الأجهزة المساعدة على السمع: كيفية اختيار ما يناسبك

توجد الكثير من الأجهزة المساعدة على السمع. أيها هو الأفضل لك؟ اعرف ما ينبغي عليك التفكير فيه عند اختيار جهاز مساعد للسمع.

By Mayo Clinic Staff

لعلك فكرت في الحصول على سماعة للأذن، ولكنك تشعر بالقلق حول ما إذا كانت ستبدو بمظهر جيد، أو ما إذا كانت ستفيد حقًا في حالتك. قد يساعدك في التخفيف من مخاوفك معرفة المزيد عما يلي:

  • خيارات سماعات الأذن المتاحة لك
  • ما تبحث عنه عند شراء سماعة الأذن
  • كيف تعتاد على ذلك

وسائل المساعدة السمعية لن تستطيع استعادة حاسة السمع الطبيعية. يمكنهم تحسين سماعك عن طريق تضخيم الأصوات الناعمة، ومساعدتك على سماع الأصوات التي واجهتك مشكلة في سماعها.

كيفية عمل سماعات الأذن

تستخدم سماعات الأذن الأجزاء الأساسية نفسها لنقل الصوت من البيئة المحيطة إلى داخل أذنك ورفع مستواه. وأغلب سماعات الأذن رقمية، وجميعها تستمد الطاقة من بطارياتها.

تجمع ميكروفونات صغيرة الأصوات من البيئة المحيطة. وتحول رقاقة حاسوبية مع مكبر صوت الأصوات الآتية إلى رموز رقمية. وتحلل الصوت وتعدله بناءً على مستوى فقدانك السمع، واحتياجاتك السمعية، ومستوى الأصوات حولك. ثم تتحول الإشارات المكبرة مرة أخرى إلى موجات صوتية وتُرسل إلى أذنك من خلال السماعات.

تصميمات سماعة الأذن

تتباين سماعات الأذن بشكل كبير في السعر والحجم والمواصفات الخاصة وطريقة وضعها في الأذن.

فيما يلي تصميمات شائعة لسماعات الأذن، بدءًا من أصغرها وأقلها ظهورًا في الأذن. يواصل مصممو سماعات الأذن جهودهم لصنع سماعات أذن أصغر حجمًا من أجل الوفاء بالحاجة إلى وجود سماعة أذن صغيرة للغاية لا تُرى بالعين. ولكن قد لا توفر السماعات الأصغر حجمًا إمكانية تحسين السمع بالشكل الذي قد تتوقعه.

السماعة المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن (CIC) أو السماعة المصغرة المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن

تم تصميم السماعة المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن كي يتم تثبيتها داخل قناة الأذن. وتعمل هذه السماعة على تحسين فقدان السمع البسيط إلى المتوسط لدى البالغين.

تتميز السماعة المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن بأنها:

  • أصغر نوع من سماعات الأذن وأقلها وضوحًا
  • أقل احتمالاً لأن تلتقط ضجيج الرياح
  • تستخدم بطاريات صغيرة جدًا مما يجعل عمرها أقصر وقد تكون أصعب في التعامل
  • لا تحتوي على أي ميزات إضافية، مثل التحكم في الصوت أو ميكروفون توجيهي
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بواسطة شمع الأذن

السماعة المركبة داخل قناة الأذن

يتم تصميم سماعة الأذن المركبة داخل قناة الأذن (ITC) حسب الطلب، ويتم تركيبها بشكل جزئي في قناة الأذن. ويعمل هذا التصميم على تحسين فقدان السمع البسيط إلى المتوسط لدى البالغين.

تتميز السماعة المركبة داخل قناة الأذن بأنها:

  • أقل وضوحًا في الأذن عن التصميمات الأكبر حجمًا
  • توفر ميزات لا تلائم السماعة المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن، ولكن قد يكون من الصعب التحكم فيها بسبب صغر حجمها
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بواسطة شمع الأذن

السماعة المركبة داخل الأذن

يتم تصميم السماعة المركبة داخل الأذن (ITE) حسب الطلب، وتتوفر في طرازين — أحدهما يملأ منطقة تجويف الأذن الخارجية (داخل تجويف الأذن بالكامل) والآخر يملأ الجزء السفلي من تجويف الأذن فقط (نصف تجويف الأذن). ويفيد كلا الطرازين في حالة الأشخاص المُصابين بفقدان السمع الخفيف إلى الحاد.

