هل يمكن أن يحد بذر الكتان من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا؟

إجابة من إيريك بي كاستيل، (دكتور في الطب)

هناك عدد محدود من الأدلة الداعمة لفكرة أن بذر الكتان قد يحد من خطر إصابتك بسرطان البروستاتا.

أشارت بعض الدراسات إلى التأثيرات الإيجابية المحتملة لبذر الكتان على البروستاتا. على سبيل المثال، أظهرت دراسة أجريت على رجال تم تشخيصهم بسرطان البروستاتا انخفاض مستويات مستضد البروستاتا النوعي لدى المرضى الذين يتناولون مكملات بذر الكتان ويتبع نظامًا غذائيًا منخفض الدهون. يمكن أن يكون مستضد البروستاتا النوعي (PSA) مؤشرًا على سرعة انتشار سرطان البروستاتا.

ولم تظهر بعض الدراسات الأخرى أية تأثيرات إيجابية لبذر الكتان — وما يحتوي عليه من حمض اللينوليك ألفا — على صحة البروستاتا.

وبشكل عام، فإنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان لبذر الكتان أو زيت بذر الكتان دور في الوقاية من أو علاج سرطان البروستاتا. وقد تساعد التجارب الإكلينيكية المتحكم بها في تحديد أهميته على المدى الطويل.

11/06/2019 See more Expert Answers