نظرة عامة

إن متلازمات خلل التنسج النخاعي هي مجموعة من الاضطرابات التي يسببها سوء تكوين خلايا الدم أو الخلايا التي لا تعمل بشكل صحيح. تنجم متلازمة خلل التنسج النخاعي عن حدوث مشكلة ما في المادة الإسفنجية داخل العظام حيث تصنع خلايا الدم (نخاع العظم).

ويركز علاج هذه الحالة المرضية في العادة على تقليل أو تجنب المضاعفات الناتجة عن المرض وطرق علاجه. في بعض الحالات، قد يشمل العلاج استخدام العلاج الكيميائي أو زرع نخاع العظم.

الأعراض

نادرًا ما ينجم عن متلازمات خلل التنسج النقوي ظهور أعراض أو علامات في مراحلها المبكرة.

وبمرور الوقت، فقد تسبب متلازمات خلل التنسج النقوي:

  • الإرهاق
  • ضيق النفس
  • الامتقاع (الشحوب) غير المعتاد الذي يحدث بسبب انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء (فقر الدم)
  • حدوث الكدمات أو النزيف بسهولة أو بشكل غير معتاد بسبب انخفاض عدد الصفائح الدموية (قلة الصفيحات)
  • بقع حمراء صغيرة الحجم تحت جلدك مباشرةً بسبب النزيف (حَبرات)
  • العدوى المتكررة التي تحدث بسبب نقص عدد خلايا الدم البيضاء (نقص الكريات البيض)

متى تزور الطبيب

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تعاني علامات أو أعراض تستدعي قلقك.

الأسباب

في الشخص السليم، يكوّن نخاع العظم خلايا دم جديدة غير ناضجة تنضج مع مرور الوقت. تحدث متلازمات خلل التنسج النقوي عند مقاطعة أمر ما لهذه العملية بحيث لا تنضج خلايا الدم.

بدلاً من نمو خلايا الدم بشكل طبيعي، تموت خلايا الدم في نخاع العظام أو بعد دخولها مجرى الدم مباشرةً. مع مرور الوقت، تتواجد خلايا غير ناضجة ومعيبة أكثر من الخلايا السليمة، مما يؤدي إلى حدوث مشكلات مثل الشعور بالتعب الناتج عن الأنيميا، والعدوى الناتجة عن نقص كريات الدم البيضاء، والنزيف الناتج عن قلة الصفيحات.

بعض متلازمات خلل التنسج النقوي ليس لها سبب معروف. وبعضها الآخر ينتج عن التعرّض لعلاجات السرطان، مثل العلاج الكيميائي والإشعاعي، أو المواد الكيميائية السامة، مثل التبغ، والبنزين ومبيدات الآفات، أو المعادن الثقيلة، مثل الرصاص.

أنواع متلازمة خلل التنسج القلوي

تٌقسّم منظمة الصحة العالمية متلازمات خلل التنسج النقوي إلى أنواع فرعية تعتمد على أنواع خلايا الدم المتضمنة — الخلايا الحمراء، والخلايا البيضاء، والصفائح الدموية.

تشمل الأنواع الفرعية لمتلازمة خلل التنسج النقوي ما يلي:

  • متلازمة خلل التنسج النقوي مع خلل تنسج انخفاض أحد أنواع خلايا الدم. يعتبر أحد أنواع خلايا الدم — خلايا الدم البيضاء، أو خلايا الدم الحمراء، أو الصفائح الدموية — قليل العدد ويظهر بشكل غير طبيعي تحت المجهر.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي مع خلل التنسج متعدد السلالات. بالنسبة لهذه المتلازمة، يعتبر نوعين أو الثلاثة أنواع من خلايا الدم غير طبيعية.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي مع أرومات حديدية حلقية. ينطوي هذا النوع، الذي يحتوي على نوعين من الأنواع الفرعية، على عدد قليل من نوع أو أكثر من أنواع خلايا الدم. تُعد إحدى السمات المميزة هي وجود خلايا الدم الحمراء في نخاع العظام وبها حلقة من كميات زائدة من الحديد تُسمى أرومات حديدية حلقية.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي المصاحبة للاضطراب الصبغي المنعزل. لدى الأشخاص المصابين بهذه المتلازمة عدد قليل من خلايا الدم الحمراء، ولدى الخلايا طفرة محددة في الحمض النووي.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي مع فائض الأرومات — النوع الأول والثاني. بالنسبة لكلاً من هاتين المتلازمتين، قد يكون أي نوع من الأنواع الثلاثة من خلايا الدم — خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية — قليل العدد ويظهر بشكل غير طبيعي تحت المجهر. تم العثور على خلايا دم غير ناضجة (الأرومات) في الدم ونخاع العظام.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي، غير القابلة للتصنيف. بالنسبة لهذه المتلازمة غير الشائعة، هناك عدد أقل من أحد الأنواع الثلاثة من خلايا الدم الناضجة، إما خلايا دم بيضاء أو صفائح دموية تبدو غير طبيعية تحت المجهر.

عوامل الخطر

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة خلل التنسج النخاعي ما يلي:

  • كبر السن. يكون معظم المصابين بهذه المتلازمات من البالغين فوق سن 60 عامًا.
  • العلاج بالعلاج الكيميائي أو الإشعاع. يمكن أن يزيد العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، وكلاهما يستخدم غالبًا لعلاج السرطان، من خطر الإصابة بمتلازمة خلل التنسج النخاعي.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية. تتضمن المواد الكيميائية التي ترتبط بالإصابة بهذه المتلازمات المواد الناتجة عن دخان السجائر والمبيدات الحشرية والمواد الكيميائية الصناعية، مثل البنزين.
  • تتضمن المعادن الثقيلة المرتبطة بحدوث هذه المتلازمات الرصاص والزئبق. تتضمن المعادن الثقيلة المرتبطة بحدوث هذه المتلازمات الرصاص والزئبق.

المضاعفات

تشمل مضاعفات متلازمات خلل التنسج النقوي:

  • الأنيميا. قد يسبب انخفاض عدد كريات الدم الحمراء الأنيميا والتي ستسبب لك التعب.
  • تكرر الإصابة بالعدوى. قد يؤدي انخفاض عدد كريات الدم البيضاء إلى ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى الخطيرة.
  • نزيف لا يتوقف. قد يؤدي انخفاض عدد الصفائح الدموية التي توقف النزيف إلى استمرار النزيف بغزارة.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان. قد يُصاب مرضى متلازمات خلل التنسج النقوي أحيانًا بسرطان الدم.

متلازمات خلل التنسج النقوي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

16/05/2018
  1. Myelodysplastic syndromes treatment (PDQ). National Cancer Institute. http://www.cancer.gov/cancertopics/pdq/treatment/myelodysplastic/Patient. Accessed Sept. 8, 2017.
  2. Aster JC, et al. Clinical manifestations and diagnosis of the myelodysplastic syndromes. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 8, 2017.
  3. Myelodysplastic syndromes. Cancer.Net. http://www.cancer.net/cancer-types/myelodysplastic-syndromes-mds. Accessed Sept. 8, 2017.
  4. Schrier SL, et al. Overview of treatment of myelodysplastic syndromes. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 8, 2017.
  5. Aplastic anemia and myelodysplastic syndromes. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/blood-diseases/aplastic-anemia-myelodysplastic-syndromes. Accessed Sept. 8, 2017.
  6. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Sept. 12, 2017.
  7. MDS Centers of Excellence. MDS Foundation. http://www.mds-foundation.org/mds-centers-of-excellence/. Accessed Sept. 12, 2017.
  8. Arber DA, et al. The 2016 revision to the World Health Organization classification of myeloid neoplasms and acute leukemia. Blood. 2016;127:2391.