التشخيص

إذا شك الطبيب في إصابتك أنت أو طفلك بالتهاب الغدة النكافية، فربما يلزم عمل مزرعة للفيروس أو إجراء اختبار دم. يصنع جهاز المناعي مضادات حيوية بشكل طبيعي للمساعدة على مكافحة العدوى. إذا ظهرت عليك أعراض التهاب الغدة النكافية، فمن الممكن أن يكشف اختبار الدم عن المضادات الحيوية في جهازك المناعي التي تكافح الفيروس النكافي.

العلاج

ولأن النكاف يحدث بسبب أحد الفيروسات، لا تكون المضادات الحيوية فعالة. ولحسن الحظ يتحسن معظم الأطفال والبالغون من حالات النكاف غير المعقدة في غضون أسبوعين تقريبًا.

كقاعدة عامة، لم تعد حالاتك تعتبر معدية ويمكنك العودة إلى العمل أو المدرسة بعد أسبوع من تشخيص الإصابة بالنكاف.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك النكاف، فمن الأفضل أن تتم المعالجة بالسماح بمرور الوقت والراحة. فلا يمكن للطبيب إلا أن يفعل القليل لتسريع عملية التعافي. ومع ذلك، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات لتخفيف الألم والشعور بالضيق ولحماية الآخرين من العدوى.

  • ابق في السرير حتى تتخلص من الحمى.
  • اعزل نفسك أو طفلك لمنع انتشار المرض وانتقاله للآخرين. ربما يصبح الشخص المصاب بالنكاف معديًا حتى أسبوع بعد بداية ظهور العلامات والأعراض عليه.
  • تناول مسكنات الألم التي تُصرف دون وصفة طبية مثل أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره) أو العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) لتخفيف الأعراض. يجوز للبالغين تناول الأسبرين أيضًا.

    توخ الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال والمراهقين. يجب عدم تناول الأطفال والمراهقين للأسبرين في أثناء تعافيهم من الأعراض المشابهة للإنفلونزا مطلقًا. وهذا لأن استخدام الأسبرين قد ارتبط بالإصابة بمتلازمة راي عند مثل هؤلاء الأطفال، وهي حالة نادرة ولكنها مهددة للحياة.

  • استخدم الكمادات الدافئة أو الباردة لتخفيف ألم تورم الغدد.
  • قم بارتداء داعم رياضي واستخدم الكمادات الباردة للتحفيف من ألم تورم الخصيتين.
  • تجنب الأطعمة التي تتطلب المضغ الكثير. وبدلاً من ذلك، تناول شوربة المرق أو الأطعمة الناعمة، مثل البطاطس المهروسة أو الشوفان المطبوخ، للحصول على التغذية.
  • تجنب الأطعمة الحمضية، مثل الفاكهة أو العصائر الحمضية، والتي تحفز إنتاج اللعاب.
  • اشرب الكثير من السوائل.

إذا كان طفلك يعاني النكاف، فلاحظ المضاعفات. اتصل بالطبيب إذا كان الطفل يُعاني:

  • الحمى التي تبلغ 103 فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو أكثر
  • صعوبة في الأكل أو الشرب
  • الارتباك والتوهان
  • ألم في البطن
  • وألمًا في الخصيتين وتورمهما في الذكور.

الاستعداد لموعدك

اتصلي بطبيب الأسرة إذا ظهرت لديك أنتِ أو طفلكِ علامات وأعراض شائعة لمرض النكاف. إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

معلومات يجب عليك جمعها مسبقًا

  • قيود لفترة ما قبل الموعد. اسأل إذا كان هناك أي قيود يجب عليكِ أنتِ أو طفلكِ الالتزام بها قبل موعدكِ مثل الانعزال عن الأخرين بحيث لا تنتشر الإصابة.
  • تاريخ الأعراض. دوِّن أي أعراض كنت تعانيها أنتِ أو طفلكِ ومدتها.
  • التعرض حديثًا إلى مصادر عدوى محتملة. حاولي أن تتذكري إذا ما تعرضتِ أنتِ أو طفلكِ إلى شخص مصاب بعلامات وأعراض النكاف في الأسابيع القليلة الماضية.
  • المعلومات الطبية الرئيسية. تضمين كافة المشكلات الصحية الأخرى وأسماء كافة الأدوية، والمكملات، والفيتامينات التي تتناولها أنتِ أو طفلكِ.
  • الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك. دوّن أسئلتك بحيث يمكنك تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك.

تتضمن الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك حول النكاف ما يلي:

  • ما السبب الأكثر احتمالاً لظهور هذه العلامات والأعراض؟
  • هل يوجد أسباب أخرى محتملة؟
  • ما نهج العلاج الذي توصي به؟
  • متى ستتحسن الأعراض؟
  • هل توجد أي خطوات للعلاجات المنزلية أو الرعاية الذاتية يمكن أن تساعد على تخفيف الأعراض؟
  • هل يمكن أن أنقل العدوى أنا أو طفلي؟ وإلى متى؟
  • ما الخطوات التي يجب اتخاذها لخفض خطر عدوى الأخرين؟

لا تتردد في طرح كافة ما لديك من أسئلة أخرى حول حالتك أنتِ أو طفلكِ.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • ما العلامات أو الأعراض التي لاحظتها؟
  • متى لاحظت أول ظهور لهذه العلامات والأعراض؟
  • هل ازدادت هذه العلامات والأعراض سوءًا بمرور الوقت؟
  • هل تشتمل الأعراض ألم في البطن أو-مع الذكور-ألم في الخصية؟
  • هل يعاني أي شخص أخر تعرفه علامات وأعراض شائعة للنكاف خلال الأسابيع القلقة الماضية؟
  • هل أنتِ وطفلكِ مواظبين على لقاحاتكم؟
  • هل تخضعي أنتِ أو طفلكِ للعلاج في الوقت الحالي أو تم علاجكما مؤخرًا من أي حالات مرضية أخرى؟
  • ما الأدوية التي تتناولينها أنتِ أو طفلكِ حاليًا، بما في ذلك الأدوية التي تُصرف بوصفة طبية ودون وصفة طبية والفيتامينات والمكملات الغذائية؟
  • هل يذهب طفلك إلى مدرسة أو حضانة؟
  • هل أنتِ حامل أو تُرضعين طبيعيًا؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

أثناء انتظاركِ لموعدكِ، يمكن أن تخففي من الأعراض بكمادات باردة ومسكنات ألام تصرف بدون وصفة طبية مثل إيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، أو غيرهما) وأسيتامينوفين (تايلينول، وغيره). ومع ذلك، لا تعطي طفل مصاب بمرض فيروسي أسبيرين لأنه يترافق مع تطوير متلازمة راي والتي يمكن أن تكون خطيرة.

استرح قدر الإمكان وتجنب الاتصال بآخرين حتى رؤية الطبيب. النكاف معدي للغاية في أول أسبوع بعد أول ظهور للأعراض.

16/05/2018
References
  1. Mumps. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/mumps. Accessed July 24, 2015.
  2. Mumps. World Health Organization. http://www.who.int/topics/mumps/en/. Accessed July 24, 2015.
  3. Longo DL, et al., eds. Mumps. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2015. http://accessmedicine.com. Accessed July 24, 2015.
  4. Cunningham FG, et al. Infectious diseases. In: Williams Obstetrics. 24th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2014. http://www.accessmedicine.com. Accessed July 24, 2015.
  5. Mumps vaccination. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/vaccines/vpd-vac/mumps/default.htm#notvacc. Accessed July 24, 2015.
  6. Autism spectrum disorder (ASD). Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/ncbddd/autism/topics.html. Accessed July 24, 2015.
  7. AskMayoExpert. Mumps (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  8. NINDS Reye's syndrome information page. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/reyes_syndrome/reyes_syndrome.htm. Accessed July 24, 2015.