نظرة عامة

يُعد الفقاع مجموعة من الاضطرابات الجلدية النادرة التي تسبب بثورًا وقروحًا على الجلد أو الأغشية المخاطية، مثل التي توجد في الفم أو الأعضاء التناسلية.

إن النوعين الرئيسيين هما الفقع الشائع والفقاع القرطاسي. يبدأ الفقع الشائع عادة في فمك. يمكن أن يكون مؤلمًا. يؤثر الفقاع القرطاسي على الجلد ويكون مثيرًا للحكة وأكثر ألمًا. يمكن أن يحدث في أي عمر، ولكنه يحدث غالبًا للأشخاص في منتصف العمر أو أكبر.

لا يتشابه الفقاع مع شبيه الفقاع الفقاعي أو حالات الطفح الجلدي الأخرى. يتم علاج حالات الفقاع المزمنة عن طريق التشخيص والعلاج المبكر. يمكن أن يتضمن العلاج أدوية وعلاجات مشابهة لتلك المستخدمة للحروق الحادة.

الأعراض

يتسم الفُقاع بظهور بثور على الجلد والأغشية المخاطية. تتمزق البثور بسهولة تاركة بذلك تقرحات مفتوحة، الأمر الذي يمكنه أن يجعلها تنضح بالسوائل وتصيبها العدوى.

فيما يلي علامات وأعراض النوعين الرئيسيين للفُقاع:

  • الفُقاع الشائع. عادة ما يبدأ هذا النوع ببثور في فمك ومن ثم يظهر على جلدك أو الأغشية المخاطية التناسلية. عادة ما تكون البثور مؤلمة لكنها لا تثير الحكة. قد تُصعب البثور الموجودة في فمك أو حلقك من عملية الابتلاع وتناول الطعام.
  • الفُقاع القرطاسي. عادةً لا يؤثر هذا النوع في الأغشية المخاطية. وتميل البثور إلى أن تكون مؤلمة. يمكن أن تصيب تلك الحالة أي جلد، ولكن توجد معظم البثور على الصدر، والظهر، والكتفين. تتسبب البثور في أن يكون الجلد قشريًا ومثيرًا للحكة.

متى تزور الطبيب

اذهب إلى طبيبك إذا طورت بثورًا داخل فمك أو على جلدك. إذا شُخصت إصابتك فعلاً بالفُقاع وكنت تتلقى علاجًا لذلك، فاذهب إلى طبيبك إذا أُصبت بـ:

  • بثور أو قرح جديدة
  • انتشار سريع في عدد القرح
  • حمى، أو احمرار، أو تورم؛ والذين قد يشيرون إلى وجود عدوى
  • قشعريرة
  • عضلات أو مفاصل ضعيفة أو مؤلمة

الأسباب

الفقاع هو أحد أشكال اضطراب المناعة الذاتية. فهي ليست معدية. في معظم الحالات، لا يكون سبب تحفيز ظهور المرض معروفًا.

في العادة، يهاجم الجهاز المناعي الميكروبات المغيرة الدخيلة، مثل الفيروسات والبكتيريا الضارة. ولكن في مرض الفقاع، يفرز الجهاز المناعي بالخطأ أجسامًا مضادة تهاجم الخلايا السليمة في جسمك والأغشية المخاطية.

نادرًا ما يحدث الفقاع كأثر جانبي للأدوية، مثل بعض أدوية ضغط الدم. وغالبًا ما يزول هذا النوع من الفقاع عند إيقاف العلاج.

عوامل الخطر

يزداد خطر الفقاع إذا كانت المريضة في منتصف العمر أو أكبر. لدى الأشخاص ذوي الأصول اليهودية نسبة أكبر للإصابة بالفقاع الشائع.

المضاعفات

تجعلك التقرحات المفتوحة للفقاع عرضة للعدوى بشدة، والتي يمكن أن تكون مميتة، إذا انتشرت إلى مجرى الدم. تتضمن المضاعفات المحتملة للفقاع ما يلي:

  • عدوى في الجلد
  • عدوى تنتشر في مجرى الدم (تسمم الدم)
  • أمراض اللثة أو فقدان الأسنان، في حالة إصابتك بالبثور في الفم
  • الآثار الجانبية للأدوية مثل ارتفاع ضغط الدم والعدوى
  • الوفاة جراء العدوى

16/05/2018
References
  1. AskMayoExpert. Pemphigus. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  2. Pemphigus. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. http://www.niams.nih.gov/health_info/pemphigus/. Accessed Sept. 3, 2015.
  3. Martin LK, et al. Interventions for pemphigus vulgaris and pemphigus foliaceus. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://ovidsp.tx.ovid.com/sp-3.16.0b/ovidweb.cgi. Accessed Sept. 3, 2015.
  4. Bope ET, et al. Diseases of the skin. In: Conn's Current Therapy 2015. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. http://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 3, 2015.
  5. Kasperkiewicz M, et al. Current therapy of the pemphigus group. Clinics in Dermatology. 2012;30:84.
  6. Venugopal SS, et al. Diagnosis and clinical features of pemphigus vulgaris. Dermatology Clinics. 2011;29:373.
  7. Heelan K, et al. Durable remission of pemphigus with a fixed-dose rituximab protocol. JAMA Dermatology. 2014;150:703.
  8. Patterson JW. The vesiculobullous reaction pattern. In: Weedon's Skin Pathology. 4th ed. Maryland Heights, Mo.: Churchill Livingstone Elsevier; 2016.
  9. Goldsmith LA, et al., eds. Pemphigus. In: Fitzpatrick's Dermatology in General Medicine. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Sept. 9, 2015.
  10. Hertl M, et al. Management of refractory pemphigus vulgaris and pemphigus foliaceus. www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 3, 2015.
  11. Hertl M, et al. Initial management of pemphigus vulgaris and pemphigus foliaceus. ww.uptodate.com/home. Accessed Sept. 3, 2015.
  12. Saag KG, et al. Major side effects of systemic glucocorticoids. www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 8, 2015.
  13. Ferri FF. Managing pemphigus vulgaris. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016.
  14. Pemphigus vulgaris. Merck Manuals Professional Edition. www.merckmanuals.com. Accessed Sept. 9, 2015.
  15. Mustafa MB, et al. Oral mucosal manifestations of autoimmune skin diseases. Autoimmunity Reviews. 2015;14:930.
  16. Gibson LE (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 13, 2015.