هل يمكن أن يصاب البالغون بالحساسية من الطعام؟

إجابة من جيمس تي سي لاي، (دكتور في الطب)، حاصل على درجة الدكتوراه

تبدأ معظم أنواع حساسية الطعام في مرحلة الطفولة، ولكن يمكن الإصابة بها في أي سن. لا يُعرف السبب، ولكن يمكن أن يصاب بعض البالغين بالحساسية تجاه بعض أنواع الطعام التي اعتادوا تناولها سابقًا دون مشاكل. في بعض الأحيان تختفي حساسية الطعام مع نمو الطفل، ولكن هذا الأمر أقل احتمالًا لدى البالغين.

أكثر مسببات الحساسية الغذائية شيوعًا لدى البالغين هي الفستق والأسماك والمأكولات البحرية القشرية (مثل الروبيان أو جراد البحر) والمكسّرات الجوزية (مثل اللوز وجوز عين الجمل وجوز البقان والكاجو).

إذا كنت مصابًا بحساسية غذائية، ينبغي عليك تجنب الطعام المسبب للحساسية. حيث أن التفاعل التحسُّسي يمكن أن يُدْخِلَ جهازك المناعي في وضعية الطوارئ بسرعة، مما يؤثر على العديد من الأعضاء في الجسم. وبالنسبة لبعض الأشخاص، حتى قدر ضئيل من الطعام قد يسبب علامات وأعراضًا مثل مشكلات الهضم أو الطفح الجلدي أو تورم الوجه أوصعوبة التنفس.

بعض المصابين بحساسية الطعام معرضون لاحتمال حدوث تفاعل تحسسي مهدد للحياة (التَّأَق)، وهي حالة تتطلب علاجًا فوريًا.

لا تتجاهل التفاعل التحسسي الذي يحدث بعد فترة وجيزة من تناول طعام معين. راجع طبيبك لمعرفة سبب الأعراض. حتى إذا كانت التفاعلات خفيفة نسبيًا في السابق، فإن التفاعلات التحسسية اللاحقة قد تكون أكثر خطورة. احصل على العلاج الفوري لأي تفاعل غذائي حاد.

03/04/2020 See more Expert Answers