تتميز السماعة المركبة داخل الأذن بأنها:

  • توفر ميزات لا تلائم تصميم سماعة الأذن الأصغر حجمًا مثل التحكم في الصوت
  • قد تكون أسهل في التعامل
  • تستخدم بطارية أكبر لعمر أطول
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بواسطة شمع الأذن
  • قد تلتقط ضجيج الرياح بشكل أكثر من الأجهزة الأصغر حجمًا
  • أكثر وضوحًا في الأذن عن الأجهزة الأصغر حجمًا

السماعة المركبة خلف الأذن

يتم تثبيت السماعة المركبة خلف الأذن (BTE) في أعلى الأذن وتستقر خلفها. ويوجد أنبوب يقوم بتوصيل سماعة الأذن إلى قطعة للأذن يتم تصنيعها حسب الطلب، وتُعرف باسم قالب الأذن يتم تركيبها في قناة الأذن. يناسب هذا النوع من السماعات كل أنواع فقدان السمع تقريبًا ومن كافة الأعمار.

تتميز السماعة المركبة خلف الأذن بأنها:

  • ذات تصميم تقليدي، وهو الأكبر حجمًا من بين سماعات الأذن على الرغم من وجود تصميمات أحدث صغيرة الحجم وانسيابية الشكل ولا تكاد تُرى بالعين
  • يمكنها تضخيم الصوت بطريقة أكبر من أي طرز أخرى
  • قد تلتقط ضجيج الرياح بشكل أكثر من الطرز الأخرى

السماعة المزودة بجهاز استقبال في قناة الأذن أو على الأذن

يتشابه طراز السماعة المزود بجهاز استقبال في قناة الأذن (RIC) والطراز المزود بجهاز استقبال على الأذن (RITE) مع السماعة المركبة خلف الأذن المزودة بمكبر صوت أو جهاز استقبال في القناة أو الأذن. ويوجد سلك رفيع يعمل على توصيل الأجزاء بدلاً من الأنبوب.

تتميز السماعة المزودة بجهاز استقبال في قناة الأذن بأنها:

  • أقل ظهورًا في الجزء الموجود خلف الأذن
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بواسطة شمع الأذن

السماعة المركبة خارج الأذن

إن تصميم السماعة المركبة خارج الأذن هو نوع مشتق من سماعة الأذن المركبة خلف الأذن بأنبوب رفيع. ويحافظ هذا التصميم على إبقاء قناة الأذن مفتوحة جدًا، مما يسمح للأصوات منخفضة الترددات بالدخول إلى الأذن بطريقة طبيعية، كما يسمح بتضخيم الأصوات عالية التردد بواسطة سماعة الأذن. ونظرًا لهذه الميزات، يعد هذا التصميم خيارًا جيدًا للأشخاص المصابين بفقدان السمع الخفيف إلى المتوسط.

تتميز السماعة المركبة خارج الأذن بأنها:

  • أقل ظهورًا
  • لا تقوم بسد الأذن كما تفعل سماعات الأذن الصغيرة التي تثبت في قناة الأذن، مما يجعل صوتك مسموعًا بشكل أفضل في أذنك
  • قد تكون أصعب في التعامل، والتعديل بسبب الأجزاء الصغيرة

سمات إضافية

تقوم بعض السمات الاختيارية في سماعات الأذن بتحسين قدرتك على السمع في مواقف محددة.

  • تقليل الضوضاء. لدي جميع سماعات الأذن نسبة قليلة متاحة من خفض الضوضاء. تختلف كمية خفض الضوضاء.
  • ميكروفونات التوجيهية. سماعات الأذن متماشية مع سماعات الأذن لكي تلتقط الأصوات الصادرة من أمامك مع تقليل الأصوات الصادرة من خلفك أو من جانبك بشكل أكثر تطورًا. بعض سماعات الأذن قادرة على التركيز في اتجاه واحد. يمكن أن تحسن ميكروفونات التوجيهية قدرتك على السمع عندما تكون في محيط مليء بالضوضاء الخلفية.
  • بطاريات قابلة لإعادة الشحن. لدى بعض سماعات الأذن بطاريات قابلة لإعادة الشحن. ييسر ذلك من عملية الصيانة عن طريق التخلص من الحاجة إلى شحن البطارية.
  • سماعات بخاصية التليكويل. تسهل عليك خاصية التليكويل السمع عند التحدث في هاتف يتوافق مع خاصية التليكويل. تقوم خاصية التليكويل بالتخلص من الأصوات الصادرة عن البيئة المحيطة وتلتقط الأصوات الصادرة عن الهاتف فقط. تلتقط خاصية التليكون الإشارات من أنظمة حلقة التوجيه العامة التي يمكن العثور عليها في بعض الكنائس أو المسارح والتي تسمح لك بسماع المتحدث أو اللعبة، أو الفيلم بصورة أفضل.
  • الاتصال اللاسلكي. بشكل متزايد، يمكن لسماعات الأذن الاتصال بشكل لاسلكي مع أجهزة بلوتوث متوافقة محددة، مثل الهواتف الخلوية، ومشغلات الموسيقى، وأجهزة التلفاز. قد تحتاج إلى جهاز وسيط ليقوم بالتقاط الهاتف أو إشارة أخرى ويرسلها إلى سماعات الأذن.
  • أجهزة التحكم عن بعد. تأتي بعض سماعات الأذن مع أجهزة التحكم عن بعد، لذا يمكنك تعديل الميزات دون لامس سماعات الأذن.
  • المدخلات السمعية المباشرة. تتيح لك تلك السمة تشغيل السماعات من جهاز التلفاز أو الكومبيوتر، أو جهاز الموسيقى المزود بسلك.
  • البرمجة المتغيرة. يمكن أن تخزن بعض سماعات الأذن العديد من الإعدادات المبرمجة للعديد من احتياجات السمع والبيئات المحيطة.
  • التحكم في الضوضاء المحيطة. تقدم بعض سماعات الأذن خاصية القضاء على الضوضاء، والتي تساعد على حجب ضوضاء الخلفية. كما تقدم بعضها خاصية خفض الضوضاء الناجمة عن صوت الرياح.
  • المزامنة. بالنسبة للشخص الذي يستخدم سماعتين للأذن، يمكن برمجة سماعات الأذن المساعدة على العمل سويًا بحيث يتم إجراء تعديلات على أحد السماعتين في أذن واحدة (التحكم في مستوى الصوت أو تغييرات البرنامج) كما سيتم إجراءه على السماعة الأخرى، مما يسمح بتحكم أسهل.

قبل أن تشتري

عند البحث عن وسيلة مساعدة سمعية، استكشف خياراتك لفهم نوع وسيلة مساعدة سمعية الذي سيعمل بشكل أفضل من أجلك. أيضًا:

  • احصل على فحص. عليك أن تزور طبيبك لاستبعاد الأسباب التي قد تفقدك السمع ولكنها قابلة للتصحيح، مثل شمع الأذن أو العدوى. واحرص على اختبار سمعك من قبل متخصص في حاسة السمع (أخصائي السمعيات).
  • أطلب إحالة إلى أخصائي سمعيات ذي سُمعة جيدة. إذا كنت لا تعرف أخصائي سمعيات جيدًا، فاطلب من طبيبك إحالة. سيقوم أخصائي السمعيات بتقييم سمعك ومساعدتك على اختيار أنسب وسيلة مساعدة سمعية وتعديل الجهاز لتلبية احتياجاتك. قد تحصل على أفضل النتائج من خلال استخدام اثنتين من وسائل المساعدة السمعية.
  • أطلب فترة من الوقت للتجربة. يمكنك عادةً الحصول على وسيلة مساعدة سمعية ومعها فترة تجريبية. قد يستغرق الأمر بعض الوقت للتعود على الجهاز وتحديد ما إذا كان مناسبًا لك أم لا. اطلب من الموزع كتابة تكلفة التجربة وما إذا كان هذا المبلغ يُنسب إلى التكلفة النهائية لوسيلة المساعدة السمعية ومقدار المبلغ القابل للاسترداد إذا أعدت وسيلة المساعدة السمعية خلال الفترة التجريبية.
  • فكر في الاحتياجات المستقبلية. اسأل ما إذا كانت أداة السمع التي اخترتها يمكن زيادة قدرتها بحيث تظل مفيدة إذا كان فقدان السمع لديك يزداد سوءًا.
  • تحقق من وجود ضمان. تأكد من أن وسيلة المساعدة السمعية معها ضمانًا يغطي الأجزاء والعمل لفترة محددة. قد تتضمن بعض المكاتب زيارات مكتبية أو خدمات احترافية في الضمان.
  • حذار من الادعاءات المضللة. لا يمكن لوسائل المساعدة السمعية استعادة السمع الطبيعي أو التخلص من جميع الضوضاء الخلفية. حذار من الإعلانات أو الموزعين الذين يدعون غير ذلك.
  • خطط للمصاريف. وتختلف تكلفة وسيلة المساعدة السمعية بشكل كبير — من حوالي 1500 دولار إلى بضعة آلاف من الدولارات. قد تتضمن المصاريف المهنية وأجهزة التحكم عن بعد ومستلزمات وسيلة المساعدة السمعية وغيرها من خيارات وسيلة المساعدة السمعية تكلفة إضافية. تحدث مع اختصاصي السمعيات عن احتياجاتك وتوقعاتك.

