التشخيص

بالإضافة إلى طرح أسئلة حول الأعراض، سيُجري الطبيب فحصًا طبيًّا. كما سيَطلب الأطباء اختبارات لتقييم وظائف الرئة واستبعاد الحالات الأخرى التي قد تُسبب الأعراض.

اختبار وظيفة الرئة الطبيعية

قد يُوصي الطبيب بالخضوع لاختبار قياس التنفس (سبي-روم-تري) لتقييم مدى كفاءة أداء الرئة لوظائفها وقت الراحة. يقيس مقياس التنفس مقدار الهواء الذي تستنشقه، ومقدار الهواء الذي تخرجه عند الزفير وسرعة خروجه.

بعد خضوعك للاختبار، قد يعطيك الطبيب دواء استنشاق لفتح رئتيك (موسع الشعب الهوائية). ستكرر الاختبار، وسيقارن الطبيب نتائج القياسين لمعرفة ما إذا كان موسع الشعب الهوائية قد حسّن من تدفق الهواء أم لا. يُعد الخضوع لاختبار وظيفة الرئة الأولي مهمًّا لاستبعاد وجود إصابة كامنة بالربو المزمن تسبب الأعراض.

اختبارات تحدي التمرين

يُستخدم تحدي التمرين كاختبار إضافي ليمكن الطبيب من ملاحظة وتقييم أعراضك. وفيه تجري على جهاز المشي أو أجهزة التمرينات الثابتة الأخرى مما يزيد معدل تنفسك.

يجب أن تكون التمرينات مكثفة كفاية كي تسبب الأعراض التي تشعر بها. وإذا تطلب الأمر، فقد يطلب منك الطبيب أداء تحدي تمرين من الحياة الواقعية مثل صعود الدَّرَج. يمكن أن تكون اختبارات قياس التنفس قبل وبعد التحدي دليلًا على الإصابة بالتَّضيُّق القصبي الناتج عن التمرينات الرياضية.

اختبار التحدي البديل

قد يستخدم طبيبك اختبار الاستنشاق كبديل لتحدي التمرين والذي يشابه الظروف التي تسبب غالبًا التضيُّق القصبي الناتج عن التمرينات الرياضية. إذا استجابت الممرات الهوائية لهذا الاختبار، فيجب أن يَنتُج عن الاختبار نفس وظيفة الرئة التي تَنتُج أثناء ممارستك للتمرينات.

يكشف اختبار قياس التنفس قبل وبعد اختبار التحدي عن التغيرات في وظيفة الرئة. يُجرَى اختبار التحدي باستخدام ميثاكولين، وهو مادة للاستنشاق تتفاعل مع خلايا عضلية ملساء معينة في الممرات الهوائية وتسبب التضيُّق القصبي.

استبعاد الحالات الأخرى

قد يطلب طبيبك فحوصات إضافية لاستبعاد الحالات الأخرى التي تظهر عليها أعراض مشابهة لتضيُّق القصبات الهوائية الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية. وتتضمن هذه الحالات ما يلي:

  • الربو
  • الخلل الوظيفي في الأحبال الصوتية
  • أنواع الحساسية
  • أمراض الرئة الأخرى
  • الجَزْر المَعدي المريئي

العلاج

قد يصف لك الطبيب أدوية تتناولها قبل أداء التمارين الرياضية أو تتناولها يوميًّا للسيطرة طويلة المدى.

أدوية ما قبل التمارين الرياضية

قد يصف لكَ الطبيب دواءً لتتناوله قبل التدريبات لتقليل تضيق القصبات الهوائية الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية أو الوقاية منه. تَحدَّثْ إلى طبيبكَ حول الوقت الذي تحتاجه بين تناول الدواء وممارسة التمارين الرياضية. تتضمن الأدوية في هذه المجموعة ما يلي:

  • مضادات بيتا القصيرة المفعول هي أدوية تؤخذ عن طريق الاستنشاق، والتي تساعد على تفتيح الشعب الهوائية. هذه الأدوية هي الأكثر شيوعًا والأكثر فعالية بصفة عامة، والتي تؤخذ قبل التمارين الرياضية. ومع ذلك، لا يوصى بالاستخدام اليومي لهذه الأدوية، لأنكَ قد تصاب بتحمل الأدوية. وتتضمن ألبوتيرول (برو أير اتش إف ايه، بروفينتيل إتش إف إيه، فينتولين اتش إف إيه) وليفالبوتيرول (زوبينيكس إتش إف أيه).
  • إبيراتروبيوم (أتروفينت إتش إف أيه) هو دواء استنشاق يعمل على استرخاء الشعب الهوائية وقد يكون فعالًا لبعض الأشخاص. يمكن أيضًا تناول النسخة الجنسية من إبيراتروبيوم باستخدام جهاز الرذاذ.

أدوية السيطرة طويلة الأمد

قد يَصف لك طبيبك دواءً يُساعدك في التحكم طويل المدى بالإضافة إلى أدوية ما قبل التمارين الرياضية للتحكم في حالة الربو المزمن أو للتحكم في أعراضه إذا ما وجد أن أودية ما قبل التمارين الرياضية ليست فعالة وحدها. تَتضمن هذه الأدوية، التي تُؤخذ عادة بشكل يومي، الآتي:

  • الكورتيكوستيرويدات الاستنشاقية. تُساعد على كبح الالتهاب داخل الشعب الهوائية. من الممكن أن تَحتاج لاستخدام هذا العلاج لمدة تَصل إلى أربعة أسابيع قبل أن تَشعر بأكبر قدر من الفائدة منها. من ضمن أدوية الكورتيكوستيرويدات الاستنشاقية ما يلي: فلوتيكازون (فلوفينت إتش إف إيه، فلوفينت ديسكس)، بيوديسونيد (بولميكور فليكس هيلر) ، موميتازون (أسمانيكس تويست هيلر) وبيكلوميثازون (كيو في أي آر).
  • البخاخات (المِنشَقة) التوليفية. تَحتوي على الكورتيكوستيرويد ومحفز بيتا ممتد المفعول، وهو دواء يُساعد على استرخاء الشعب الهوائية. على الرغم من وصف أدوية الاستنشاق تلك للتحكم طويل المدى في المرض، فإن طبيبك قد يُوصيك باستخدامها قبل ممارسة التمارين الرياضية. تَشتمل البخاخات (المِنشَقة) التوليفية على ما يلي: فلوتيكاسون وسالميتيرول (أدفير "Advair Diskus")، بوديسونيد وفورموتيرول (سيمبيكورت)، وموميتازون وفورموتيرول (دوليرا).
  • معدلات الليكوترينات هي أدوية تُؤخذ عن طريق الفم تَمنع نشاط الالتهاب لدى البعض. يُمكن استخدام هذه الأدوية بشكل يومي أو كعلاج وقائي قبل أداء التمرينات الرياضية إذا أُخذت قبلها بساعتين على الأقل. من ضمن أمثلة تلك الأدوية: مونتيلوكاست (سينجولير)، زافيرلوكاست (اكوليت) وزيلويتن (زيفلو، زيفلو سي آر).

    من ضمن الآثار الجانبية المحتملة لمعدلات الليكوترينات ما يلي: تغيرات في السلوك والحالة المزاجية، علاوة على تسببها في أفكار بالانتحار. تحدث إلى طبيبك إذا تعرضت لأيٍّ من تلك العلامات أو الأعراض.

لا تعتمِدْ فقط على أدوية المُعالجة السريعة

ويمكنك كذلك استخدام أدوية ما قبل التمارين الرياضية بوصفها علاجًا سريعًا للأعراض. مع ذلك، لا يجب استخدام جهاز الاستنشاق (المَنْشَقة) قبل التمارين الرياضية بأكثر مما وصفه لك الطبيب.

سجِّلْ عدد البخَّات التي تستخدمها كل أسبوع، وعدد المرات التي استخدمْتَ فيها الجهاز قبل التمارين كوقاية، وعدد المرات التي استخدمته فيها كعلاج للأعراض. إذا كنتَ تستخدمها يوميًّا أو تستخدمها كثيرًا لعلاج الأعرض، فإن الطبيب قد يعدِّل في أدوية التحكم على المدى الطويل.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

تعتبر التمارين جزءًا مهمًّا من أسلوب حياة صحي للجميع، بما في ذلك معظم الأشخاص الذين لديهم تَضيُّق القصبات الهوائية الناتج عن التمارين الرياضية. تشمل الخطوات التي يمكنك اتخاذها لمنع أو تقليل أعراض تَضيُّق القصبات الهوائية الناجم عن التمارين الرياضية ما يلي:

  • إذا كنت مصابًا بالربو، فتأكد من تناول أدوية الربو وفقًا لتوجيهات طبيبك للحفاظ على السيطرة على حالة الربو.
  • قم بعمل حوالي 10 دقائق من الإحماء الذي يتفاوت شدته قبل أن تبدأ في ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تنفس من خلال أنفك لتدفئة وترطيب الهواء قبل أن يدخل رئتيك.
  • ارتدِ قناعًا أو وشاحًا للوجه عند التمرين، خاصةً في الطقس البارد والجاف.
  • إذا كنت مصابًا بالحساسية، فتجنب المثيرات. على سبيل المثال، لا تمارس التمارين الرياضية بالخارج عندما تكون أعداد حبوب اللقاح عالية.
  • حاول أن تتجنب المناطق ذات المستويات العالية من تلوث الهواء، مثل الطرق التي تتميز بحركة مرور كثيفة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على لياقتك وتعزيز الصحة التنفسية الجيدة.

