هل توجد علاقة بين الكافيين وأعراض انقطاع الطمث؟

إجابة من تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

قد تكون هناك صلة بين استهلاك الكافيين وأعراض معينة لانقطاع الطمث - وهي هبّات الحرارة وغيرها من الأعراض المرتبطة بتنظيم الجسم لقُطر الأوعية الدموية (الأعراض الحركية الوعائية).

تُظهِر الدراسات البحثية عن أعراض الكافيين وانقطاع الطمث نتائج متضاربة بشكل عام. ولكن أثبت باحثون في دراسة وجود صلة بين استهلاك الكافيين والأعراض الحركية الوعائية المزعجة، حيث كشف الباحثون عن أن النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، ممن يتناولن بانتظام المشروبات التي تحتوي على الكافيين -مثل القهوة أو الشاي أو الصودا- أُصبن بأعراض حركية وعائية مزعجة أكثر من نظيراتهن اللاتي لم يتناولن الكافيين. ولم تُلاحظ العلاقة نفسها لدى النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث أو ما حولها.

إذا كنتِ تتناولين الكافيين بانتظام وتُصابين بهبّات الحرارة المزعجة، فيمكنك تقليل الكافيين أو استبعاده من نظامكِ الغذائي لمعرفة ما إذا كان ذلك يخفف الأعراض أم لا.

With

تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

05/02/2021 See more Expert Answers