التشخيص

سيُجري طبيبك فحصًا شاملاً للعيون، للتحقق من صحة العين، واضطراب العين، والفرق في الرؤية بين العينين أو ضعف الرؤية في كلتا العينين. وعادةً ما يتم استخدام قطرات العين لتوسيع العينين. ويمكن أن تؤدي قطرات العين إلى عدم وضوح الرؤية والذي قد يستمر لعدة ساعات أو يومًا.

تعتمد الطريقة المستخدمة لإجراء اختبار الرؤية على عمر طفلك ومرحلة نموه:

  • الأطفال في مرحلة ما قبل النطق. يمكن استخدام جهاز مزود بعدسة مكبرة ذات إضاءة للكشف عن إعتام عدسة العين. ويمكن إجراء اختبارات أخرى لتقييم قدرة الطفل الرضيع أو الطفل على تثبيت تحديقه ومتابعة جسم متحرك.
  • الأطفال الذين تصل أعمارهم إلى 3 أعوام فأكثر. يمكن تقييم رؤية الطفل من خلال إجراء اختبارات باستخدام الصور أو الحروف. يتم إصلاح كل عين في المقابل لاختبار الأخرى.

العلاج

من المهم بدء علاج العين الكسولة بأسرع ما يمكن في الطفولة، عند تكوين الاتصالات المعقد بين العين والمخ. تحصل على أفضل النتائج عند بدء العلاج قبل سن 7 بينما يستجيب نصف الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 7 و17 عامًا للعلاج.

تعتمد خيارات العلاج على سبب كسل العين ومدى تأثير الحالة على رؤية الطفل. قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • النظارات التصحيحية. يمكن للنظارات أو العدسات اللاصقة تصحيح المشاكل مثل قصر البصر أو طول البصر أو اللابؤرية التي تنتج في العين الكسولة.
  • رقع العين. يمكن أن يرتدي طفلك رقعة عين على العين الأقوى لتحفيز العين الكسولة. يتم ارتداء الرقعة لمدة ساعتين إلى ست ساعات بشكل عام في اليوم.
  • مرشح بانغريتر. يوضع هذا المرشح الخاص على عدسة النظارة الطبية للعين الأقوى. يشوش المرشح على العين الأقوى ويعمل عمل رقعة العين ويحفز العين الأضعف.
  • قطرات العين. يمكن لقطرة العين مرتين أسبوعيًا لدواء يسمى أتروبين (إيزوبتو أتروبين) تشويش الرؤية مؤقتًا في العين الأقوى. سيشجع ذلك الطفل على استخدام العين الأضعف، كما يوفر بديلاً لارتداء رقعة. تتضمن الآثار الجانبية الحساسية للضوء.
  • الجراحة. إذا كان طفلك يعاني من حول إنسي أو اضطراب في حركة العين، فيمكن أن يوصي الطبيب بإصلاح جراحي لعضلات العين. يمكن أن يحتاج طفلك أيضًا إذا كان يعاني أو تعاني من تدلي الجفون أو إعتام عدسة العين.

العلاجات القائمة على الأنشطة مثل الرسم أو الألغاز أو لعب ألعاب الكمبيوتر متاحة الآن. لم يثبت حتى الآن مدى فاعلية إضافة هذه الأنشطة إلى العلاجات الأخرى.

يحسن العلاج الملائم الرؤية خلال أسابيع إلى عدة أشهر لدى معظم الأطفال المصابين بالعين الكسولة. يمكن أن يستمر العلاج من ستة أشهر إلى عامين.

من المهم مراقبة طفلك لمعاودة إصابة العين الكسولة، والذي يمكن أن يحدث لما يقرب من 25 بالمائة من الأطفال المصابين بهذه الحالة. في حالة معاودة الإصابة بالعين الكسولة يجب بدء العلاج مرة أخرى.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الاستعداد لموعدك

قد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في علاج اضطرابات العيون لدى الأطفال (طبيب عيون أطفال).

ونظرًا لأن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة، وغالبًا ما يوجد الكثير من الأمور الواجب توضيحها، فمن الجيد أن تستعد لموعدك. فيما يلي بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد.

ما يمكنك فعله

قم بإعداد قائمة بالتالي:

  • الأعراض بما في ذلك التي قد تبدو بلا صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد
  • جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي يتناولها طفلك، بما في ذلك الجرعات
  • المعلومات الطبية الرئيسية، بما في ذلك الأمراض الأخرى أو حالات الحساسية التي يعانيها طفلك
  • أي تاريخ عائلي من مشكلات العيون، مثل العين الكسولة أو إعتام عدسة العين أو المياه الزرقاء
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • هل يبدو على طفلك أنه يعاني أي مشاكل في الرؤية بوضوح؟
  • هل تبدو عينا طفلك مصابتين بحول إنسي أو التقلقل؟
  • هل يقوم طفلك بإمساك الأشياء بالقرب منه؟
  • هل يحول طفلك عينيه؟
  • هل لاحظت أي شيء غير عادى حول رؤية طفلك؟
  • هل تتدلى جفون طفلك؟
  • هل أصيبت عيون طفلك من قبل؟
16/05/2018
References
  1. Coats DK, et al. Amblyopia in children: Classification, screening, and evaluation. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 2, 2016.
  2. AskMayoExpert. Amblyopia. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2014.
  3. Desantis D. Amblyopia. Pediatric Clinics of North America. 2014;61:505.
  4. Coats DK, et al. Amblyopia in children: Management and outcomes. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 2, 2016.
  5. Kliegman RM, et al. Disorders of vision. In: Nelson Textbook of Pediatrics. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 15, 2016.
  6. Solebo AL, et al. Whole-population vision screening in children aged 4-5 years to detect amblyopia. The Lancet. 2015;385:2308.
  7. Coats DK, et al. Visual development and visual assessment in infants and children. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 2, 2016.
  8. Ferri FF. Amblyopia. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 15, 2016.
  9. Softing Hataye A (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 13, 2016.
  10. Yanoff M, et al., eds. Evaluating vision in preverbal and preliterate infants and children. In: Ophthalmology. 4th ed. Edinburgh, U.K.: Mosby Elsevier; 2014. http://www.clinicalkey.com. Accessed March 15, 2016.

ذات صلة

Products & Services