في المدرسة

تحدَّثْ إلى طبيبك حول كتابة خطة عمل إذا كان لدى طفلك تضيق قصبي ناجم عن ممارسة الرياضة. يقدِّم هذا المستند تعليمات مفصلة للمعلمين والممرضين والمدربين توضح العلاجات التي يحتاج إليها طفلك، ومتى ينبغي إعطاء العلاجات، وماذا تفعل إذا ظهرَتْ أعراضٌ على طفلك.

الطب البديل

هناك أدلة طبية محدودة على أن أي علاجات بديلة تعود بالنفع على المصابين بتضيق القصبات الهوائية الناتج عن ممارسة الرياضة. مثلًا، بالرغم من أنه من المقترح أن زيت السمك أو فيتامين سي أو مكملات فيتامين سي يُمكن أن تُساعد في منع تضيق القصبات الهوائية الناتج عن ممارسة الرياضة، فإنه لا يُوجد دليل كافٍ لإثبات فائدتها من عدمها.

الاستعداد لموعدك

من المحتمل أن تبدأ في زيارة طبيب الرعاية الرئيسي. قد يحيلك أو تحيلك إلى طبيب مختص في مرض الربو (اختصاصي الأرجيات أو اختصاصي المناعيات المناعة أو طبيب الرئة).

كن مستعدًا لإجابة الأسئلة التالية:

  • ما الأعراض التي واجهتها؟
  • هل بدأت على الفور عند بدء ممارسة الرياضة، أو في وقت ما أثناء ذلك أو بعده؟
  • كم من الوقت استمرت الأعراض؟
  • هل تواجه صعوبات في التنفس عند عدم ممارسة الرياضة؟
  • ما التدريبات أو الأنشطة الترفيهية النموذجية؟
  • هل أجريت مؤخرًا تغييرات على روتين ممارسة الرياضة؟
  • هل تحدث الأعراض في كل مرة تمارس فيها الرياضة أو في بيئات معينة فقط؟
  • هل تم تشخيص إصابتك بالحساسية أو الربو؟
  • ما الحالات الطبية الأخرى التي تعاني منها؟
  • ما الأدوية التي تتناولها؟ ما جرعة كل دواء؟
  • ما المكملات الغذائية أو الأدوية العشبية التي تتناولها؟
20/06/2019
References
  1. Smoliga JM, et al. Exercise induced bronchoconstriction in adults: Evidence based diagnosis and management. The BMJ. 2016;352:1.
  2. Drazen JD. Asthma and exercise-induced bronchoconstriction in athletes. New England Journal of Medicine. 2015;372:641.
  3. Walls RM, et al., eds. Asthma. In: Rosen's Emergency Medicine: Concepts and Clinical Practice. 9th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Sept. 27, 2018.
  4. Parsons JP, et al. An official American Thoracic Society clinical practice guideline: Exercise-induced bronchoconstriction. American Journal of Respiratory and Critical Care Medicine. 2013;187:1016.
  5. AskMayoExpert. Dyspnea (Pediatric). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research. 2018.
  6. Papi A, et al. Asthma. The Lancet. 2018;391:783.
  7. Asthma and physical activity in the school. National Heart, Lung, and Blood Institute. www.nhlbi.nih.gov/files/docs/public/lung/phy_asth.pdf. Accessed Sept. 26, 2018.
  8. Exercise induced bronchoconstriction. American College of Allergy, Asthma and Immunology. https://acaai.org/asthma/exercise-induced-asthma-eib. Accessed Sept. 26, 2018.
  9. O'Byrne PM. Exercise induced bronchoconstriction. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Sept. 28, 2018.
  10. Singulair. Whitehouse Station, N.J.: Merck & Co., Inc. 2018. https://www.merck.com/product/usa/pi_circulars/s/singulair/singulair.html. Accessed Sept. 26, 2018.
  11. Wilkinson M, et al. Vitamins C and E for asthma and exercise-induced bronchoconstriction. Cochrane Database of Systematic Reviews. https://www. cochranelibrary.com. Accessed Sept. 26, 2018.

ذات صلة

Products & Services

الربو الناجم عن التمارين الرياضية