التشخيص

يمكن للطبيب عادةً تشخيص الثآليل الأخمصية عن طريق إلقاء نظرة عليها أو قطع الطبقة العليا باستخدام مشرط وفحص النقاط. وتمثل النقاط أوعية دموية صغيرة متجلطة. أو قد يستأصل الطبيب جزءًا صغيرًا من الورم، ويرسله إلى المختبر لفحصه.

العلاج

لا يسبب معظم الثآليل الأخمصية أي ضرر ويختفي دون علاج، إلا أنها قد تستمر لمدة عام أو اثنين لدى الأطفال، وربما مدة أطول لدى البالغين. فإذا كنت ترغب في التخلص من الثآليل في وقت أقصر ولم تُجد طرق العناية الذاتية نفعًا، فاستشر الطبيب. وقد يساعدك اتباع واحد أو أكثر من العلاجات التالية:

  • العلاج بالتجميد (المعالجة بالبرد). تُجرى المعالجة بالبرد في العيادة، وفيها تُغطى الثآليل بالنيتروجين السائل، إما عن طريق الرشّ أو باستخدام ممسحة قطنية. قد تكون هذه الطريقة مؤلمة؛ لذلك فقد يخدّر الطبيب هذه المنطقة أولاً.

    يكوّن التجميد بثرة حول الثؤلول، ثم ينسلخ النسيج الميت خلال أسبوع أو نحو ذلك. قد تسبب المعالجة بالبرد أيضًا تحفيز الجهاز المناعي لمهاجمة الثآليل الفيروسية. وربما ينبغي العودة إلى العيادة لتكرار العلاجات كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع إلى أن تختفي الثآليل.

    من الآثار الجانبية للمعالجة بالبرد؛ الألم والبثور والتغيرات الدائمة في لون الجلد (نقص التصبّغ أو فرط التصبّغ)، ولا سيما بين الأشخاص ذوي البشرة الداكنة أو السمراء.

  • العلاج بالتقشير القوي (حمض الساليسيليك). تعمل أدوية الثآليل القوية التي تُصرف بوصفة طبية وتحتوي على حمض الساليسيليك عن طريق إزالة طبقة من من الثؤلول في كل مرة. ومن الممكن أن تحفز هذه الأدوية قدرة الجهاز المناعي كذلك على مهاجمة الثآليل.

    من المرجح أن ينصحك الطبيب بوضع هذا الدواء بانتظام في المنزل، وتعقُبه زيارات منتظمة إلى العيادة. وقد تستغرق إزالة الثآليل بهذه الطريقة عدة أسابيع.

الإجراءات الجراحية وغيرها من الإجراءات

إذا لم يفلح معك حمض الساليسيليك والعلاج بالتجميد، فقد يقترح الطبيب علاجًا واحدًا أو أكثر من العلاجات الآتية:

  • جراحة بسيطة. يقطع الطبيب الثؤلول أو يدمره باستخدام إبرة كهربية (التجفيف الكهربي والكشط). وقد تكون هذه الطريقة مؤلمة، ولذلك قد يخدِّر طبيبك الجلد في هذه المنطقة أولاً. ولما كانت الجراحة ترتبط باحتمالية حدوث تندّب، فإنها لا تُستخدم كثيرًا في علاج الثآليل الأخمصية ما لم تكن العلاجات الأخرى غير ناجعة. فقد يظل التندب الذي يحدث في عقِب القدم مؤلمًا لسنوات.
  • دواء مُنَفِّط (مُحرِّض للبثور). قد يضع الطبيب مادة كانثاريدين على الثؤلول؛ وهي مادة تسبب ظهور فقاعة تحته. وقد تضطر إلى العودة إلى العيادة خلال أسبوع ليزيل الطبيب الثؤلول الميت.
  • العلاج المناعي. تُستخدم في هذه الطريقة أدوية أو محاليل لتحفيز جهازك المناعي لمحاربة الثآليل الفيروسية. قد يحقن الطبيب الثآليل بمادة غريبة (مستضد) أو يضع محلولاً أو كريمًا على تلك الثآليل.
  • العلاج بالليزر. قد يستخدم الطبيب العلاج باستخدام أشعة الليزر الصبغي النبضي لكيِّ الأوعية الدموية الدقيقة وإغلاقها. يموت النسيج المصاب بالعدوى في النهاية ويسقط الثؤلول من مكانه. ويلزم تكرار هذه الطريقة كل أسبوعين إلى أربعة أسابيع. ومن المرجح أن يخدِّر الطبيب الجلد أولاً.
  • اللقاح. اُستخدم لقاح فيروس الورم الحليمي البشري بنجاح في علاج الثآليل رغم أن هذا اللقاح لم يكن موجهًا في الأساس لعلاج فيروسات الثآليل الأخمصية.

إذا اختفى ثؤلول أخمصي بعد العلاج ونما ثؤلول آخر، فربما يكون ذلك بسبب تعرض المنطقة مرة أخرى لفيروس الورم الحليمي البشري.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

استطاع الكثيرون إزالة الثآليل باتباع نصائح الرعاية الذاتية التالية:

  • دواء التقشير (حمض الساليسيليك). تُباع منتجات إزالة الثآليل التي تُصرف بدون وصفة طبية في صورة لصيقات أو هلام أو سائل. غالبًا ستتلقى تعليمات بغسل المكان المصاب، ونقعه بالماء الدافئ، وإزالة طبقة الجلد الرقيق العلوية برفق باستخدام حجر التنظيف (الخُفاف) أو مبرد الأظافر. وبعد جفاف الجلد، يمكنك وضع المحلول أو لصق اللصيقة. وتُغيَّر اللصيقة عادةً مرة كل 24 ساعة أو 48 ساعة. ويُراعى استعمال مستحضرات سائلة يوميًا. وقد تستغرق إزالة الثؤلول بهذه الطريقة أسابيع.
  • دواء التجميد (المعالجة بالبرد). تشمل الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية وتعمل على تجميد الثآليل: Compound W Freeze Off وDr. Scholl's Freeze Away. وجدير بالذكر أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحذر من قابلية بعض أدوية إزالة الثآليل للاشتعال، لذا ينبغي عدم استخدامها بالقرب من النار واللهب ومصادر الحرارة (كمكواة تجعيد الشعر) والسجائر المشتعلة.
  • الشريط اللاصق. رغم عدم وجود ضرر من استعمال الشريط اللاصق لإزالة الثآليل، فأنه لا توجد نتائج مؤكدة تثبت فعاليته. ولتجربة هذه الطريقة، ضع شريطًا لاصقًا فضيًا على الثؤلول، مع مراعاة تغييره كل بضعة أيام. وكلما نزعت الشريط اللاصق، انقع الثؤلول بالماء وانزع الأنسجة الميتة برفق باستخدام حجر خُفاف أو مبرد أظافر. ثم اترك الثؤلول مكشوفًا للهواء لبضع ساعات حتى يجف قبل تغطيته بشريط لاصق مرة أخرى.

بصورة عامة، وبصرف النظر عن العلاج الذي تجربه، احرص على اتباع النصيحتين التاليتين:

  • غطِّ الثؤلول لمنع انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم أو إلى أشخاص آخرين.
  • اغسل يديك بعد لمس الثؤلول.

إذا اختفى ثؤلول أخمصي بعد العلاج وظهر ثؤلول آخر، فربما يكون ذلك بسبب تعرض موضع الإصابة مرة أخرى لفيروس الورم الحليمي البشري.

الاستعداد لموعدك

من المرجح أنك ستبدأ بزيارة مزود الرعاية الصحية الأساسي، الذي قد يُحيلك إلى أحد المتخصصين في اضطرابات الجلد أو أخصائي طب وجراحة القدم. فيما يأتي بعض النصائح التي قد تساعدك على الاستعداد للموعد الطبي.

ما يمكنك فعله

أحضر قائمة تتضمن جميع الأدوية التي تتناولها بشكل منتظم، بما في ذلك الأدوية التي تُصرف من دون وصفة طبية والمكمّلات الغذائية، والجرعات اليومية لكل منها.

