التشخيص

يتعرف الأطباء في كثير من الأحيان على شلل الأطفال عن طريق الأعراض، مثل تصلب الرقبة والظهر، وردود الأفعال غير الطبيعية، وصعوبة في البلع والتنفس. يتم فحص عينة من إفرازات الحلق، أو البراز، أو السائل عديم اللون المحيط بالدماغ والحبل الشوكي (السائل الدماغي النخاعي) من أجل التأكد من تشخيص الإصابة بشلل الأطفال.

العلاج

لا يوجد لشلل الأطفال علاجًا؛ ولذلك، ينصب التركيز على زيادة الراحة، وإسراع معدل الشفاء، والوقاية من المضاعفات. تشمل العلاجات الداعمة ما يلي:

  • مسكنات الألم
  • أجهزة التنفس الاصطناعي المحمولة للمساعدة على التنفس
  • التمارين المعتدلة (العلاج الطبيعي)، للوقاية من التشوه، وفقد الوظائف العضلية

الاستعداد لموعدك

اتصل بطبيب الرعاية الأولية إذا كنت قد عدت مؤخرًا من السفر في الخارج وظهرت عليك أعراض مشابهة لتلك التي تحدث في حالة شلل الأطفال. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لزيارتك.

ما يمكنك فعله

عندما تحدد موعدًا طبيًا، اسأل عما إذا كان عليك القيام بأي شيء قبله أم لا. فقد يوصي الطبيب باتخاذ خطوات لتقليل خطر انتشار مرض يُحتمل أن يكون ناقلًا للعدوى للآخرين. ضع قائمة بما يلي:

  • الأعراض التي تشعر بها ووقت ظهورها
  • معلومات عن تعرضك الأخير لما يحتمل أن يكون مصدرًا للعدوى، بما في ذلك تفاصيل الرحلات الدولية والبلدان التي زرتها وتواريخ تلك الزيارات
  • التاريخ الطبي، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تُعالَج منها والعلاجات والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها وسجلّ لقاحاتك
  • الأسئلة التي ستطرحها على الطبيب

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء إن أمكن ليساعدك في تذكر المعلومات التي تتلقاها.

من الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك بخصوص شلل الأطفال:

  • هل أنا مصاب بشلل الأطفال؟
  • ما الأسباب الأخرى الممكنة لهذه الأعراض التي لديّ؟
  • ما الفحوص التي أحتاج إليها؟
  • ما خطوات الرعاية الذاتية التي يمكنني اتخاذها؟
  • كم من الوقت يُحتمل أن يستغرقه التعافي الكامل؟
  • هل أنا ناقل للعدوى؟ إذا كانت الإجابة نعم، فإلى متى؟
  • متى يمكنني العودة إلى العمل أو المدرسة؟
  • هل أنا معرض لخطر أي مضاعفات طويلة المدى من شلل الأطفال؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما يمكن توقُّعه من الطبيب

من المرجح أن يطرح عليك الطبيب أسئلة، مثل:

  • هل أعراضُك مُستمرَّة أم عَرَضِية؟
  • ما مدى شِدَّة أعراضك؟
  • ما الذي يُحسّن أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل الأعراض تتفاقم، إن وُجِدت؟
  • هل خالطت مؤخرًا أشخاصًا تظهر عليهم أعراض تشبه الأعراض التي لديك؟
  • هل أنتِ حامل؟
01/12/2020
  1. Jubelt B. Polio and infectious diseases of the anterior horn. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 14, 2017.
  2. What is polio? Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/polio/about/. Accessed Oct. 14, 2017.
  3. Poliomyelitis. World Health Organization. http://www.who.int/mediacentre/factsheets/fs114/en/. Accessed Oct. 14, 2017.
  4. Brunette GW, et al., eds. Infectious diseases related to travel. CDC Yellow Book 2018. New York, N.Y.: Oxford University Press; 2017. https://wwwnc.cdc.gov/travel/page/yellowbook-home. Accessed Oct. 14, 2017.
  5. Polio. Vaccine.gov. https://www.vaccines.gov/diseases/polio/index.html. Accessed Oct. 14, 2017.
  6. Modlin JF. Poliovirus vaccination. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 14, 2017.
  7. Simionescu L, et al. Post-polio syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 14, 2017.
  8. Anaphylaxis. American College of Allergy, Asthma & Immunology. http://acaai.org/allergies/anaphylaxis. Accessed Oct. 14, 2017.

ذات صلة