نظرة عامة

الموه السلي هو التراكم المفرط للسائل الأمنيوسي — السائل الذي يحيط بالرضيع في الرحم في أثناء الحمل. يحدث الموه السلي في حوالي 1 إلى 2 في المئة من حالات الحمل.

وتعتبر معظم حالات مَوَه السَّلَى حالات خفيفة ناتجة عن تراكم تدريجي للسائل السلوي خلال النصف الثاني من فترة الحمل. قد يتسبب مَوَه السَّلَى الشديد في ضيق التنفس أو الولادة المبكرة أو علامات وأعراض أخرى.

إذا تم تشخيص حالتكِ بالإصابة بمَوَه السَّلَى، فسوف يقوم مقدِّم الرعاية الصحية بمراقبة الحمل مع توخي الحذر وذلك من أجل المساعدة في الحد من المضاعفات. يعتمد العلاج على درجة خطورة المرض. قد يتلاشى مَوَه السَّلَى من تلقاء نفسه. قد يتطلب مَوَه السَّلَى الشديد تشديد المتابعة.

الأعراض

تنتج أعراض الإصابة بمَوَه السلى من الضغط الذي يُبذل داخل الرحم وعلى الأعضاء المجاورة.

قد تسبب الحالات الخفيفة من مَوَه السلى علامات أو أعراض قليلة — إن وجدت. وقد تسبب الحالات الشديدة من مَوَه السلى ما يلي:

  • الإصابة بضيق في التنفس أو عدم القدرة على التنفس
  • وظهور تورم في الأطراف السفلية وجدار البطن
  • الشعور بعدم الراحة في منطقة الرحم أو بانقباضات
  • سوء الأوضاع الجنينية، مثل المجىء المقعدي

كما يمكن أن يشتبه مقدم الرعاية الصحية الخاص بك في وجود زيادة في إصابتكِ بمَوَه السلى إذا كان الرحم متضخمًا بشكل مفرط ووجود مشكلة في الشعور بالطفل.

الأسباب

تتضمن بعض الأسباب المعروفة لمَوَه السَّلَى ما يلي:

  • عيب خلقي يؤثر في القناة الهضمية للطفل أو الجهاز العصبي المركزي
  • داء السكري لدى الأمهات
  • متلازمة نقل الدم الجنيني — إحدى المضاعفات المحتملة لحمل التوائم المتماثلة والذي يتلقى فيه أحد التوأمين كثير من الدم.والآخر يتلقى القليل منه
  • نقص خلايا الدم الحمراء في الطفل (فقر الدم الجنيني)
  • عدام توافق الدم بين الأم والطفل
  • الإصابة بعدوى في أثناء الحمل

ومع ذلك في كثير من الأحيان، يكون السبب لمَوَه السَّلَى غير واضح.

المضاعفات

يصاحب مَوَهُ السَّلَى:

  • الولادة المبكرة
  • التمزق المبكر للأغشية — عند النزول المبكر لمائكِ
  • انفصال المشيمة — عندما تتقشر المشيمة عن جدار الرحم الداخلي قبل الولادة
  • تدلي الحبل السُّرِّي — عندما يسقط الحبل السُّري في المهبل سابقًا الجنين
  • الولادة القيصرية
  • ولادة جنين ميت
  • النزيف الغزير بسبب نقص توتر عضلات الرحم بعد الولادة

كلما حدث مَوَهُ السَّلَى في وقت مبكر من الحمل وكمية السائل السلوي الفائض، كلما زاد خطر المضاعفات.

16/05/2018
References
  1. Beloosesky R, et al. Polyhydramnios. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 30, 2017.
  2. Polyhydramnios. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/gynecology-and-obstetrics/abnormalities-of-pregnancy/polyhydramnios. Accessed Sept. 30, 2017.
  3. Gabbe SG, et al. Amniotic fluid disorders. In: Obstetrics: Normal and Problem Pregnancies. 7th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 30, 2017.
  4. Polyhydramnios (too much amniotic fluid). National Health Service. http://www.nhs.uk/conditions/polyhydramnios/Pages/polyhydramnios.aspx. Accessed Oct. 1, 2017.
  5. Butler Tobah YS (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 11, 2017.