كما ننصحك بإعداد قائمة بالأسئلة لتوجيهها للطبيب، مثل:

  • إذا كنت مصابًا بالثآليل الأخمصية، فهل يمكنني البدء بالرعاية المنزلية؟
  • إذا كنت أستخدم علاجًا منزليًا، فما الظروف التي تستدعي الاتصال بك؟
  • إذا لم ينجح العلاج الأول، فماذا سنجرب بعد ذلك؟
  • إذا لم يكن الورم بسبب الثآليل الأخمصية، فما الاختبارات التي يلزم إجراؤها؟
  • متى أتوقع تحسن الحالة؟
  • كيف يمكنني الوقاية من الإصابة بالثآليل؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:

  • متى لاحظت وجود الثؤلول لأول مرة؟
  • هل تغير حجمه أو لونه أو شكله؟
  • هل يسبب مرضك ألمًا؟
  • هل سبقت إصابتك بالثآليل؟
  • هل أنت مصاب بالسكري أو ضعف الإحساس في قدميك؟
  • هل أنت مصاب بأي مرض أو تتناول أي دواء يضعف قدرتك على مقاومة الأمراض (الاستجابة المناعية)؟
  • هل جربت أي علاجات منزلية؟ إذا كان الأمر كذلك، فمنذ متى تستخدمها وهل أفادتك؟
  • هل تستخدم حمام سباحة أو غرفة خلع ملابس، باعتبارها أماكن توفر مأوى للفيروسات المسببة للثآليل؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

إذا كنت متأكدًا من إصابتك بثؤلول أخمصي، يمكنك تجربة العلاجات المتاحة دون وصفة طبية أو طرق الطب البديل. لكن يجب أن تستشير الطبيب قبل تجربة علاجات العناية الذاتية إذا كنت مصابًا بما يلي:

  • داء السكري
  • ضعف الإحساس في القدمين
  • ضعف المناعة

إذا أدى الضغط على الثؤلول إلى الشعور بالألم، فحاول ارتداء أحذية ذات تبطين جيد، مثل الأحذية الرياضية التي تتميز بتصميم نعل متساوي التبطين وتخفف بعضًا من الضغط على القدمين. وتجنب ارتداء أحذية غير مريحة.

17/08/2022
  1. Sterling JC, et al. British Association of Dermatologists' guidelines for the management of cutaneous warts. British Journal of Dermatology. 2014; doi: 10.1111/bjd.13310.
  2. Warts. American Academy of Dermatology. https://www.aad.org/public/diseases/a-z/warts-heal. Accessed Feb. 9, 2022.
  3. Some wart removers are flammable. U.S. Food and Drug Administration. http://www.fda.gov/ForConsumers/ConsumerUpdates/ucm381429.htm?source=govdelivery&utm_medium=email&utm_source=govdelivery. Accessed March 2, 2017.
  4. Kelly AP, et al., eds. Mucocutaneous viral infections. In: Taylor and Kelly's Dermatology for Skin of Color. 2nd ed. McGraw Hill; 2016. https://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Feb. 9, 2022.
  5. Kwok SC, et al. Topical treatments for cutaneous warts. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://ovidsp.ovid.com/ovidweb.cgi?T=JS&PAGE=reference&D=coch&NEWS=N&AN=00075320-100000000-00530. Accessed Feb. 9, 2022.
  6. Clebak KT, et al. Cutaneous cryosurgery for common skin conditions. American Family Physician. 2022;101:399.
  7. High WA, et al., eds. Special considerations in skin of color. In: Dermatology Secrets. 6th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 10, 2022.
  8. Mukwende M, et al. Hands. In: Mind the Gap: A Handbook of Clinical Signs in Black and Brown Skin. St. George's University of London; 2020. https://www.blackandbrownskin.co.uk/mindthegap. Accessed Feb. 10, 2022.
  9. James WD, et al. Viral diseases. In: Andrews' Diseases of the Skin: Clinical Dermatology. 13th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 10, 2022.
  10. Habif TP. Plantar warts. In: Clinical Dermatology: A Color Guide to Diagnosis and Therapy. 6th ed. Edinburgh, U.K.; New York, N.Y.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 2, 2017.
  11. Waldman A, et al. HPV vaccine for treatment of recalcitrant cutaneous warts in adults: A retrospective cohort study. Dermatologic Surgery. 2019; doi: 10.1097/DSS.0000000000001867.
  12. Sokumbi, O (expert opinion). Mayo Clinic. March 31, 2022.