الأجهزة المساعدة على السمع: كيفية اختيار ما يناسبك

توجد الكثير من الأجهزة المساعدة على السمع. أيها هو الأفضل لك؟ اعرف ما ينبغي عليك التفكير فيه عند اختيار جهاز مساعد للسمع.

By Mayo Clinic Staff

لعلك فكرت في الحصول على أحد المعينات السمعية، ولكنك تشعر بالقلق بشأن مظهرها وما إذا كانت ستفيد حقًا أم لا. قد يساعدك في التخفيف من مخاوفك معرفة المزيد عما يلي:

  • خيارات المعينات السمعية المتاحة لك
  • ما تبحث عنه عند شراء الجهاز المساعد على السمع
  • كيف تعتاد على استخدام الجهاز المساعد على السمع

لن تستطيع المعينات السمعية استعادة حاسة السمع الطبيعية. وإنما يمكنها تحسين حاسة السمع عن طريق تضخيم الأصوات التي كنت تجد مشكلة في سماعها.

آلية عمل المعينات السمعية

تستخدم المعينات السمعية ذات الأجزاء الأساسية لنقل الصوت من البيئة المحيطة إلى داخل أذنك ورفع مستواه. وأغلب المعينات السمعية رقمية، وجميعها تعمل ببطاريات المعينات السمعية التقليدية أو بطارية قابلة لإعادة الشحن.

تجمع ميكروفونات صغيرة الأصوات من البيئة المحيطة. وتحول رقاقة حاسوبية مع مضخم صوت الأصوات الآتية إلى شفرة رقمية. وبعدئذ تحلل الصوت وتعدله بناءً على درجة فقدان السمع والاحتياجات السمعية ومستوى الأصوات المحيطة. تتحول الإشارات المضخمة مرة أخرى إلى موجات صوتية وتُرسل إلى أذنك من خلال مكبرات صوت يُطلق عليها أحيانًا المستقبِلات.

تصميمات سماعة الأذن

تتفاوت المعينات السمعية تفاوتًا كبيرًا من حيث السعر والحجم والمواصفات الخاصة وطريقة وضعها في الأذن.

وفيما يلي عرض للأنماط الشائعة للمعينات السمعية، بدءًا من أضغرها وأقلها ظهورًا في الأذن. يواصل مصممو المعينات السمعية جهودهم لصنع أجهزة أذن أصغر حجمًا متلبي الحاجة إلى وجود معينة سمعية صغيرة للغاية لا تُرى بالعين. ولكن قد لا تتيح المعينات السمعية الأصغر حجمًا إمكانية تحسين السمع بالشكل الذي قد تتوقعه.

المعينات السمعية المركبة بالكامل في قناة الأذن CIC أو السماعة المصغرة

صممت المعينات السمعية المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن كي يتم تثبيتها داخل قناة الأذن. وتعمل هذه الأداة على تحسين فقدان السمع البسيط إلى المتوسط لدى البالغين.

تتميز المعينات السمعية المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن بما يلي:

  • أصغر الأنواع وأقلها ظهورًا
  • أقل احتمالاً لأن تلتقط ضجيج الرياح
  • تستخدم بطاريات صغيرة جدًا ما يجعل عمرها أقصر وقد تكون أصعب في التعامل
  • لا تحتوي غالبًا على أي ميزات إضافية، مثل التحكم في الصوت أو ميكروفون اتجاهي
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بسبب شمع الأذن

المركبة داخل قناة الأذن

تُصمم المعينات السمعية المركبة داخل قناة الأذن حسب الطلب، وتدخل جزئيًا في قناة الأذن. ويعمل هذا التصميم على تحسين فقدان السمع البسيط إلى المتوسط لدى البالغين.

تتميز المعينات السمعية المركبة داخل قناة الأذن بما يلي:

  • أقل ظهورًا في الأذن من التصميمات الأكبر حجمًا
  • توفر ميزات لا يتسع لها تصميم المعينات السمعية المركبة بالكامل في عمق قناة الأذن، ولكن قد يكون من الصعب التحكم فيها بسبب صغر حجمها
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بسبب شمع الأذن

المركبة داخل الأذن

تُصمم المعينات السمعية المركبة داخل الأذن (ITE) حسب الطلب، وتتوفر بطرازين؛ أحدهما يملأ منطقة تجويف الأذن الخارجية (داخل تجويف الأذن بالكامل) والآخر يملأ الجزء السفلي من تجويف الأذن فقط (نصف تجويف الأذن). ويفيد الطرازان في حالة الأشخاص المصابين بفقدان السمع الخفيف إلى الحاد، ويتوفران بنوع مزود بميكروفون اتجاهي (اثنان من الميكروفونات للسماع بشكل أفضل وسط الضوضاء).

تتميز المعينات السمعية المركبة داخل الأذن بما يلي:

  • توفر ميزات لا يتسع لها تصميم المعينات السمعية الأصغر حجمًا مثل التحكم في الصوت
  • قد تكون أسهل في التعامل معها
  • تستخدم بطارية أكبر لعمر أطول ويتوفر لها العديد من خيارات البطاريات القابلة لإعادة الشحن
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بسبب شمع الأذن
  • قد تلتقط ضجيج الرياح بشكل أكثر من الأجهزة الأصغر حجمًا
  • أكثر وضوحًا في الأذن من الأجهزة الأصغر حجمًا

المعينات السمعية المركبة خلف الأذن

تُثبت المعينات السمعية المركبة خلف الأذن (BTE) في أعلى الأذن وتستقر خلفها. يربط أنبوب بين الجهاز وقطعة للأذن يتم تصنيعها حسب الطلب وتُعرف باسم قالب الأذن وتُركب في قناة الأذن. يناسب هذا النوع من المعينات السمعية كل أنواع فقدان السمع تقريبًا وكل الأعمار.

تتميز المعينات السمعية المركبة خلف الأذن بما يلي:

  • ذات تصميم تقليدي، وهو الأكبر حجمًا من بين المعينات السمعية على الرغم من وجود تصميمات أحدث صغيرة الحجم وانسيابية الشكل ولا تكاد تُرى بالعين
  • مزودة بميكروفونات اتجاهية
  • يمكنها تضخيم الصوت بطريقة أكبر من أي طرز أخرى
  • قد تلتقط ضجيج الرياح بشكل أكثر من التصاميم الأخرى
  • قد تكون متوفرة ببطارية قابلة لإعادة الشحن

المعينات السمعية المزودة بجهاز استقبال في قناة الأذن أو في الأذن

يتشابه طراز السماعة المزود بجهاز استقبال في قناة الأذن (RIC) وجهاز استقبال في الأذن (RITE) مع المعينات السمعية خلف الأذن المزودة بمكبر صوت أو جهاز استقبال في قناة الأذن. يصل سلك دقيق - لا أنبوب - بين القطعة الموجودة خلف الأذن ومكبر الصوت أو جهاز الاستقبال.

تتميز المعينات السمعية المزودة بجهاز استقبال في قناة الأذن بما يلي:

  • عادة ما تكون أقل ظهورًا في الجزء الموجود خلف الأذن
  • مزودة بميكروفونات اتجاهية
  • مجهزة بخيارات للتحكم اليدوي
  • قد تكون متوفرة ببطارية قابلة لإعادة الشحن
  • عرضة لانسداد مكبر الصوت بسبب شمع الأذن

المعينات السمعية المفتوحة

المعينات السمعية المفتوحة هي أحد أشكال المعينات السمعية خلف الأذن المزودة بأنبوب رفيع أو جهاز استقبال داخل قناة الأذن، أو المعينات السمعية المزودة بجهاز استقبال داخل الأذن وكرة مفتوحة في الأذن. يحافظ هذا التصميم على إبقاء قناة الأذن مفتوحة جدًا، ما يسمح للأصوات منخفضة الترددات بالدخول إلى الأذن بطريقة طبيعية، كما يسمح بتضخيم الأصوات عالية التردد بواسطة سماعة الأذن. وتجعل هذه الميزات هذا التصميم اختيارًا جيدًا للأشخاص ذوي القدرة الأفضل على سماع الأصوات منخفضة الترددات والفقدان الخفيف أو المتويط في سمع الأصوات عالية التردد.

تتميز المعينات السمعية المفتوحة بما يلي:

  • غالبًا ما تكون ظاهرة
  • لا تسد الأذن مثل نوع المعينات السمعية المركبة داخل الأذن، وغالبًا ما تجعلك تسمع صوتك بشكل أفضل
  • قد تكون أصعب في الإدخال في الأذن بسبب كرتها غير القابلة لتعديل التصميم المخصص

الميزات الإضافية

تساعد بعض الميزات الاختيارية في المعينات السمعية في تحسين قدرتك على السمع في مواقف معينة:

  • تقليل الضوضاء. تتميز جميع المعينات السمعية بقدرتها على تقليل قدر ما من الضوضاء. وتتفاوت كمية الضوضاء التي تقللها باختلاف النوع. وبعضها كذلك يقلل ضوضاء الرياح.
  • الميكروفونات الاتجاهية. توضع هذه الميكروفونات بشكل متناسق على المعينات السمعية لالتقاط الأصوات القادمة من أمامك بشكل أفضل مع تقليل الأصوات القادمة من خلفك أو جانبك. وتتميز بعض المعينات السمعية بقدرتها على التركيز في اتجاه واحد. تستطيع الميكروفونات الاتجاهية تحسين قدرتك على السمع عندما تكون في محيط مليء بالضوضاء الخلفية.
  • البطاريات القابلة لإعادة الشحن. تعمل بعض المعينات السمعية ببطاريات قابلة لإعادة الشحن. ييسر ذلك عملية الصيانة بالاستغناء عن الحاجة إلى تغيير البطارية باستمرار.
  • خاصية التليكويل. تسهل خاصية التليكويل السمع عند التحدث في هاتف يتوافق مع خاصية التليكويل. تقلل خاصية التليكويل الأصوات الصادرة من البيئة المحيطة وتلتقط الأصوات الصادرة عن الهاتف المتوافق مع هذه الخاصية فقط. تلتقط خاصية التليكويل الإشارات الصادرة من أنظمة حلقة الحث السمعي التي قد تكون موجودة في بعض الكنائس أو المسارح، والتي تسمح لك بسماع المتحدث أو المسرحية أو الفيلم بدرجة أفضل.
  • الاتصال اللاسلكي. تتزايد المعينات السمعية القادرة على الاتصال لاسلكيًا ببعض الأجهزة المتوافقة مع تقنية بلوتوث مثل الهواتف الخلوية ومشغلات الموسيقى وأجهزة الكمبيوتر والتليفزيون. وقد تحتاج إلى جهاز وسيط لالتقاط إشارات الهاتف أو أي إشارة أخرى ويرسلها إلى المعينات السمعية.
  • أجهزة التحكم عن بعد. تأتي بعض سماعات الأذن بأجهزة للتحكم عن بعد بحيث يمكنك تعديل الميزات دون لمس سماعات الأذن. وتتصل بعض المعينات السمعية لاسلكيًا بالهاتف الخلوي، ولها تطبيق للهواتف الخلوية يتيح استخدام الهاتف كجهاز للتحكم عن بعد.
  • الإدخال الصوتي المباشر. تتيح لك تلك الميزة تشغيل السماعات من جهاز التليفزيون أو الكمبيوتر أو مشغل الموسيقى عبر سلك.
  • البرمجة المتغيرة. يستطيع العديد من المعينات السمعية تخزين الكثير من الإعدادات المبرمجة حسب العديد من الاحتياجات السمعية والبيئات المحيطة.
  • المزامنة. يمكن للشخص الذي يستخدم سماعتين للأذن برمجة المعينات السمعية للعمل معًا بحيث يؤدي إجراء تعديلات في إحدى السماعتين في أذن واحدة (كالتحكم في مستوى الصوت أو تغييرات البرنامج) إلى ظهور تلك التعديلات في الجهة الأخرى ما يجعل التحكم أسهل.

قبل أن تشتري

عند البحث عن إحدى المعينات السمعية، استكشف الخيارات الممكنة لك لفهم نوع الأداة المعينة على السمع الأنسب لك. أيضًا:

  • اطلب فحصك. ينبغي زيارة الطبيب لاستبعاد الأسباب التي قد تسبب فقدان السمع القابلة للتصحيح، مثل شمع الأذن أو العدوى. اطلب أيضًا من اختصاصي سمع أن يفحصك.
  • اطلب الإحالة إلى اختصاصي سمع ذي سمعة طيبة. وإذا كنت لا تعرف اختصاصي سمع جيد، فاطلب الإحالة من طبيبك. سيقيّم اختصاصي سمعك ويساعدك في اختيار أنسب المعينات السمعية وتعديل الجهاز لتلبية احتياجاتك. وفي حال فقدان السمع في الأذنين، فسيؤدي استخدام معينتين سمعيتين إلى تحقيق أفضل النتائج.
  • اطلب فترة تجربة. يمكنك عادةً الحصول على المعينة السمعية لتجربتها لفترة. وقد يستغرق الأمر بعض الوقت للتعود على الجهاز وتحديد ما إذا كان مناسبًا لك أم لا. اطلب من الموزع كتابة تكلفة التجربة وما إذا كان هذا المبلغ يُنسب إلى التكلفة النهائية لوسيلة المساعدة السمعية ومقدار المبلغ القابل للاسترداد إذا أعدت وسيلة المساعدة السمعية خلال فترة التجربة.
  • فكر في الاحتياجات المستقبلية. اسأل ما إذا كان من الممكن زيادة قدرة المعينة السمعية التي اخترتها بحيث تظل مفيدة إذا كانت حالة فقدان السمع آخذة في التفاقم. لا تعمل المعينات السمعية إلى الأبد، وإنما يتوقع أن تعيش لمدة خمس سنوات تقريبًا.
  • تحقق من الضمان. تأكد من أن وسيلة المساعدة السمعية معها ضمان يغطي قطع غيارها وعملها لفترة محددة. وقد يشمل بعض الموزعين في الضمان زيارات العيادات أو تقديم خدمات احترافية.
  • احذر من الادعاءات المضللة. لا تستطيع المعينات السمعية استعادة السمع الطبيعي أو القضاء على كل الضوضاء الخلفية. فاحذر من الإعلانات أو الموزعين الذين يدعون غير ذلك.
  • خطط للنفقات. تتفاوت تكاليف المعينات السمعية تفاوتًا كبيرًا، فمنها ما يبدأ من 1500 دولار أمريكي وما يصل إلى آلاف الدولارات لكل قطعة. وقد تكلف الرسوم المهنية وأجهزة التحكم عن بعد وملحقات المعينات السمعية وغيرها من مكملات تلك المعينات مزيدًا من التكاليف. تحدث مع اختصاصي السمع عن احتياجاتك وتوقعاتك.

    تغطي بعض وثائق التأمين الخاصة جزءًا من تكلفة المعينات السمعية أو كل التكلفة، فتحقق من وثيقة التأمين الخاصة بك للتأكد من ذلك. لا يغطي برنامج Medicare تكاليف المعينات السمعية للبالغين. يُطلب من شركات التأمين الخاصة في بعض الولايات دفع تكاليف المعينات السمعية للأطفال. تغطي المعونات الطبية المعينات السمعية في معظم الولايات. قد تتمكن إذا كنت من المحاربين القدامى من الحصول على المعينات السمعية بدون تكلفة من خلال إدارة شؤون المحاربين القدامى الأمريكية.

التعود على وسيلة المساعدة السمعية

يحتاج التعود على وسيلة المساعدة السمعية إلى بعض الوقت. ستلاحظ على الأرجح أن مهارات الاستماع لديك تتحسن تدريجيًا عندما تعتاد على تضخيم الصوت. حتى صوتك يبدو مختلفًا عند ارتدائك وسيلة المساعدة السمعية.

عند استخدام وسيلة المساعدة السمعية لأول مرة، ضع النقاط التالية في اعتبارك:

  • لن تعيد وسيلة المساعدة السمعية حاسة السمع لديك إلى مستواها الطبيعي. لن تستطيع وسائل المساعدة السمعية استعادة حاسة السمع الطبيعية. وإنما يمكنها تحسين حاسة سمعك عن طريق تضخيم الأصوات الخافتة.
  • يحتاج التعود على وسيلة المساعدة السمعية إلى التمهُّل بعض الوقت. يستغرق التعود على وسيلة المساعدة السمعية الجديدة إلى بعض الوقت. لكن كلما استخدمتها أكثر، كان تكيفك مع الأصوات المتضخمة أسرع.
  • تمرن على استخدام وسيلة المساعدة السمعية في بيئات مختلفة. ستختلف الأصوات المتضخمة باختلاف الأماكن.
  • اطلب الدعم وحاول أن تبقى إيجابيًا. تساعدك الرغبة في التدرب على استخدام وسيلة المساعدة السمعية الجديدة والحصول على الدعم من العائلة والأصدقاء على النجاح في استخدامها. يمكنك أن تفكر أيضًا في الانضمام إلى مجموعة دعم للأشخاص الذين يعانون فقدان السمع أو الذين يستخدمون وسيلة المساعدة السمعية لأول مرة.
  • عد مرة أخرى للمتابعة. قد تضم التكاليف التي يتقاضاها المتخصصون تكلفة زيارة واحدة أو أكثر من زيارات المتابعة. ومن الجيد أن تستفيد من ذلك لإجراء أي تعديلات ولضمان حُسن ملاءمة وسيلة المساعدة السمعية الجديدة لحالتك.

من الأمور التي تساعدك على النجاح في التعامل مع وسيلة المساعدة السمعية ارتداؤها بانتظام والعناية بها جيدًا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يخبرك السمعيات بوسائل المساعدة السمعية الجديدة والأجهزة التي أصبحت متاحة. ويمكنه كذلك مساعدتك في إجراء التغييرات التي توافق احتياجاتك. والهدف هو أنه عند عثورك على وسيلة مساعدة سمعية تكون وسيلة مساعدة تشعر بالراحة عند استخدامها وتعزز قدرتك على السمع والتواصل.

دقيقة مع Mayo Clinic: لا ينطبق مبدأ جهاز واحد يناسب الجميع على المعينات السمعية.

سينثيا هوغان، (حاصلة على درجة الدكتوراه) قسم علم السمع، Mayo Clinic

الدكتورة هوغان: "نظرًا لكون المعينات السمعية أجهزة رقمية، فيمكن ضبطها لتناسب مجموعة كبيرة مختلفة من حالات ضعف السمع".

هذا هو أحد الأسباب وراء قول الدكتورة سينثيا هوغان، اختصاصية السمع، إنه عند استخدام هذه الأجهزة، لا يوجد جهاز واحد يناسب جميع الحالات.

الدكتورة هوغان: "لذلك لا يوجد معين سمعي محدد أفضل لكبار السن وآخر لصغار السن. فنحن نحاول اختيار معين سمعي يناسب احتياجات الفرد".

تتضمَّن القرارات المهمة أثناء الاختيار إذا ما كان الجهاز يحتاج إلى بطاريات قابلة لإعادة الشحن أو بطاريات يتم استبدالها، وإذا ما كان سيتم وضع المعين السمعي خلف الأذن أو بداخلها.

الدكتورة هوغان: "يتم وضع هذا المعين السمعي في الأذن ويملأ تجويف الأذن الخارجية. وبذلك يكون بالكامل داخل الأذن".

إحدى مزايا هذا الجهاز هو أن مستخدميه يمكنهم الرد على الهاتف والاستماع إلى الطرف الآخر أثناء المكالمة الهاتفية مثلما كانوا يفعلون طوال حياتهم. يمكن لبعض المعينات السمعية الاتصال أيضًا بالهاتف المحمول الخاص بالمريض.

الدكتورة هوغان: "ويمكنهم مشاهدة الفيديوهات أو ما شابه مباشرةً على هواتفهم المتصلة بالمعين السمعي".

يمكن لاختصاصي سمع، مثل الدكتورة هوغان، مساعدتك على النظر في جميع الخيارات المتوافرة وتصميم حل مخصص لمشكلات السمع لديك.

معكم جيف أولسن من شبكة Mayo Clinic الإخبارية.

Get the latest health information from Mayo Clinic’s experts.

Sign up for free, and stay up to date on research advancements, health tips and current health topics, like COVID-19, plus expertise on managing health.

To provide you with the most relevant and helpful information, and understand which information is beneficial, we may combine your email and website usage information with other information we have about you. If you are a Mayo Clinic patient, this could include protected health information. If we combine this information with your protected health information, we will treat all of that information as protected health information and will only use or disclose that information as set forth in our notice of privacy practices. You may opt-out of email communications at any time by clicking on the unsubscribe link in the e-mail.

21/10/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة