نظرة عامة

تحدث القرنية المخروطية عندما تترقق القرنية ‎—‎ السطح الشفاف الأمامي من العين الذي يشبه القُبَّة ‎—‎ وتتضخم تدريجيًّا إلى الخارج في شكل مخروطي.

وتؤدي القرنية المخروطية إلى تَغَيُّم الرؤية، وقد تسبِّب حساسية للضوء والوهج. وعادةً ما تؤثر القرنية المخروطية على كلتا العينين، على الرغم من أنها غالبًا ما تؤثر على عين واحدة أكثر من الأخرى. ويبدأ هذا المرض بشكل عام في التأثير على الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10 أعوام و25 عامًا. وقد تتطور الحالة ببطء لمدة 10 سنوات أو أكثر.

وفي المراحل المبكرة من القرنية المخروطية، يمكنك تصحيح مشاكل الرؤية باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة اللينة. إلا أنه لاحقًا، قد يتعين عليك تركيب عدسات لاصقة صلبة ومنفذة للغازات أو أنواع أخرى من العدسات، مثل عدسات صُلبة العين. وإذا تطوَّرت حالتك إلى مرحلة متقدمة، فقد تحتاج إلى عملية زراعة القرنية.

وقد يساعد علاج جديد يسمى الارتباط المتقاطع لكولاجين القرنية في إبطاء أو إيقاف تقدم القرنية المخروطية، ما قد يمنع الحاجة إلى زراعة القرنية في المستقبل. ويمكن تقديم هذا العلاج بالإضافة إلى خيارات تصحيح الرؤية أعلاه.

الأعراض

قد تتغير علامات وأعراض القَرَنية المخروطية مع تقدم المرض. وتتضمن ما يلي:

  • الضبابية أو الرؤية المشوَّهة
  • الحساسية الزائدة للضوء الساطع والوهج؛ مما يسبب مشكلات في القيادة ليلًا
  • الحاجة للتغيير المتكرر في وصفة نظارة العين
  • السوء المفاجئ أو تغيم الرؤية

متى تزور الطبيب؟

راجع طبيب العيون (طبيب العيون، أو اختصاصي البصريات) إذا كان مستوى الرؤية لديك يزداد سوءًا بشكل سريع، وهو ما قد يحدث بسبب حدوث تقوُّسات غير منتظمة في العين (اللابؤرية). يمكنه أو يمكنها أيضًا البحث عن علامات القرَنية المَخروطية أثناء الفحوصات الروتينية للعين.

الأسباب

لا أحد يعلم سبب الإصابة بالقرنية المخروطية، على الرغم من أن هناكَ اعتقادًا بأن الأمر ينطوي على بعض العوامل الوراثية والبيئية. فهناكَ ما يقرُب من شخص من بين كل 10 أشخاص مصابين بالقرنية المخروطية يكون أحد والديه مصابًا بهذه الحالة.

عوامل الخطر

قد تُؤدِّي العوامل التالية إلى زيادة خطر إصابتكَ بالقرنية المخروطية:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالقرنية المخروطية
  • فرك عينيكَ بقوة
  • وجود حالات معيَّنة، مثل التهاب الشبكية الصباغي ومتلازمة داون ومتلازمة إهلرز-دانلوس وحُمَّى الكلأ والربو

المضاعفات

قد تنتفخ القرنية بسرعة في بعض الحالات؛ ما يؤدي إلى ضعف مفاجئ في الرؤية وتندُّب القرنية. يَحدُث ذلك بسبب حالة تنهار فيها البطانة الداخلية للقرنية؛ ما يسمح بدخول السائل إليها (الاستسقاء). عادة ما يزول التورُّم من تلقاء نفسه، لكن قد تتكون ندبة تؤثر في رؤيتك.

قد تسبب حالة القرنية المخروطية المتقدمة أيضًا تندُّب القرنية، خاصةً عندما يكون المخروط بارزًا. يسبب تندُّب القرنية تفاقمًا في مشكلات الرؤية، وقد يحتاج الخضوع لجراحة زراعة قرنية.

تَمَخْرُطُ القَرْنِيَّة - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

09/03/2021
  1. Mas Tur V, et al. A review of keratoconus: Diagnosis, pathophysiology, and genetics. Survey of Ophthalmology. 2017;62:770.
  2. Yanoff M, et al., eds. Keratoconus and other ectasias. In: Ophthalmology. 5th ed. Edinburgh, U.K.: Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 7, 2019.
  3. Keratoconus. American Academy of Ophthalmology. https://www.aao.org/eye-health/diseases/what-is-keratoconus. Accessed Jan. 25, 2021.
  4. Keratoconus. American Optometric Association. https://www.aoa.org/healthy-eyes/eye-and-vision-conditions/keratoconus?sso=y. Jan. 25, 2021.
  5. Wayman LL. Keratoconus. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 25, 2021.
  6. AskMayoExpert. Keratoconus. Mayo Clinic; 2019.
  7. Mukhtar S, et al. Pediatric keratoconus: A review of the literature. International Ophthalmology. 2018;38:2257.
  8. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Dec. 22, 2020.
  9. Patel SV (expert opinion). Mayo Clinic. June 16, 2020.