التشخيص

إلى جانب وضع العلامات والأعراض في الاعتبار، قد يرغب طبيبك في إجراء فحص جسدي لتحديد المشكلات الطبية الأخرى أو استبعادها. وقد يوصي أيضًا بإجراء اختبار واحد أو أكثر لمعرفة ما إذا كان مصابًا بنوع من الحساسية يمكن التعرف عليه. وهذه تشمل:

  • اختبار وخزة الجلد. ويستخدم هذا الاختبار مقادير مخفّفة من مسببات الحساسية الشائعة أو المشتبه بها، كأنواع العفن الموجودة في المنطقة المحلية. وتطبق هذه المواد خلال الاختبار على الجلد في ذراعك أو ظهرك من خلال ثقوبٍ دقيقة. إذا كنت تعاني الحساسية، فسيظهر نتوء بارز (شَري) في مكان الاختبار على جلدك.
  • فحص الدم. يستطيع أحد اختبارات الدّم, والذي يدعى أحيانًا اختبار الممتزّ الأرجي الإشعاعيّ (RAST)، قياس استجابة جهازك المناعي للعفن عبر قياس كميّة أجسام مضادة محددة في مجرى الدم لديك، وتعرف هذه الأجسام بأجسام الجلوبلين المناعي المضادة E (اختصارًا lgE). وفيه تُرسل عينة من الدم إلى المعمل الطبي، حيث يمكن اختبارها بحثًا عن دليل على وجود حساسيةٍ تجاه أنواع محددة من العفن.

العلاج

إن أفضل طريقة علاجٍ لأيّ نوعٍ من أنواع الحساسيّة تتمثّل في اتخاذ خطواتٍ لتجنّب التعرّض لمحفّزات تلك الحساسيّة لديك، ولكنّ العفن شائع الانتشار، ولا يمكن تجنّبه بصورةٍ كاملة. في حين لا توجد طريقة مؤكدة لعلاج التهاب الأنف التحسسي الناجم عن حساسية العفن، يمكن لعدد من الأدوية تخفيف الأعراض التي تظهر عليك. وهذه تشمل:

  • الهرمونات المنشطة (الكورتيكوستيرويدات) عبر الأنف. تساعد هذه البخاخات الأنفية في الوقاية من الالتهاب الناجم عن حساسية الجهاز التنفسي العلويّ للعفن. بالنسبة للكثير من الأشخاص، تمثل هذه البخاخات أكثر أدوية الحساسيّة فعاليّةً، وغالبًا ما تمثّل النّوع الأوّل من الأدوية التي يصفها الطبيب.

    وتشمل الأمثلة سيكليسونيد (أومناريس) وفلوتيكازون (فلوناز) وموميتازون (نازونكس) وتريامسينولون (نازاكورت إي كيو) وبوديزونيد (رينوكورت أكوا). يعدّ نزيف الأنف وجفافه أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا لهذه الأدوية، والتي تعدّ آمنةً بصورةٍ عامّة للاستخدام طويل الأمد.

  • مضادات الهيستامين. قد تنفع هذه الأدوية في حالات الحكّة والعطاس وسيلان الأنف. وهي تعمل من خلال حصر الهستامين، وهو مادة كيميائية التهابيّة يفرزها الجهاز المناعي أثناء تفاعل الحساسية

    وتتضمن مضادات الهيستامين المتوفرة بدون وصفة طبية لوراتدين (آلافيرت، كلاريتين)، وفيكسوفينادين (أليرجا) وسيتريزين (زيرتيك أليرجي). وهي قد تسبب شيئًا بسيطًا من النعاس أو جفاف الفم، أو قد لا تسبب ذلك على الإطلاق. كما تنفع أيضًا مضادات الهيستامين القديمة مثل الكليماستين (تافيست-1)، ولكنّها قد تصيب بالنعاس، وتؤثر في العمل والأداء المدرسي، وتسبب جفاف الفم.

    وتتوفر بخاخات أنفية من نوع آزيلاستين (أستيلين، أستيبرو) وأولوباتادين (باتاناز) وفق وصفة طبيّة. وقد تتضمن الآثار الجانبية للبخاخات الأنفية مرارة الفم وجفاف الأنف.

  • مضادات الاحتقان التي يتم تناولها عن طريق الفم. تشمل مزيلات الاحتقان الفموية المتاحة دون وصفة طبية سودافيد ودريكسورال. ونظرًا لكون مزيلات الاحتقان الفموية قد ترفع من ضغط الدم، فعليك تجنبها إذا كنت مصابًا بارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم). وتتضمن الآثار الجانبية المحتملة ارتفاع ضغط الدم والأرق وفقدان الشهية وخفقان القلب والقلق والتململ.
  • البخاخات المزيلة لاحتقان الأنف. وتتضمن أوكسيميتازولين (أفرين وغيرها). لا تستخدم هذه الأدوية لأكثر من ثلاثة إلى أربعة أيام، حيث أنها قد تسبب عودة الاحتقان بأعراض أسوء عند توقفك عن استخدامها. وتتضمن الآثار الجانبية الأخرى المحتملة الصداع والأرق وتوتر الأعصاب.
  • المونتيلوكاست. المونتيلوكاست (سنجولير) أقراصٌ تؤخذ لحصر عمل الليكوترينات، وهي مواد كيماوية يفرزها الجهاز المناعي وتسبب أعراض الحساسية مثل زيادة إفراز المخاط. وقد أثبت هذا الدواء فعاليته في معالجة الربو التحسسي، كما أنّه فعالٌ أيضًا في معالجة حساسية العفن.

    ولا يضاهي هذا الدواء في فعاليته الكورتيكوسترويدات المستنشقة، شأنه في ذلك شأن مضادات الهيستامين. وغالبًا ما يُستخدم عندما يتعذر على المريض تحمل بخاخات الأنف، أو عند وجود الربو الخفيف.

تتضمن الأدوية الأخرى لعلاج الحساسية للعفن ما يلي:

  • العلاج المناعي. قد تكون طريقة العلاج هذه — وهي سلسلة من حقن الحساسية — فعالةً جدًا لبعض أنواع الحساسية، كحمى القش. وتستخدم حقن الحساسية لأنواع محددة فقط من حالات التحسس للعفن.
  • غسل الأنف. قد يوصي طبيبك بغسل الأنف يوميًا بالماء المالح للمساعدة في أعراض تهيّج الأنف. استخدم زجاجةً انضغاطيةً ذات تصميمٍ خاص، كتلك التي تحتويها حقائب الماء المالح (سينوس رينز وغيرها) والمحاقن ذات الكرة ووعاء نيتي لإرواء الممرات الأنفية. يمكن لهذا العلاج المنزلي، المسمى بغسيل الأنف، المساعدة في تنظيف أنفك من المهيجات.

    استخدم المياه المقطَّرة المعقَّمة والتي سبق غليها ثم تبريدها أو ترشيحها بواسطة مرشح ذي مسام قياسها ميكرونٌ واحدٌ أو أقل لتحضير محلول الإرواء الملحي. تأكد من غسل أداة الضخ بعد كل استخدام بماء مُقَطّر، أو معقم، أو تم غليه ومن ثم تبريده، أو مفلتر واتركها في الهواء الطلق لتجف.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

للحفاظ على نفسك من الإصابة بالحساسية من العفن، اتبع هذه التدابير:

  • اترك النوافذ مغلقة أثناء النوم لمنع العفن. يزيد تركيز جراثيم العفن المتطايرة في الهواء خلال الليل، عندنا تنخفض درجة الحرارة وتكون رطبة.
  • ارتد قناع واقي من التراب على أنفك وفمك لمنع دخول جراثيم العفن إذا كنت مضطرًا لجمع أوراق الشجر أو لرعاية بستانك أو العمل في محيط يحتوي على سماد.
  • تجنب الخروج من المنزل في أوقات معينة, مثل بعد عاصفة ممطرة أو في الضباب أو في الرطوبة أو عندما تزيد نسبة جراثيم العفن المنتشرة في الجو.

الاستعداد لموعدك

يتم تشخيص العديد من الأشخاص وعلاجهم من الحساسية من قبل أطباء الرعاية الأولية (PCP). لكن، اعتمادًا على شدة الحساسية لديك، قد يحيلك طبيب الرعاية الأولية إلى طبيب متخصص في علاج الحساسية.

يمكنك اتخاذ الخطوات للتأكد من تغطية كل ما هو مهم لك خلال موعدك. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد، ومعرفة ما يمكن توقعه من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • اسأل إذا كانت هناك أي قيود لفترة ما قبل الموعد عند تحديد ميعادك. على سبيل المثال، إذا كنت ستجري اختبارات الحساسية، فسيطلب الطبيب أن تتجنب تناول أدوية الحساسية لمدة معينة قبل الاختبار.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها وكذلك أين كنت عندما بدأت الأعراض وماذا كنت تفعل حينها.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها وأحضر هذه القائمة معك لموعدك.
  • دوِّن أي أسئلة تخطر ببالك لتوجهها لطبيبك.

يساعدك إعداد قائمة بأسئلتك في الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. بالنسبة إلى الحساسية من العفن، تتضمن بعض الأسئلة التي قد ترغب في طرحها:

  • ما الذي تعتقد بأنه يسبب هذه الأعراض؟
  • هل هناك اختبارات متاحة يمكن أن تؤكد حساسية محددة؟ هل يلزمني الاستعداد لهذه الاختبارات؟
  • كيف يمكن معالجة الحساسية من العفن؟
  • ما الآثار الجانبية التي يمكن توقعها من علاجات الحساسية؟
  • كيف يمكنني أن أتخلص من العفن من منزلي؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه؟
  • أعاني حالة صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟
  • هل لديك نشرات أو أيّ مواد مطبوعةٌ أخرى؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

لتحديد إذا كانت هناك حالات حساسية أو أسباب أخرى مسؤولة عن أعراضك، يمكن أن يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة مثل:

  • ما الأعراض التي تظهر عليك بالضبط؟
  • ما الذي يبدو أنه يحفز الأعراض أو يزيدها سوءًا؟
  • هل تسوء أعراضك في أوقات معينة من العام أو في أوقات محددة في اليوم؟
  • هل تتفاقم أعراضك عندما تكون في مواقع معينة، مثل الأماكن الخارجية أو في قبوك؟
  • ما الأدوية التي تتناولها، بما فيها العلاجات العشبية؟
  • ما المشكلات الصحية الأخرى التي تعانيها؟
  • هل يعاني أفراد آخرون من العائلة أي حالات حساسيات؟ ما الأنواع؟
  • هل تتعرض إلى العفن أو الغبار أو الأبخرة، أو المواد الكيميائية في العمل؟
  • هل تعرف إذا كان في منزلك عفنًا؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

بينما تنتظر موعد زيارة طبيبك، ثمّة العديد من أدوية الحساسية المتاحة دون وصفةٍ طبيّة والتي قد تخفف الأعراض لديك.

وإذا كان لديك عفنٌ ظاهرٌ في منزلك، فإنّه من المفيد أن يقوم شخصٌ لا يعاني من الحساسية للعفن بتنظيف المنطقة باستخدام محلول يتركب من أوقية واحدة من المعقّم لكلّ ربع غالون الماء أو باستخدام أحد المنتجات التجارية المتوفرة لتنظيف العفن. وإذا كان عليكِ تنظيف العفن بنفسك، تأكدي من ارتداء قفازاتٍ مطاطيةٍ طويلة، ونظاراتٍ واقيةٍ وقناعٍ للحدّ من تعرّضك للعفن.

06/01/2018
References
  1. Mold allergy. American Academy of Allergy, Asthma & Immunology. http://www.aaaai.org/conditions-and-treatments/allergies/mold-allergy.aspx. Accessed Dec. 29, 2015.
  2. Portnoy JM, et al. Mold allergy revisited. Annals of Allergy, Asthma and Immunology. 2015;114:83.
  3. Mold allergy. Asthma and Allergy Foundation of America. http://www.aafa.org/page/mold-allergy.aspx. Accessed Dec. 29, 2015.
  4. Basic facts: Molds in the environment. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/mold/faqs.htm. Accessed Dec. 29, 2015.
  5. Overview of allergy and atopy. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/immunology;-allergic-disorders/allergic,-autoimmune,-and-other-hypersensitivity-disorders/overview-of-allergy-and-atopy. Accessed Dec. 29, 2015.
  6. A brief guide to mold, moisture and your home. Environmental Protection Agency. http://www.epa.gov/mold/printable-version-brief-guide-mold-moisture-and-your-home. Accessed Dec. 29, 2015.
  7. Bush R. The role of fungi (molds) in human disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 29, 2015.
  8. A brief guide to mold in the workplace. Occupational Safety and Health Administration. https://www.osha.gov/dts/shib/shib101003.html. Accessed Dec. 29, 2015.
  9. DeShazo RD, et al. Pharmacotherapy of allergic rhinitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed Dec. 29, 2015.
  10. Is rinsing your sinuses safe? U.S. Food and Drug Administration. http://www.fda.gov/ForConsumers/ConsumerUpdates/ucm316375.htm. Accessed Dec. 29, 2015.