدوى الفيروسية إليك. إن لم يُعثَر على الحيوان، فرُبما من الأسلم افتراض أنَّ لديه داء الكلب. لكن هذا يعتمد على عدة عوامل، مثل نوع الحيوان، والموقف الذي حدثت فيه العضة.

تتضمَّن مجموعة الحقن المُعالِجة لداء الكلب ما يلي:

  • حقنة سريعة المفعول (الجلوبيولين المناعي لداء الكلب) لمنع إصابتك بالعدوى الفيروسية. يُعطَى جزء من هذه الحقن بالقرب من موضع عضة الحيوان إن أمكن، وفي أقرب وقت ممكن بعد العضة.
  • سلسلة من لقاحات داء الكلب لمساعدة جسمك على التعرُّف على فيروس داء الكلب ومكافحته. تُحقَن لقاحات داء الكلب في الذراع. تتلقَّى أربع حقن على مدار 14 يومًا.

تحديد ما إذا كان الحيوان الذي عضك مصابًا بداء السعار أم لا

في بعض الحالات، من الممكن تحديد ما إذا كان الحيوان الذي عضَّكَ مُصابًا بالسُّعار أم لا قبل بَدْء تَلَقِّي سلسلة الطعوم بطريق الحَقْن لداء السعار. وبهذه الطريقة، إذا اكتَشَفْتَ أن الحيوان سليم، فلن تحتاج إلى تَلَقِّي هذه الحقن.

تختلف إجراءات تحديد ما إذا كان الحيوان مُصابًا بداء السعار أم لا حسب الحالة. على سبيل المثال:

  • الحيوانات الأليفة وحيوانات المزرعة. يُمكن ملاحظة القِطَط والكلاب والقوارض التي عَضَّتْ شخصًا لمدة 10 أيام لمعرفة ما إذا كانت تظهر عليها مؤشرات وأعراض داء السُّعار أم لا. إذا ظلَّ الحيوان الذي عضَّكَ سليمًا في أثناء فترة الملاحظة، فإنه ليس مُصابًا بداء السُّعار، فلن تحتاج إلى تَلَقِّي الحُقَن المضادة لداء السُّعار.

    يُنظر في فحص الحيوانات الأليفة وحيوانات المزارع الأخرى على أساس كل حالة على حدة. تحدَّثْ مع طبيبكَ ومُوظَّفِي الصحة العامة المحلِّيِّين لتحديد ما إذا كان يَجِب أن تتلقّىَ الحقن المضادَّة لداء السُّعار أم لا.

  • الحيوانات البرية التي يُمكن اصطيادها. الحيوانات البرية التي يُمكن البحث عنها وأَسْرُها، مثل الوطواط الذي يدخل في منزلك، يُمكِن قَتْلُها وفَحْصُها للكَشْف عن داء السُّعار. قد تكشف الاختبارات التي تُجرَى على دماغ الحيوان الإصابة بفيروس السُّعار. إذا كان الحيوان غير مصاب بداء السعار، فلن تحتاج إلى الحقن.
  • الحيوانات التي لا يُمكن العثور عليها. إذا كان لا يُمكِن العُثور على الحيوان الذي عضَّكَ، فناقِشِ الحالة مع طبيبكَ وقِسْم الصحة المَحَلِّي. في بعض الحالات، افتراض أن الحيوان مُصاب بداء السُّعار واستئناف تَلَقِّي الحقن المضادة لداء السُّعار قد تكون أَسْلَمَ طريقة. في الحالات الأخرى، قد لا يُرجَّح أن الحيوان الذي عضَّكَ مُصاب بداء السُّعار، وقد يتمُّ تقرير أن الحقن المضادة لداء السُّعار غير ضرورية.

الاستعداد لموعدك

إذا لدغك حيوان، فاطلب الرعاية الطبية للجُرح. أخبر طبيبك أيضًا عن ظروف إصابتك. سيسألك الطبيب الأسئلة التالية:

  • ما الحيوان الذي لدغك؟
  • هل كان حيوانًا بريًّا أم حيوانًا أليفًا؟
  • إذا كان حيوانًا أليفًا، هل تعرف صاحبه؟ هل تَلقَّى تطعيماته؟
  • هل يُمكنك وصف سلوك الحيوان قبل أن يلدغك؟ هل كان الحيوان هائجًا؟
  • هل كنت قادرًا على اصطياد الحيوان أو قتله بعد أن لدغك؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

اغسل جرحك بلُطف وبعناية بالصابون وبكميات وفيرة من الماء. وقد يساعد ذلك في طرد الفيروس.

إن أمكن لجم الحيوان أو القبض عليه دون التسبب في المزيد من الإصابات، فقم بذلك. لا تقتل الحين بخبطة أو طلقة في الرأس، حيث إن الإصابات الناتجة عن ذلك قد تصعّب إجراء الاختبارات المعملية لتحديد ما إذا كان الحيوان مصابًا بالسعار.

أبلغ طبيبك أنك قبضت على الحيوان الذي عضك. ويمكن لطبيبك حينذاك أن يتصل بالإدارة الصحية المحلية لتحديد ما ينبغي القيام به مع الحيوان.

02/11/2021
  1. Rabies. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/rabies/. Accessed Aug. 10, 2021.
  2. AskMayoExpert. Rabies. Mayo Clinic; 2021.
  3. Rabies. Elsevier Point of Care. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 10, 2021.
  4. Rabies vaccine information statements. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/vaccines/hcp/vis/vis-statements/rabies.html. Accessed Aug. 10, 2021.
  5. Bennett JE, et al. Rabies (Rhabdoviruses). In: Mandell, Douglas, and Bennett's Principles and Practice of Infectious Diseases. 9th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 10, 2021.
  6. Jameson JL, et al., eds. Rabies and other rhabdovirus infections. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 20th ed. McGraw Hill; 2018. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Aug. 10, 2021.