التشخيص

سيسألك طبيبك عن العلامات والأعراض التي تعانيها، وسيجري فحصًا بدنيًا، وسيتناول تاريخك الطبي. قد يجري طبيبك اختبارات وإجراءات تشخيصية، كالتالي:

  • اختبارات الدم. ويمكن استخدام هذه الاختبارات للبحث عن علامات الإصابة بالالتهاب، مثل وجود مستوى عالٍ من البروتين المتفاعل C أو معدل مرتفع لسرعة ترسب الدم — ويشار إليه عادة باسم سرعة التثفل. قد يساعدك اختبار الدم الذي يبحث عن أجسام مضادة معينة — اختبار الأجسام المضادة للسيتوبلازم — لأن هذه المواد تظهر في دم معظم الأشخاص الذين يعانون أورامًا حبيبية نشطة تصاحب التهابًا بالأوعية.

    قد يتحقق اختبار دم آخر من الإصابة بفقر الدم الذي قد يكون منتشرًا بين الأشخاص المصابين بهذا المرض. قد يتحقق اختبار دم للكرياتينين ما إذا كانت الكلية تصفي منتجات النفايات من الدم.

  • فحوصات البول. قد تكشف هذه الاختبارات ما إذا كان البول يحتوي على خلايا دم حمراء أو كمية كبيرة من البروتين والتي قد تشير إلى أن المرض يؤثر على الكليتين.
  • تصوير الصدر. يمكن لاختبارات التصوير أن تساعدك في تحديد الأوعية الدموية والأعضاء المتأثرة. ويمكن أن تساعد الطبيب أيضًا في مراقبة ما إذا كنت تستجيب إلى العلاج. قد يطلب منك الخضوع لإجراء أشعة سينية للصدر، أو التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الخزعة. ويُعد هذا إجراء جراحيًا يزيل فيه الطبيب عينة صغيرة من الأنسجة من المنطقة المصابة في جسدك. وهذه هي الطريقة الوحيدة لتأكيد التشخيص بأورام حبيبية تصاحب التهابًا بالأوعية.

العلاج

مع التشخيص المبكر والعلاج المناسب، فقد تتعافي من الورم الحبيبي الذي يصاحبه التهاب الأوعية الدموية في غضون بضعة أشهر. قد تحتاج إلى الاستمرار في تناول أدوية الوصفات الطبية لفترة طويلة لمنع حدوث انتكاسات. حتى إذا لم تكن قادرًا على التوقف عن العلاج، ستحتاج إلى زيارة الطبيب بانتظام حتي يتمكن من الاستمرار في مراقبة حالتك عن كثب.

الأدوية

تحدث مع طبيبك حول الدواء أو التركيبات الدوائية التي تمثل خيارات لك، وما هي الأثار الجانبية الممكنة. يعتمد العلاج على العضو الذي تطاله الحالة، ومدى شدتها. ربما يصف طبيبك الأدوية التالية:

  • الكورتيزون للسيطرة على الالتهاب. تساعد أدوية، مثل بريدنيزون، في تثبيط جهاز المناعة، وتقليل التهاب الأوعية الدموية.
  • أدوية أخرى تثبط الجهاز المناعي. قد تساعد أدوية أخرى عديدة في خفض وظيفة خلايا الجهاز المناعي التي تسبب الالتهاب. وهذه تتضمن: سيكلوفوسفاميد، وآزاثيوبرين (أزاسان وإيميوران)، وميثوتريكسات (ريوماتركس، وتريكسال).

    يعد ريتوكسيماب (ريتوكسان) خيارًا آخر لعلاج الورم الحبيبي المصحوب بالتهاب أوعية. قد يصبح فعالاً مثل فعالية سيكلوفوسفاميد في علاج الحالات الشديدة، مسببًا آثارًا جانبية أقل.

    بعد السيطرة على الحالة، قد يستمر تناول بعض الأدوية مدة طويلة للوقاية من حدوث انتكاسة. تتضمن هذه: ريتوكسيماب، وميثوتريكسات، وآزاثيوبرين، وميكوفينولات (سيل سيبت). أثبتت دراسة، تضمنت 150 فردًا مصابًا بالأورام الحبيبية المصاحبة بالتهاب الأوعية، ارتفاع معدل حدوث الانتكاسة في حالات الأفراد الذين توقفوا عن تناول أدويتهم أو تناولوا جرعات أقل.

علاجات الآثار الجانبية

يمكن للعقاقير المستخدمة لعلاج الورم الحبيبي مع التهاب الأوعية أن تتسبب في حدوث آثار جانبية خطيرة، مثل تقليل قدرة الجسم على مقاومة العدوى. سيراقب الطبيب حالتك أثناء تناولك هذه العقاقير ويمكن أن يصف عقاقير مثل العقاقير التالية للمساعدة على منع الآثار الجانبية:

  • تريميثوبريم-سلفاميثوكسازول (باكتريم وسبترا) للوقاية من بعض التهابات الرئتين.
  • الفوسفونات الثنائية (فوزاماكس) للوقاية من فقدان العظام (هشاشة العظام) المرتبط باستخدام بريدنيزون
  • حمض الفوليك، وهو مركب اصطناعي من فولات فيتامين "ب"، يستخدم للوقاية من التقرحات وغيرها من العلامات والأعراض المصاحبة لنضوب الفولات في الجسم نتيجة استخدام دواء ميثوتريكسات

التأقلم والدعم

ومع العلاج فمن المحتمل أن يتم التعافي من الأورام الحُبيبية المصحوبة بالتهاب الأوعية. إلا أنه قد يشعر المريض بالتوتر حيال احتمال الانتكاس أو الضرر الذي قد يسببه هذا المرض. وفيما يلي بعض الاقتراحات للتعامل مع المرض:

  • تفهم حالتك الصحية. كلما زاد وعيك بشأن الأورام الحُبيبية المصحوبة بالتهاب الأوعية، كان استعدادك أفضل للتعامل مع المضاعفات والآثار الجانبية المصاحبة للأدوية وحالات الانتكاس. بجانب التحدث مع الطبيب، قد تحتاج إلى التحدث مع استشاري أو أخصائي اجتماعي طبي.
  • حافظ على نظام دعم قوي. بإمكان العائلة والأصدقاء المساعدة في التكيف مع الحالة. كما قد تجد المزيد من المعلومات والراحة النفسية بالتحدث إلى آخرين يتعايشون مع تلك الحالة. اسأل أحد أفراد فريق الرعاية الصحية عن كيفية التواصل مع إحدى مجموعات الدعم.

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن تبدأ في زيارة طبيب الرعاية الرئيسي. وقد يحيلك إلى متخصص في الرئة (أطباء الرئة)، أو الأذن والأنف والحنجرة (أطباء الأنف والأذن والحنجرة)، أو الكلى (أخصائيي أمراض الكلى). إذا لم يتمتع طبيب الرعاية الأولية بخبرة في تشخيص الأورام الحُبيبية المصحوبة بالتهاب الأوعية، لن تتلقي على الأرجح تشخيصًا حتى يفحصك متخصص.

إليك بعض المعلومات لمساعدتك في الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور الواجب توضيحها، فمن الجيد أن تكون مستعدًا بشكل جيد للموعد.

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. عند تحديد موعد الزيارة، اسأل إذا كنت بحاجة إلى القيام بأي أمر مسبقًا، مثل تقييد النظام الغذائي.
  • إذا خضعت إلى فحوص دم أو تصوير الصدر بالأشعة السينية حديثًا في عيادة طبية أو مستشفى أخرى، فاطلب من طاقم العمل إعادة إرسال نتائج الفحوص والأشعة السينية للطبيب الذي ستقوم بزيارته. أو خذها معك للتأكد من حصول طبيبك الجديد عليها.
  • أعد قائمة بأي أعراض تعانيها، بما في ذلك الأعراض التي قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • أعد قائمة بالمعلومات الطبية الشخصية الرئيسية، بما في ذلك المشاكل الصحية الأخيرة الأخرى، والإجهادات الكبيرة التي تتعرض لها، وجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • ضع بالاعتبار اصطحاب فرد من أسرتك أو صديق معك للموعد. يمكن للشخص الذي يرافقك أن يساعدك في تذكر المعلومات التي قالها الطبيب.
  • احصل على إحالة، إذا لزم الأمر. تطلب بعض شركات التأمين الإحالات لزيارات الاختصاصين. إذا تمت إحالتك إلى اختصاصي، فتأكد أنه تم إرسال خطاب إحالة إليه أو أحضره معك.
  • أنشئ قائمة بالأسئلة التي ستوجهها لطبيبك.

بالنسبة لعلامات وأعراض الأورام الحُبيبية المصحوبة بالتهاب الأوعية، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما السبب الأرجح لهذه الأعراض؟ ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما أنواع الاختبارات التي سأحتاج إلى الخضوع لها؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي استعداد خاص؟
  • هل مرضي مؤقت؟
  • ما العلاج الذي توصي به؟
  • ما الآثار الجانبية التي يمكن توقعها من العلاجات؟
  • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
  • كم من الوقت يستغرق العلاج؟
  • أعاني من حالة طبية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟
  • هل أحتاج إلى مقابلة أخصائي؟ هل سأحتاج إلى الإحالة؟
  • هل سأحتاج إلى تناول الأدوية؟ في هذه الحالة، هل ثمة دواء بديل جَنيس للدواء الذي تصفه لي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟
  • هل تعرف مجموعات دعم قريبة؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل تدخن؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • هل قست درجة حرارتك؟ إذا كانت الإجابة نعم، فماذا كانت؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

إذا كانت الأعراض تتفاقم، فأخبر طبيب الرعاية الأولي بذلك بحيث يمكنه إحالتك إلى اختصاصي سريعًا.

16/05/2018
References
  1. AskMayoExpert. Granulomatosis with polyangiitis. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  2. Granulomatosis with polyangiitis (Wegener's). American College of Rheumatology http://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Granulomatosis-with-Polyangitis-Wegners. Accessed Oct. 6, 2015.
  3. Ferri FF. Granulomatosis with polyangiitis (Wegener's granulomatosis). In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 6, 2015.
  4. Guillevin L, et al. Rituximab versus azathioprine for maintenance in ANCA-associated vasculitis. New England Journal of Medicine. 2014;371:1771.
  5. Longo DL, et al., eds. The vasculitis syndromes. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 19th ed. New York, N.Y.: McGraw-Hill Education; 2015. http://accessmedicine.com. Accessed Oct. 6, 2015.
  6. Langford CA. Update on the treatment of granulomatosis with polyangiitis (Wegener's). Current Treatment Options in Cardiovascular Medicine. 2012;14:164.
  7. Gwathmey KG, et al. Vasculitic neuropathies. Lancet Neurology. 2014;13:67.
  8. Zand L, et al. Treatment of ANCA-associated vasculitis: New therapies and a look at old entities. Advances in Chronic Kidney Disease. 2014;21:182.
  9. Holle JU, et al. Clinical manifestations and treatment of Wegener's granulomatosis. Rheumatologic Disease Clinics of North America. 2010;36:507.
  10. Clain JM, et al. Experience with rituximab in the treatment of antineutrophil cytoplasmic antibody associated vasculitis. Therapeutic Advances in Musculoskeletal Disease. 2014;6:58.
  11. Trimarchi Mt, et al. Otorhinolaryngological manifestations in granulomatosis with polyangiitis (Wegener's). Autoimmunity Reviews. 2013;12:501.
  12. Springer J, et al. Granulomatosis with polyangiitis (Wegener's): Impact of maintenance therapy duration. Medicine. 2014;93:82.

الأورام الحبيبية المصاحبة لالتهاب الأوعية