التشخيص

سيبدأ طبيبك أو طبيب طفلك بمعرفة تاريخ الأعراض الناجمة عن المشكلة. وقد يتمكن من تحسس كتلة على شكل النقانق في البطن. وقد يستعين الطبيب بالفحوص الآتية لتأكيد التشخيص:

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية أو غيره من الأشعة على البطن. قد يكشف التصوير بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب حالة انسداد الأمعاء الناجمة عن الانغلاف المعوي. فعادةً ما تكشف الأشعة عن حالة "عين الثور"، والتي تمثل التفاف الأمعاء حول بعضها. وقد تكشف الأشعة على البطن كذلك ما إذا كانت الأمعاء قد تعرضت للتهتك (ثقب الأمعاء) أم لا.

العلاج

يُعالج الانغلاف عادةً باعتباره حالة طبية طارئة. وتلزم رعاية طبية طارئة لتجنب الجفاف الشديد والصدمة الحادة، بالإضافة إلى منع العَدوى التي يمكن أن تحدث عندما يموت جزء من الأمعاء بسبب نقص الدم.

قد تتضمن خيارات علاج الانغلاف ما يلي:

  • حقنة شرجية تباينية أو هوائية قابلة للذوبان في الماء. ويعد هذا إجراءً تشخيصيًا علاجيًا في الوقت نفسه. وإذا ظهر مفعول الحقنة الشرجية، فلا داعي عادةً لتلقي المزيد من العلاج. وبالفعل يمكن أن يعالِج هذا العلاج الانغلاف بنسبة 90% من الحالات في الأطفال، لن تكون ثمة حاجة إلى المزيد من العلاج. وإذا كانت الأمعاء ممزقة (مثقوبة)، فلن يمكن استخدام هذا الإجراء.

    تتكرر الإصابة بالانغلاف بنسبة تصل إلى 20% من الحالات، لذا يجب تكرار العلاج. من الضروري استشارة الجراح حتى لو تم التخطيط للعلاج بالحقنة الشرجية. ويرجع السبب في ذلك إلى انخفاض احتمالية حدوث جرح أو تمزّق في الأمعاء عند تلقي هذا العلاج.

  • الجراحة. إذا كانت الأمعاء ممزقة، أو إذا لم تنجح الحقنة الشرجية في علاج المشكلة، أو إذا كان رأس الانغلاف هو السبب، فستكون الجراحة ضرورية. وسيحرر الجراح الجزء العالق من الأمعاء، ويزيل الانسداد، ويزيل أي نسيج معوي ميت إذا لزم الأمر. وتجدُر الإشارة إلى أن الجراحة هي العلاج الأساسي بالنسبة إلى البالغين والأشخاص المصابين بأمراض حادة.

وقد يكون الانغلاف مؤقتًا ويزول من دون علاج في بعض الحالات.

الاستعداد لموعدك

يلزم طلب الرعاية الطبية في حالات الطوارئ لعلاج الانغلاف. قد لا تكون لديك مدة طويلة من الوقت من أجل الإعداد لموعد.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيب طفلك عددًا من الأسئلة، من بينها:

  • متى بدأ طفلك يعاني ألم البطن أو غيره من الأعراض؟
  • هل يبدو ألم طفلك متواصلاً — أم متقطعًا؟
  • هل يبدأ الألم ويختفي فجأة؟
  • هل عانى طفلك غثيانًا أو قيئًا أو إسهالاً؟
  • هل لاحظت وجود دم في براز طفلك؟
  • هل لاحظت أي تورم أو تكتل في بطن طفلك؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

لا تعطِ طفلك أي أدوية متاحة دون وصفةٍ طبية لعلاج أعراضه قبل موعده مع الطبيب. لا تقدم لطفلك الطعام إذا ظهرت عليه أيٌّ من علامات أو أعراض الانغلاف المعوي. سارع بطلب التدخل الطبي في أقرب وقت.

29/07/2021
  1. Feldman M, et al., eds. Intestinal obstruction. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 11th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 7, 2020.
  2. Goldman L, et al., eds. Inflammatory and anatomic diseases of the intestine, peritoneum, mesentery, and omentum. In: Goldman-Cecil Medicine. 26th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 4, 2020.
  3. Intussusception. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/anatomic-problems-lower-gi-tract/intussusception. Accessed Dec. 7, 2020.
  4. Intussusception. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/gastrointestinal-disorders-in-neonates-and-infants/intussusception. Accessed Dec. 7, 2020.
  5. Intussusception. AskMayoExpert. Mayo Clinic; 2019.
  6. Shock. American College of Emergency Physicians. https://www.emergencyphysicians.org/article/know-when-to-go/shock. Accessed Dec. 8, 2020.
  7. Bennett JE, et al. Peritonitis and intraperitoneal abscesses. In: Mandell, Douglas, and Bennett's Principles and Practice of Infectious Diseases. 9th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 8, 2020.
  8. Kliegman RM, et al. Ileus, adhesions, intussusception, and closed-loop obstructions. In: Nelson Textbook of Pediatrics. 21st ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Dec. 10, 2020.
  9. Picco MF (expert opinion). Mayo Clinic. Dec. 13, 2020.