نظرة عامة

مرض بيروني هو نمو النسيج الندبي الليفي داخل القضيب مما يسبب انتصابًا منحنيًا ومؤلمًا. يختلف شكل وحجم القضيب من شخص لآخر، والانتصاب المنحني لا يكون بالضرورة سببًا يدعو للقلق. ولكن مرض بيروني يسبب انحناء أو ألم ملحوظ عند بعض الرجال.

ويمكن أن يمنعك ذلك من ممارسة الجنس أو قد يصعب حدوث الانتصاب أو بقاؤه منتصبًا (خلل الانتصاب). وبالنسبة للكثير من الرجال، يتسبب مرض بيروني أيضًا في الضغط النفسي والقلق.

في بعض الأحيان يزول مرض بيروني دون علاج. لكن في معظم الحالات، يظل مستقرًا أو يزداد سوءًا. قد تكون هناك حاجة للعلاج إذا كان الانحناء حادًا بشكل يمنع الجماع الناجح.

رعاية المصابين بمرض بيروني في Mayo Clinic (مايو كلينك)

الأعراض

قد تظهر علامات مرض بيروني وأعراضه فجأة أو يتطور تدريجيًا. وتتضمن الأعراض والعلامات الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • تندب الأنسجة. يمكن الشعور بالأنسجة المتندبة (اللويحات) الناتجة عن مرض بيروني تحت جلد القضيب وكأنها كتل مسطحة أو مجموعة أنسجة صلبة.
  • انحناء ملحوظ بالقضيب. قد ينحني القضيب لأعلى أو لأسفل أو ينحني لأحد الجانبين. وفي بعض الحالات، قد يكون مظهر القضيب المنتصب قصيرًا وبه فجوات ويبدو كالساعة الرملية مع وجود حزمة ضيقة حول جدل القضيب.
  • مشاكل بالانتصاب. قد يسبب مرض بيروني مشاكل في حدوث الانتصاب أو إبقاءه (ضعف الانتصاب).
  • قصر طول القضيب. قد يصبح القضيب أقصر نتيجة لمرض بيروني.
  • الألم. قد تعاني ألمًا في القضيب سواءً أثناء الانتصاب أو دون الانتصاب.

وقد يسوء الانحناء الناتج عن مرض بيروني تدريجيًا. ومع ذلك في مرحلة ما، تستقر الحالة عادة.

عادة ما يتحسن الألم الذي يرافق الانتصاب خلال عام واحد أو عامين، لكن غالبًا ما يستمر تليف الأنسجة والانحناء. وفي بعض الحالات، يتحسن الانحناء والألم الناتج عن مرض بيروني دون علاج.

متى تزور الطبيب

قم بزيارة الطبيب إذا كان الألم أو انحناء القضيب يمنعك من ممارسة الجنس أو يسبب لك القلق.

الأسباب

لم يفهم تمامًا سبب الإصابة بمرض بيروني، ولكن يبدو أنه ينطوي على عدة عوامل.

وبشكل عام، يعتقد أن مرض بيروني ينجم عن إصابة متكررة في القضيب. على سبيل المثال، قد يلحق الضرر بالقضيب في أثناء ممارسة الجنس أو ممارسة النشاط الرياضي أو كنتيجة لحادث. ومع ذلك، لم تذكر غالبًا كدمة محددة لإصابة القضيب.

في أثناء عملية التعافي، تتكون الأنسجة المتندبة بطريقة غير منظمة، الأمر الذي قد يؤدي إلى تكون عقيدة يمكنك الإحساس بها أو الإصابة بانحناء.

يحتوي كل جانب من جوانب القضيب على أنابيب تشبه الإسفنج (الجسم الكهفي للقضيب) والذي يحتوي على العديد من الأوعية الدموية الصغيرة. يتم تغليق كل الأجسام الكهفية للقضيب بغلاف من الأنسجة المرنة المسماة بالغِلاَلَة البَيضاء، التي تمتد في أثناء الانتصاب.

عندما تستثار جنسيًا، يزيد تدفق الدم لهذه الغرف. كلما امتلأت الغرف بالدم، يتمدد القضيب ويعتدل ويتصلب في الانتصاب.

في مرض بيروني، عندما يصبح القضيب منتصبًا، لا تتمدد المنطقة التي بها الأنسجة المتندبة وينحني القضيب أو يصبح مشوهًا ويحتمل أن يكون مؤلمًا.

في بعض الرجال، يحدث مرض بيروني بالتدريج ولا يبدو أنه متعلق بإصابة. يتحقق الباحثون مما إذا كان يوجد احتمالية لارتباط مرض بيروني بالصفات الموروثة أو بعض الحالات الصحية.

عوامل الخطر

لا تؤدي الإصابة البسيطة في القضيب دائمًا إلى مرض بيروني. مع ذلك، يمكن أن تسهم عوامل مختلفة في صعوبة التئام الجروح وتراكم النسيج المتندب التي قد تلعب دورًا في الإصابة بمرض بيروني. وهذه تشمل:

  • الوراثة. إذا كان والدك أو أخوك يعاني من مرض بيروني، فسيكون لديك خطر متزايد من الإصابة بهذه الحالة.
  • اضطرابات الأنسجة الضامة. يبدو أن الرجال الذين لديهم اضطرابات الأنسجة الضامة أكثر عرضة للإصابة بمرض بيروني. على سبيل المثال، هناك أيضًا عدد من الرجال المصابين بمرض بيروني لديهم سُمك شبيه بالحبل عبر راحة اليد، الأمر الذي يؤدي إلى شد الأصابع إلى الداخل (تقفع دوبويتران).
  • العمر. يزيد انتشار مرض بيروني مع تقدم العمر، خاصةً عند الرجال فوق سن 55.

قد ترتبط عوامل أخرى — بما في ذلك بعض الحالات الصحية، والتدخين وبعض أنواع جراحة البروستاتا — بمرض بيروني.

المضاعفات

قد تتضمن مضاعفات مرض بيروني:

  • عدم القدرة على الجماع
  • صعوبة حدوث الانتصاب أو إبقائه (ضعف الانتصاب)
  • القلق أو الإجهاد بشأن قدراتك الجنسية أو مظهر القضيب
  • ضغوطًا على علاقتك مع شريكتك في العلاقة الجنسية
  • صعوبة إنجاب طفل، بسبب صعوبة الجماع أو استحالته

مرض بيروني care at Mayo Clinic

16/05/2018
References
  1. Ferri FF. Peyronie's disease. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 15, 2017.
  2. Brandt WO, et al. Peyronie's disease: Diagnosis and medical management. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 15, 2017.
  3. Peyronie's disease: AUA guideline. American Urological Association. https://www.auanet.org/guidelines/peyronies-disease-(2015). Accessed May 15, 2017.
  4. Wein AJ, et al., eds. Diagnosis and management of Peyronie disease. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 15, 2017.
  5. Brandt WO, et al. Surgical management of Peyronie's disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 15, 2017.
  6. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 28, 2017.