    تغطي بعض بوالص التأمين الخاصة جزءًا من تكلفة وسيلة المساعدة السمعية أو كل التكلفة — تحقق من بوليصة التأمين خاصتك للتأكد. لا يغطي برنامج Medicare تكلفة وسيلة المساعدة السمعية. في العديد من الولايات، يُطلب من شركات التأمين الخاصة دفع تكاليف وسيلة المساعدة السمعية للأطفال. تغطي المساعدات الطبية وسائل المساعدة السمعية في معظم الولايات. إذا كنت من المحاربين القدامى، فقد تتمكن من الحصول على وسائل المساعدة السمعية بدون تكلفة من خلال إدارة المحاربين القدامى (VA).

التعود على وسيلة المساعدة السمعية

إن التعود على وسيلة المساعدة السمعية يستغرق وقتًا. على الأرجح ستلاحظ أن مهارات الاستماع لديك تتحسن تدريجيًا عندما تصبح معتادًا على التضخيم. حتى صوتك يبدو مختلفًا عند ارتداء وسيلة المساعدة السمعية.

عند استخدام وسيلة المساعدة السمعية لأول مرة، ضع النقاط التالية في اعتبارك:

  • لن ترجع وسيلة المساعدة السمعية حاسة السمع لديك لوضعها الطبيعي. وسائل المساعدة السمعية لن تستطيع استعادة حاسة السمع الطبيعية. يمكنها تحسين السمع لديك عن طريق تضخيم الأصوات الخافتة.
  • عليك بإتاحة بعض الوقت للتعود على وسيلة المساعدة السمعية. يستغرق الأمر بعض الوقت للتعود على وسيلة المساعدة السمعية. لكن كلما استخدمتها أكثر، سرعان ما تكيفت مع الأصوات المتضخمة.
  • تمرن على استخدام وسيلة المساعدة السمعية في بيئات مختلفة. ستختلف الأصوات المتضخمة باختلاف الأماكن.
  • اطلب الدعم وحاول أن تبقى إيجابيًا. إن الرغبة في التمرس على استخدام وسيلة المساعدة السمعية والحصول على الدعم من العائلة والأصدقاء يُساعدك في النجاح في استخدام وسيلة المساعدة السمعية الجديدة. يمكنك أن تفكر أيضًا في الانضمام إلى مجموعة دعم للأشخاص الذين يعانون فقدان السمع أو يستخدمون وسيلة المساعدة السمعية لأول مرة.
  • عد مرة أخرى للمتابعة. قد تضم رسوم موفري التأمين الصحي تكلفة زيارة واحدة من زيارات المتابعة أو أكثر. إنها لفكرة جيدة أن تستفيد من ذلك لأي تعديلات ولضمان أن وسيلة المساعدة السمعية الجديدة تعمل معك بشكل جيد.

إن ارتداء وسيلة المساعدة السمعية بشكل منتظم والعناية بها سيساعدك في النجاح في استخدامها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن لأخصائي السمعيات أن يخبرك عن وسائل المساعدة السمعية الجديدة والأجهزة التي أصبحت متاحة ومساعدتك على إجراء تغييرات لتلبية احتياجاتك. الهدف هو العثور، في الوقت المناسب، على وسيلة مساعدة سمعية تكون مرتاحًا عند استخدامها والتي تعزز قدرتك على السمع والتواصل.

22/05/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة