التشخيص

سيُجري طبيبك فحصًا جسديًا، ويأخذ تاريخًا طبيًا وربما يوصي بأحد أو كل من الاختبارات التالية:

  • اختبار وخزة الجلد. يلاحظ عليك رد فعل حساسية بعد وخز كميات صغيرة من المواد التي يمكن أن تؤدي إلى الحساسية في الجلد من ذراعك أو أعلى الظهر. إذا كنت تعاني الحساسية، فسيظهر نتوء بارز (شَري) في مكان تلك المادة المسببة للحساسية. عادةً ما يكون متخصصو مرض الحساسية الأفضل تأهيلاً لأداء اختبارات حساسية الجلد.
  • اختبار دم للحساسية. يتم إرسال عينة دم إلى مختبر لقياس استجابة جهاز المناعة لمسبب حساسية معين. ويسمى هذا الاختبار أيضًا اختبار التحسس بالأشعة الراديوية (RAST)، وهو يقيس كمية الأجسام المضادة المسببة للحساسية في مجرى الدم، والمعروفة باسم الأجسام المضادة لعقار الجلوبيولين المناعي E (IgE).

العلاج

من الأفضل أن تتجنب التعرض للمواد التي تسبب حمى القش قدر الإمكان. إذا كانت حمى القش التي تعانيها غير شديدة، فقد يكفي تناول الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية لتهدئة الأعراض. وأما بالنسبة للأعراض الأكثر إزعاجًا، فينبغي الحصول على الأدوية التي تُصرف بوصفة طبيب.

ويجد الكثيرون الراحة المثلى من الأعراض بتناول مزيج من أدوية الحساسية. وقد يلزمك تجربة بعض الأدوية قبل اكتشاف ما يناسبه بشكل أفضل.

إذا كان طفلك مصابًا بحمى القش، فينبغي التحدث مع الطبيب للحصول على علاج له. فهناك بعض الأدوية المعتمدة لاستخدامها مع الأطفال. اقرأ الملصقات بعناية.

تتضمن أدوية علاج حمى القش ما يلي:

  • الهرمونات المنشطة (الكورتيكوستيرويدات) عبر الأنف. تساعد بخاخات الأنف هذه التي تصرف بوصفة الطبيب في الوقاية من التهاب الأنف وعلاجه وحكة الأنف ورشحها التي تنتج عن الإصابة بحمى القش. وبالنسبة إلى الكثيرين، تمثل هذه البخاخات أكثر الأدوية فعالية لعلاج حمى القش وغالبًا ما تكون النوع الأول من الأدوية التي يصفها الطبيب.

    وتتضمن الأمثلة فلوتيكازون بروبيونات (فلونيز)، وتريامسينولون (نازا كورت إيه كيو)، وموميتازون (نازونيكس)، وبوديسونيد (رينوكورت). وأصبح النوع (فلونيز لعلاج الحساسية) الذي يُصرف دون وصفة طبية مُتاحًا. تجمع بخاخات الأنف الحديثة التي تُصرف بوصفة طبيب بين مضادات الهستامين والستيرويد (دايميستا).

    ويُعد الكورتيكوستيرويدات عبر الأنف علاج طويل المدى وآمنًا للكثيرين. تتضمن الآثار الجانبية مذاقًا ورائحة مزعجة، وتهييجًا للأنف. ونادرًا ما توجد آثار جانبية للستيرويد.

  • مضادات الهيستامين. عادة ما يتناول الأشخاص هذه المستحضرات في شكل أقراص. ومع ذلك، تتوفر مضادات الهستامين في شكل بخاخات أنف وقطرات للعين أيضًا. ويمكن أن تساعد مضادات الهستامين في علاج الحكة والعطاس ورشح الأنف إلا أنها ذات تأثير ضعيف على الاحتقان. وتعمل هذه المضادات من خلال حجب الهستامين، وهو أحد المواد الكيماوية المسببة لحدوث الأعراض والتي يفرزها الجهاز المناعي أثناء إصداره لرد الفعل التحسسي.

    وتتضمن الأمثلة على البخاخات التي تُصرف دون وصفة طبيب لوراتادين (كلاريتين وألافيرت)، سيتريزين (زيرتك لعلاج الحساسية) وفيكسوفينادين (أليجرا لعلاج الحساسية). وقد تخفف بخاخات الأنف المضادة للهستامين والتي تصرف بوصفة طبيب من الأعراض، مثل أزيلاستين (أستيلين وأستيبرو) وأولوباتادين (باتانيز). وتساعد قطرات العين المضادة للهستامين في تخفيف حكة العين وتهيجها التي تنتج عن الإصابة بحمى الأنف.

  • مضادات الاحتقان. تتوفر هذه الأدوية في شكل أقراص وبخاخات أنف وشراب تصرف بوصفة طبيب أو بدونها. وتتضمن مضادات الاحتقان التي يتم تناولها عن طريق الفم وتُصرف دون وصفة طبيب (سودافيد، وأفرينول، وغيرها). وتتضمن بخاخات الأنف فنيليفرين (نيو سنيفيرين) وأوكسيمتازولين (أفرين).

    يمكن أن تتسبب مضادات الاحتقان التي يتم تناولها عن طريق الفم في حدوث عدد من الآثار الجانبية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، والأرق، والهياج، والصداع. لا تستخدام بخاخات الأنف المضادة للاحتقان لمدة تتجاوز يومين أو ثلاثة أيام في المرة الواحدة حيث إنها قد تزيد من تفاقم الأعراض عند استخدامها بشكل متواصل (الاحتقان الارتدادي).

  • كرومولين الصوديوم. يتوفر هذا الدواء في شكل بخاخات للأنف تُصرف دون وصفة طبيب، ويجب استخدامها عدة مرات يوميًا. ويتوفر أيضًا على هيئة قطرات للعين تُصرف بوصفة طبيب (كرولوم). ويساعد هذا الدواء في تخفيف أعراض حمى القش بمنع إفراز الهستامين. لا توجد آثار جانبية خطيرة لكرومولين الصوديوم، ويكون أكثر فعالية عند بدء استخدامه قبل ظهور الأعراض.
  • معدلات الليكوترينات. يُعد المونتيلوكاست (سنجولير) أقراصًا تُصرف بوصفة طبيب، ويتم تناولها لحجب عمل الليكوترينات، وهي مواد كيماوية يفرزها الجهاز المناعي وتسبب أعراض الحساسية مثل زيادة إفراز المخاط. ويكون فعالاً بصفة خاصة في علاج الربو التحسسي. وغالبًا ما يُستخدم عندما يتعذر على المريض تحمل بخاخات الأنف أو عندما يكون مصابًا بربو بسيط.

    ويمكن أن يتسبب المونتيلوكاست في حدوث صداع. وفي حالات نادرة، ربط الأطباء بين المونتيلوكاست وردود فعل نفسية مثل الاهتياج، والعدوان، والهلاوس، والاكتئاب، والتفكير الانتحاري. اطلب النصيحة الطبية في الحال بشأن أي رد فعل نفسي غير معتاد.

  • الإبراتروبيوم الأنفي. يساعد الإبراتروبيوم (أتروفنت)، الذي يتوفر كبخاخات للأنف ويصرف بوصفة طبيب، في التخفيف من شدة رشح الأنف بمنع الغدد الموجودة بالأنف من إفراز السائل بشكل زائد. ويُعد غير فعال في علاج الاحتقان أو العطاس أو التنقيط الأنفي الخلفي.

    وتتضمن آثاره الجانبية البسيطة جفاف الأنف ونزيفها وتقرحات بالحلق. ونادرًا ما يتسبب في حدوث آثار جانبية شديدة، مثل تشوش الرؤية، والدوخة، وصعوبة التبول. لا يوصى باستخدام هذا الدواء لعلاج الأشخاص المصابين بالزَرَق أو الرجال الذين يعانون تضخم البروستاتا.

  • حبوب الكورتيزون. في بعض الأحيان، تُستخدم حبوب الكورتيكوستيرويد مثل بريدنيزون لتخفيف أعراض الحساسية الشديدة. ونظرًا لأن الاستخدام طويل المدى للكورتيكوستيرويدات قد يسبب آثارًا جانبية خطيرة مثل إعتام عدسة العين، وهشاشة العظام، وضعف العضلات، فعادة لا يصفه الطبيب إلا لفترات زمنية قصيرة.

يتضمن علاج حمى القش ما يلي:

  • حقن الحساسية (العلاج المناعي). إذا لم تخفف الأدوية أعراض حمى القش أو أدت لحدوث كثير من الآثار الجانبية، فقد يوصي الطبيب بحقن الحساسية (العلاج المناعي أو علاج إزالة التحسس). وخلال فترة تمتد من ثلاث إلى خمس سنوات، سيتم حقنك بكميات ضئيلة من مسببات الحساسية على أساس منتظم. الهدف منها هو أن يتعود الجسم على مسببات الحساسية التي تؤدي لظهور الأعراض، وتقليل الاحتياج للأدوية.

    وقد يكون العلاج المناعي فعالاً بشكل خاص إذا كنت تعاني الحساسية تجاه وبر القطط أو عثة الغبار أو حبوب اللقاح التي تنتجها الأشجار أو الحشائش أو الأعشاب. وأما في الأطفال، فقد يساعد العلاج المناعي في الوقاية من إصابتهم بالربو.

  • أقراص تحت اللسان للحساسية. بدلاً من الحقن، لديك كميات ضئيلة من مسببات الحساسية في صورة أقراص تذوب في الفم، وعادة يتم تناولها يوميًا.
  • غسل الجيوب الأنفية. يُعد غسل الممرات الأنفية بالمحلول الملحي المقطَّر المعقَّم (الإرواء الأنفي) علاجًا سريعًا غير مكلف وفعالاً لتخفيف احتقان الأنف. فالغسل يقوم بإخراج المخاط ومثيرات الحساسية من الأنف.

    احصل على زجاجة مضغوطة أو وعاء غسول الأنف — وعاء صغير له فوهة مصمم لغسل الأنف — من الصيدلية أو متجر الأغذية الصحية. استخدم المياه المقطرة أو المعقمة أو التي سبق غليها وتبريدها، أو ترشيحها باستخدام فلتر مع حجم مسم نهائي مساوٍ لـ 1 ميكرون أو أصغر لعمل محلول الإرواء الملحي. تأكد من غسل أداة الضخ بعد كل استخدام بماء مُقَطّر، أو معقم، أو تم غليه ومن ثم تبريده، أو مفلتر واتركها في الهواء الطلق لتجف.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يكون من الصعب تجنب المواد المسببة للحساسية تمامًا، ولكن يمكنك تقليل الأعراض عن طريق الحد من التعرض لها. يمكنك تجنب محفزاتك إذا كنت تعلم مسببات الحساسية لديك.

حبوب اللقاح أو العفن

  • أغلق الأبواب والنوافذ أثناء موسم حبوب اللقاح.
  • تجنب نشر الغسيل في الخارج — قد تلتصق حبوب اللقاح بالملاءات والمناشف.
  • استخدم مكيف الهواء في المنزل والسيارة.
  • استخدم فلتر مخصص للحساسية في نظام التهوية بمنزلك وغيره بانتظام.
  • تجنب ممارسة الأنشطة الخارجية في الصباح الباكر، عندما تكون أعداد حبوب اللقاح في أعلى معدلاتها.
  • ابق في المنزل في الأيام الجافة وشديدة الرياح.
  • استخدم مزيل الرطوبة للحد من الرطوبة في الأماكن المغلقة.
  • استخدم فلترًا ذي كفاءة عالية لتخليص الهواء من الجسيمات العالقة في غرفة النوم والغرف الأخرى التي تقضي بها وقت طويل.
  • تجنب جز العشب أو جمع أوراق الشجر.
  • ارتد قناع الغبار عند تنظيف المنزل أو القيام بأعمال الحدائق.

سوس الغبار

  • استخدم أغطية مقاومة للحساسية على المراتب ومربع الزنبركات والوسائد.
  • اغسل الملاءات والبطانيات بماء درجة حرارته لا تقل على 130 فهرنهايت (54 درجة مئوية).
  • استخدم مزيل الرطوبة أو مكيف الهواء للحد من الرطوبة في الأماكن المغلقة.
  • اكنس السجاد بشكل أسبوعي بمكنسة كهربائية مزودة بفلتر التخلص من الجسيمات أو الفلتر ذي الكفاءة العالية لتخليص الهواء من الجسيمات العالقة.
  • رش مبيدات الحشرات المخصصة للقضاء على سوس الغبار (مبيدات القراد) والموافق عليها للاستخدام في الأماكن المغلقة على السجاد والأثاث والفراش.
  • قد يتعين عليك إزالة السجاد خاصة في مكان النوم إذا كنت تعاني من الحساسية الشديدة تجاه سوس الغبار.

الصراصير

  • قم بسد الشقوق والتصدعات التي تسمح للصراصير بالدخول من خلالها.
  • أصلح الصنابير والأنابيب المسربة.
  • اغسل الصحون وأخرج القمامة بشكل يومي.
  • نظف فتات الطعام من الطاولات والأرضيات.
  • خزّن الطعام، بما في ذلك طعام الحيوانات الأليفة في عبوات محكمة الغلق.
  • ضع بالاعتبار الاستعانة بخدمات مكافحة الآفات الاحترافية.

وبر الحيوانات الأليفة

  • تجنب وجود الحيوانات الأليفة بالمنزل، إن أمكن.
  • حمم الكلاب مرتين بالأسبوع، إن أمكن. لم يتم إثبات فائدة تحميم القطط إلى الآن.
  • تجنب وجود الحيوانات الأليفة في غرفة النوم أو على الأثاث.

الطب البديل

بينما لا يوجد دليل حول درجة فعالية الأدوية البديلة، فإن عددا من الأشخاص يجربونها لعلاج حمى القش. وهذه تشمل:

  • العلاجات العشبية والمكملات. قد تساعد مستخلصات شجيرة الأرام على الوقاية من أعراض الحساسية الموسمية. إذا قمت بالفعل بتجربة الأرام، تأكد من استخدام منتج مصنّف "خالي من PA،" مما يشير إلى أنه كان يحتوي على مواد من المحتمل أن تكون سامة وتمت إزالتها.

    توجد أدلة محدودة على أن سبيرولينا وتينوسبورا كارديفوليا قد يكونان أيضا فعّالين. على الرغم من أن فوائدهما غير واضحة، تتضمن العلاجات العشبية الأخرى للحساسية الموسمية الفلفل والعسل وفيتامين ج وزيت السمك.

  • العلاج بالوخز بالإبر. يدعي بعض الأشخاص أن علاج الوخز بالإبر يمكنه أن يساعد على تخفيف أعراض الحساسية. توجد أدلة محدودة على أن هذه العلاجات مؤثرة، ويوجد دليل محدود على ضررها. 

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو مقدم الرعاية الأساسي. ومع ذلك، في بعض الحالات عند الاتصال لتحديد موعد، يمكن أن تتم إحالتك إلي أحد أخصائيي الحساسية أو أخصائي آخر.

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك.

  • دوّن الأعراض التي تعاني منها، عند ظهورها وما الذي يبدو أنه يحفز حدوثها. وضمّن الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالإصابة بحمى القش.
  • دوّن أي تغييرات طرأت مؤخرًا على حياتك، مثل انتقالك إلى منزل جديد أو منطقة أخرى في البلد.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتلقاها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. يمكن للشخص الذي يرافقك أن يساعدك في تذكر المعلومات التي تتلقاها من طبيبك.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على طبيبك.

بالنسبة لحمى القش، تتضمن بعض الأسئلة التي يجب طرحها ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل من المرجح أن تختفي حالتي من تلقاء نفسها؟
  • ما أفضل مسار عمل؟
  • ما الأساليب الأخرى التي يمكن أن تقترحها؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل هناك قيود يتعين علي اتباعها؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك كتيبات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح الأسئلة الأخرى التي لديك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحفز أعراضك؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • هل يعاني أي واحدٍ من الأشخاص المقربين لك — (مثل أحد الوالدين أو أحد إخوتك) — من حمى القش أو أي أنواع أخرى من الحساسية؟
  • هل تتعارض الأعراض التي تعاني منها مع العمل، أو المدرسة أو النوم؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

إذا لم تقم بزيارة طبيبك على الفور، يمكن أن تساعد العلاجات التي تصرف دون وصفة طبية في تخفيف الشعور بالأعراض. يتوفر عدد من الأدوية التي قد تساعد في تخفيف أعراض حمى القش. وتشمل الحبوب، والسوائل، وبخاخات الأنف وقطرات العين.

16/05/2018
References
  1. Rhinitis overview. American Academy of Allergy, Asthma and Immunology. http://www.aaaai.org/conditions-and-treatments/allergies/rhinitis.aspx. Accessed April 19, 2015.
  2. de Shazo RD, et al. Allergic rhinitis: Clinical manifestations, epidemiology and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 19, 2015.
  3. Allergies and hay fever. American Academy of Otolaryngology — Head and Neck Surgery. http://www.entnet.org/node/1347. Accessed April 19, 2015.
  4. AAAAI Allergy and asthma drug guide. American Academy of Allergy, Asthma and Immunology. http://www.aaaai.org/conditions-and-treatments/treatments/drug-guide.aspx. Accessed April 19, 2015.
  5. de Shazo RD, et al. Pharmacotherapy of allergic rhinitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 19, 2015.
  6. Norman PS. Subcutaneous immunotherapy for allergic disease: Indications and efficacy. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 20, 2015.
  7. de Shazo RD, et al. Overview of immunological treatments of allergic rhinitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 20, 2015.
  8. Pet dander. American Lung Association. http://www.lung.org/healthy-air/home/resources/pet-dander-1.html. Accessed April 19, 2015.
  9. Seidman MD, et al. Clinical practice guideline: Allergic rhinitis. Otolaryngology — Head and Neck Surgery. 2015;152:S1.
  10. Cockroach allergy. American Academy of Allergy, Asthma and Immunology. http://acaai.org/allergies/types/cockroach-allergies. Accessed April 20, 2015.