التشخيص

فعندما يسبب الغذاء رد فعل تحسُّسيٍّ، ليس من السهل دائمًا تحديد ما هو الغذاء المَلُوم. لتقييم ما إذا كنتِ أنتِ أو طفلكِ لديكما حساسية الحليب، فقد يقوم طبيبكِ بما يلي:

  • طرح أسئلة مُفَصَّلة حول العلامات والأعراض
  • إجراء الكشف الطبي
  • هل تحتفظين بمفكرةٍ مُفَصَّلة عن الأطعمة التي تتناولينها أنتِ أو طفلكِ
  • هل استبعدتِ الحليب من نظامكِ الغذائي أو نظام طفلكِ الغذائي (نظام الاستبعاد الغذائي) - ثم هل عُدتِ لإضافة الطعام مرة أخرى لمعرفة ما اذا كان يسبب رد فعل تحسُّسيٍّ

قد يوصي أيضًا بإجراء أحد الاختبارين التاليين، أو كلاهما:

  • اختبار الجلد. يُجرى وَخز الجلد، في هذا الاختبار، ويتعرض لكَمِّيات صغيرة من البروتينات الموجودة في الحليب. سيُبدِي جلدك نتوءًا مرتفعًا (طَفَح) مكان الفحص. إذا كانت لديك حساسية. مختَصو الحساسية عادةً ما يكونون مجهَّزين بشكل أفضل لأداء وتفسير اختبارات حساسية الجلد. عليكَ أن تضع في الاعتبار أن هذا النوع من الاختبار ليس دقيقًا تمامًا للكشف عن حساسية الحليب.
  • اختبار الدم. يمكن أن يقيس اختبار الدم استجابة جهازكَ المناعي للحليب من خلال قياس كمية الأجسام المضادة للغلوبولين المناعي E في الدَّم (IgE). ولكن هذا الاختبار ليس دقيقًا تمامًا في تحديد حساسية الحليب.

وقد يُجري طبيبكَ تَحدِّيًا عن طريق الفم، إذا لم تُؤكِّد نتائج فحصكَ واختباراتكَ حساسية الحليب، حيث تُطعَم فيها الأطعمة المختلفة والتي قد تحتوي أو لا تحتوي على الحليب بكميات متزايدة لمعرفة رد فعلكَ تجاه تلك التي تحتوي على الحليب. ومن الجيد الخضوع لاختبارات الحساسية علي يدِ اختصاصيين في الحساسية والذين دُرِّبوا على التعامل مع ردود الفعل التحسُّسيَّة الخطيرة.

قد تحتاج لإجراء اختبارات أُخرى لتحديد - أو استبعاد - المشاكل الطبية الأخرى. إذا شكَّ طبيبكَ أن أعراضكَ سببها شيء آخر غير حساسية الطعام.

العلاج

الطريقة الوحيدة لتجنُّب حساسية الحليب هي تجنُّب تناول الحليب وبروتيناته. قد يكون ذلك صعبًا بالنظر لكون الحليب أحد المكونات الشائعة في الكثير من الأطعمة. إلا أن بعض المصابين بحساسية الحليب يستطيعون تناول بعض أنواعه، كالحليب الموجود في المخبوزات، أو في بعض الأطعمة المصنَّعة، كاللبن. اسأل طبيبك عن كل ما تحتاج تجنبه.

وبرغم اتخاذك لكل الاحتياطات اللازمة، فما زلت مُعرَّضًا أنت أو طفلك لتناول الحليب بالخطأ، وفي هذه الحالة ينصح الطبيب ببعض مضادات الهيستامين لعلاج رد الفعل التحسُّسي البسيط.

أما إذا كان رد فعلك التحسُّسي أنت أو طفلك شديدًا (التَّأَق)، فستحتاجان حقنة فورية من الإبينيفرين (الأدرينالين) والتوجه لغرفة الطوارئ. وإذا كانت احتمالية إصابتك برد فعل تحسُّسي شديد واردة، فسينصحك الطبيب أنت أو طفلك بحمل حقنة الإبينيفرين (ايبيبين‏، أدريناكليك، وغيرها) طوال الوقت. اطلب من طبيبك إخبارك بالتفصيل عن كيفية استخدام المحقن لتَكون مستعدًّا لحالات الطوارئ.

التأقلم والدعم

يمكن أن تكون الإصابة بالحساسية الخطيرة أو الأبوة لطفل مصاب بحساسية تهدد الحياة، وضعًا مجهِدًا نفسيًا. ويمكن الاستفادة من التحدث مع الآخرين ممن لديهم نفس الموقف. وإلى جانب توفير الدعم والتشجيع، يمكن أن يقدموا نصائح نافعة بشأن التأقلم مع الوضع، مثل كيفية التعامل بفاعلية مع مسؤولي المدرسة لضمان استيفاء الاحتياجات الطبية للطفل. اسأل طبيبك عما إذا كانت هناك مجموعات دعم في منطقتك، أو اتصل بمؤسسة الربو والحساسية الأمريكية.

الاستعداد لموعدك

من المحتمَل أن تبدأ بزيارة طبيب الأسرة أو طبيب الأطفال الذي يتابع طفلك. ومع ذلك، فقد تُحالُ بعد ذلك إلى طبيب متخصص في الاضطرابات التحسسية (اختصاصي مناعة وحساسة).

إليك بعض المعلومات التي ستساعدك على التأهب لموعدك الطبي، وتكوين تصوُّر عما سيقوم به الطبيب.

ما يمكنك فعله؟

  • التزم بأية تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند حجز موعد طبي، اسأل عما إذا كان هناك أي شيءٍ ينبغي عليكَ فعله مقدمًا. على سبيل المثال، إذا كنت ستجري اختبار حساسية، سيطلب الطبيب أن تتوقف أنت أو طفلك عن تناول مضادات الهيستامين لمدة معينة قبل الاختبار.
  • اكتب أي أعراضٍ عانيتها أنت أو طفلك، بما في ذلك أي أعراضٍ قد لا تبدو ذات علاقة بحساسية الحليب.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية، والفيتامينات، والمكملات الغذائية التي تتناولها أنت أو طفلك.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

إن إعداد قائمة بالأسئلة يمكن أن يساعدكَ في تحقيق أقصى استفادة من وقتكَ مع طبيبكَ. هناك بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي طرحها على الطبيب فيما يتعلق بحساسية الحليب وتتضمن ما يلي:

  • هل تعتقد أن المرض هو حساسية الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز؟
  • هل توجد اختبارات لتشخيص حساسية الحليب؟ هل تتطلب هذه الاختبارات التحضير؟
  • هل من المحتمل أن تزول الحساسية؟
  • هل يوجد علاجات؟
  • هل يجب تجنب الحليب ومنتجاته؟
  • ما الأطعمة التي يُحتمل أن تحتوي على منتجات الحليب؟
  • هل يجب أن أبقى بعيدًا عن الآخرين الذين يشربون الحليب؟
  • ماذا يتعين علىَّ أن أخبر به الموظفين في مدرسة طفلي بخصوص هذه الحساسية؟
  • ما أفضل طريقة لإدارة حساسية الحليب مع الحالات الأخرى؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحُني بها؟
  • هل يجب أن أحمل حقن الإبينيفرين (الأدرينالين) طوال الوقت؟

لا تتردَّد في طرح أي أسئلة أخرى لديكَ.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجَّح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى كان أول رد فعل لكِ أو لطفلِك مع الحليب؟
  • هل يمكنكِ وصف رد الفعل؟
  • هل يحدث ذلك كل مرة تشربين فيها أنتِ أو طفلُكِ الحليب أو تناولتما شيئًا مصنوعًا منه؟
  • ما مدى قرب ظهور الأعراض بعد شرب الحليب أو منتجات الألبان؟
  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • هل يبدو أن هناك أي شيء يحسِّن من الأعراض، مثل دواء الحساسية أو تجنب الحليب؟
  • ما المُستجدَّات، إن وجدَت، التي تتفاقَم معها الأعراض؟
  • هل جربتِ أنتِ أو طفلك المنتجات المخصصة للأشخاص الذين لا يتحملون اللاكتوز؟ إذا كانت الإجابة هي نعم، هل ساعدت هذه المنتجات؟
  • هل هناك أشخاص آخرون بعائلتك لديهم حساسية من الحليب؟

ما الذي يُمكنُك القِيام به في هذه الأثناء؟

إذا كنتَ تعاني من أعراض حساسية خفيفة بسبب أكل شيء يحتوي على حليب، فقد يؤدي تناوُل دواء مضاد للهيستامين إلى تقليل تعبكَ. راقبْ تحسُّبًا لحدوث أعراض أكثر حدة قد تتطلَّب عناية طبية. إذا كنتَ أنتَ أو طفلكَ لديكما أعراض التآقي، فاطلب رعاية طبية عاجلة.

20/06/2019
  1. Jarvinen-Seppo KM. Milk allergy: Clinical features and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 21, 2018.
  2. Patel BY, et al. Food allergy: Common causes, diagnosis, and treatment. Mayo Clinic Proceedings. 2015;90:1411.
  3. Milk and dairy allergy. American College of Allergy, Asthma & Immunology. https://acaai.org/allergies/types-allergies/food-allergy/types-food-allergy/milk-dairy-allergy. Accessed April 21, 2018.
  4. Jarvinen-Seppo KM. Milk allergy: Management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 21, 2018.
  5. Tintinalli JE, et al. Anaphylaxis, allergies, and angioedema. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 30, 2018.
  6. Ruffner MA, et al. Non-IgE-mediated food allergy syndromes. Annals of Allergy of Asthma and Immunology. 2016;117:452.
  7. Milk allergy. Food Allergy Research and Education. https://www.foodallergy.org/common-allergens/milk. Accessed April 21, 2018.
  8. Food allergy. American College of Allergy, Asthma & Immunology. https://acaai.org/allergies/types/food-allergy. Accessed April 21, 2018.
  9. Vandenplas Y. Prevention and management of cow's milk allergy in non-exclusively breastfed infants. Nutrients. 2017;9:731. http://www.mdpi.com/2072-6643/9/7/731. Accessed April 21, 2018.