التشخيص

سيبدأ طبيبُك بإجراء فحص بدني لرضيعك وطرح أسئلة حول الأعراض التي تظهر عليه. إذا كان رضيعك يتمتع بصحة جيدة، وينمو بالصورة المتوقعة ويبدو عليه الارتياح، فعادةً لن تكون هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الفحوصات.

وإذا كانت هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الفحوصات، قد يطلب الطبيب إجراء الفحوصات التالية:

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية. يمكن أن يكشف الفحص التصويري هذا عن تضيق البواب (فتحة المعدة السفلية).
  • الفحوصات المخبرية. يمكن أن تساعد فحوصات الدم والبول في تحديد أو استبعاد الأسباب المحتملة للقيء المتكرر وضعف اكتساب الوزن.
  • مراقبة الحموضة في المريء. لقياس درجة الحموضة في مريء رضيعك، سيُدخل الطبيب أنبوبًا رفيعًا عبر أنف الرضيع أو فمه إلى المريء. الأنبوب متصل بجهاز لرصد درجة الحموضة. قد يحتاج طفلك إلى البقاء في المستشفى خلال فترة خضوعه للمراقبة.
  • التصوير بالأشعة السينية. يمكن أن تكشف هذه الصور التشخيصية عن وجود اضطرابات في السبيل الهضمي، كوجود انسداد مثلًا. قد يعطي الطبيب طفلَك سائلًا تبايُنيًّا (باريوم) باستخدام زجاجة قبل إجراء هذا الفحص.
  • التنظير الداخلي العلوي. يُمرَّر أنبوب خاص مزود بكاميرا وضَوْء (منظار داخلي) من خلال فم طفلك إلى المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. قد يأخذ الطبيب عينات نسيجية لتحليلها. بالنسبة للرضع والأطفال، يتم إجراء التنظير الداخلي عادةً تحت تأثير التخدير العام.

العلاج

عادة ما يزول ارتجاع الأطفال الرضع تلقائيًا. إلى أن يتم ذلك، قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • إعطاء طفلك رضعات أصغر وأكثر تكرارًا.
  • التوقف خلال الإرضاع لكي يتجشأ طفلك.
  • تثبيت طفلك في وضعية قائمة لمدة 20 إلى 30 دقيقة بعد الرضاعة.
  • استبعاد مشتقات الحليب أو اللحم البقري أو البيض من نظامك الغذائي إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، وذلك للتحقق مما إذا كان طفلك مصابًا بالحساسية.
  • تبديل نوع الحليب الصناعي الذي ترضعينه لطفلك.
  • استخدام حلمة بحجم مختلف عند إرضاع الطفل بالزجاجة. إذا كانت الحلمة كبيرة جدًا أو صغيرة جدًا، فقد تسبب ابتلاع طفلك للهواء.
  • تكثيف الحليب الصناعي أو حليب الثدي المستخرَج باستخدام حبوب الأرز المخصصة لتغذية الأطفال، على أن يتم ذلك بشكل طفيف ومتدرّج. على الرغم من أن هذه الطريقة مقبولة، فهي تضيف سعرات حرارية غير ضرورية إلى نظام طفلك الغذائي.

العلاج

لا يُنصح بأن يتناول الأطفال أدوية الارتجاع إذا لم يصابوا بمضاعفاته. إذ يمكن أن تَمنع تلك الأدوية امتصاص الكالسيوم والحديد، وتزيد خطر الإصابة بأنواع معينة من التهابات الأمعاء والجهاز التنفسي.

ومع ذلك، قد ينصح الطبيب بتجربة الأدوية الحاصرة للحمض لفترة قصيرة — مثل سيميتيدين (تاجاميت إتش بي) أو فاموتيدين (بيبسيد إيه سي) للرضع الذين تتراوح أعمارهم بين شهر إلى سنة واحدة، أو أوميبرازول المغنيسيوم (بريلوسيك) للأطفال بعمر سنة واحدة فأكثر — إذا كان طفلك:

  • لديه بطء في اكتساب الوزن، ولم تُجدِ العلاجات المتحفظة نفعًا مع حالته
  • يَرفُض الرضاعة
  • تَظهر عليه أدلة وجود التهاب في المريء
  • مصابًا بربو أو ارتجاع مزمنين

الجراحة

في حالات نادرة، يتم تضييق المَصَرّة المريئية السفلية جراحيًا لمنع ارتجاع الحمض إلى المريء. تُجرَى هذه العملية (تثنية القاع) عادةً عندما يكون الارتجاع شديدًا لدرجة تمنع نمو الطفل أو تعيق تنفسه.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

لتقليل الارتجاع:

  • أرضعي طفلك في وضع رأسي. ثبتي طفلك أيضًا في وضعية الجلوس لمدة 30 دقيقة بعد الرضاعة إن أمكن. يمكن أن تساعد الجاذبية محتويات المعدة على البقاء في مكانها. احرصي على عدم هز طفلك بينما يستقر الغذاء في معدته.
  • جربي إرضاعه كميات أصغر على فترات أكثر تقاربًا. أرضعي طفلك كمية أقل بقليل من المعتاد إذا كنت تستخدمين زجاجات الإرضاع، أو قللي قليلاً من وقت الإرضاع.
  • خذي وقتًا لمساعدة طفلك على التجشؤ. يمكن أن يمنع التجشؤُ المتكررُ أثناء الرضاعة وبعدها الهواءَ من التجمُّع في معدة طفلك.
  • اجعلي الرضيع ينام على ظهره. يجب وضع معظم الأطفال على ظهورهم من أجل النوم النوم، حتى لو كان لديهم ارتجاع.

تذكري أن ارتجاع الرضيع لا يدعو لكثير من القلق غالبًا. لكن احتفظي بكثير من مناديل التجشؤ خلال التعامل مع الأمر.

الاستعداد لموعدك

إذا استمر الارتجاع بعد أول عيد ميلاد لطفلك، أو إذا كانت لدى طفلك أعراض مثل عدم اكتساب الوزن وصعوبات في التنفس، فقد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في علاج أمراض الجهاز الهضمي لدى الأطفال.

ما يمكنك فعله

  • دوِّني أعراض طفلك، بما في ذلك عدد المرات التي يقشط فيها وكمية السائل الذي يبصقه.
  • دوّني المعلومات الطبية الرئيسية، بما في ذلك معدل تغذيتك لطفلك، ومدة استمرار الرضاعة، والعلامة التجارية لأي حليب صناعي تستخدمينه.
  • دوِّنْ أسئلتك لطرحها على طبيبك.

الأسئلة التي ينبغي طرحها على الطبيب

  • ما هو السبب الأرجح للأعراض التي لدى طفلي؟
  • هل يحتاج طفلي إلى أي اختبارات؟
  • ما هي العلاجات المتوفرة؟
  • هل يجب علي إجراء أي تغييرات في طريقة إطعام طفلي أو نوعية الطعام؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها مسبقًا لطرحها على طبيبك، لا تتردي في طرح المزيد من الأسئلة أثناء الموعد.

ما الذي يمكن أن تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يَطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأ ظهور الأعراض لدى طفلك؟
  • هل يبصق الطفل بعد كل رضاعة أم أحيانًا فقط؟
  • هل يكون الطفل سعيدًا بين كل فترات الرضاعة؟
  • هل انتقلت الأم مؤخرًا من الرضاة الطبيعية إلى الرضاعة بالزجاجات؟ أو هل غيرت الأم نوع الحليب الصناعي؟
  • كم مرة تقومين بإرضاع الطفل، وما مقدار ما يتناوله الطفل في كل رضعة؟
  • في حالة وجود عدة أشخاص يعتنون بالطفل، هل يقوم كل منهم بإرضاع الطفل بالطريقة نفسها في كل مرة؟
  • هل هناك أيّ شيء يبدو أنه يُحسِّن من أعراض الطفل أو يزيدها تفاقمها؟
16/04/2020
  1. Winter HS. Gastroesophageal reflux in infants. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 23, 2018.
  2. Martin RJ, et al., eds. Gastroesophageal reflux and gastroesophageal reflux disease in the neonate. In: Fanaroff and Martin's Neonatal-Perinatal Medicine: Diseases of the Fetus and Infant. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2015. https://www.clinicalkey.com. Accessed Aug. 3, 2018.
  3. Rosen R, et al. Pediatric gastroesophageal reflux clinical practice guidelines: Joint recommendations of the North American Society for Pediatric Gastroenterology, Hepatology and Nutrition and the European Society for Pediatric Gastroenterology, Hepatology, and Nutrition. Journal of Pediatric Gastroenterology and Nutrition. 2018;66:516.
  4. Gastroesophageal reflux (GER) and gastroesophageal reflux (GERD) in infants. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://digestive.niddk.nih.gov/diseases/pubs/gerdinfant/gerdinfant/. Accessed Aug. 23, 2018.
  5. AskMayoExpert. Gastroesophageal reflux disease. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  6. Papachrisanthou MM. Clinical practice guidelines for the management of gastroesophageal reflux and gastroesophageal reflux disease: Birth to 1 year of age. Journal of Pediatric Health Care. 2015;29:558.
  7. Ferguson TD. Gastroesophageal reflux: Regurgitation in the infant population. Critical Care Nursing Clinics of North America. 2018;30:167.
  8. El-Mahdy MA. Pharmacological management of gastroesophageal reflux disease in infants: Current opinions. Current Opinion in Pharmacology. 2017;37:112.

الارتجاع لدى الرُّضَّع