التشخيص

يمكن أن يساعد فحص الحوض طبيبك في تحديد مناطق الألم أو الألم عند اللمس أو الكتل الموجودة في قناة فالوب أو المِبيَض. على الرغم ذلك، لا يمكن لطبيبك تشخيص الحمل المنتبذ (الحمل خارج الرحم) من خلال الفحص فقط. ستحتاجين دون شك إلى إجراء اختبارات الدم والتصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند).

اختبار الحمل

سيطلب طبيبكِ إجراء اختبار موجهة منسلية كوريونية بشرية (hCG) في الدم للتأكد من أنكِ حامل. تزيد مستويات هذا الهرمون أثناء الحمل. يمكن تكرار هذا الاختبار كل عدة أيام حتى يؤكد الفحص بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) وجودَ حملٍ خارج الرحم أو ينفيه — عادةً ما يكون ذلك بعد 5 أو 6 أسابيع من الإخصاب.

الألتراساوند (محوِّل الطاقة فوق الصوتي)

يتيح فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) عبر المهبل، معرفة الموضع الدقيق للحمل. وللقيام بهذا الفحص، يُوضع جهاز يشبه القضيب في مهبلكِ. يَستخدم هذا الجهاز الموجات فوق الصوتية لتكوين صورة للرحم والمِبيَض وقناتَي فالوب (أُنبوبَي فالوب)، ثم يرسل هذه الصور لعرضها على الشاشة المجاورة.

قد يساعد تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند)، الذي يتم عبر تحريك قضيب فوق البطن، في التأكد من حالة حملكِ أو تقييم النزيف الداخلي.

اختبارات الدم الأخرى

سيتمُّ إجراء إحصاء كامل لكرات الدم لفحص فقر الدم أو العلامات الأخرى لفقدان الدم. إذا تمَّ تشخيص إصابتكِ بحَمْلٍ خارج الرحم، فقد يطلب طبيبكِ أيضًا إجراء اختبارات لفحص نوع دمكِ في حالة احتياجكِ لنقل دم.

العلاج

لا يمكن للبُوَيضة المخصَّبة أن تنمو بشكلٍ طبيعي خارج الرحم. لمنع حدوث مضاعفاتٍ مهدِّدة للحياة، ينبغي إزالة الأنسجة المنتبذة. اعتمادًا على الأعراض التي تعانين منها وعلى وقت اكتشاف الحمل المنتبذ، يمكن إجراء ذلك باستخدام الأدوية أو الجراحة باستخدام المنظار أو جراحة البطن.

الدواء

غالبًا ما يُعالج الحمل المنتبذ المبكر دون نزيف غير مستقر باستخدام دواء يُعرف باسم ميثوتركسيت، حيث يعمل على إيقاف نمو الخلايا وحل الخلايا الحالية. يُعطى الدواء من خلال الحقن. من المهم للغاية أن يكون تشخيص الحمل المنتبذ تشخيصًا مؤكدًا قبل تلقي هذا العلاج.

بعد الحقن، سيطلب منكِ الطبيب إجراء اختبار حمل آخر لتحديد مدى صحة العلاج وتحديد ما إذا كنتِ بحاجة إلى المزيد من العلاج.

جراحة التنظير

في بعض الحالات الأخرى، يمكن معالجة الحمل خارج الرحم بجراحة التنظير. في هذه العملية الجراحية، يُفتح شقٌّ صغير في البطن قريبًا من السرة. ومن ثم يستخدم الطبيب قناةً رفيعة تحتوي على عدسة كاميرا وكشاف (المنظار) لرؤية المنطقة البوقية.

يُزال الحمل خارج الرحم، وتعمل القناة على تعديل (المفاغرة الرحمية البوقية) أو إزالتها.

يعتمد الإجراء الطبي المتخذ في هذه العملية الجراحية على كمية النزيف والتهتك، وإذا ما كانت القناة ممزقة أو لا.

جراحة الطوارئ

إذا كان الحمل خارج الرحم يؤدي إلى نزيف شديد، فقد تحتاجين إلى إجراء جراحة طارئة من خلال شقٍّ بطني (شق البطن). من الممكن إصلاح قناة فالوب في بعض الحالات. ومع ذلك، عادةً ما يجب إزالة القناة المتمزقة (استئصال قناة فالوب).

التأقلم والدعم

إن فقدان الحمل يُعد أمرًا مدمرًا، حتى إذا كنت تَعلمين بأمر حملك منذ فترة قصيرة. اعترفي بالخسارة وسلمي بها وامنحي نفسك وقتًا للحزن. تَحدثي عن مشاعرك واسمحي لنفسك باجتياز هذه المشاعر كليًّا.

اعتمدي على شريكك وأحبائك وأصدقائك للحصول على الدعم. يُمكنك أيضًا طلب المساعدة من مجموعة الدعم أو استشاري التكيف مع حالات الحزن أو غيره من مقدمي خدمات الصحة النفسية.

يَتمكن العديد من النساء اللائي لديهن حمل خارج الرحم من الحمل الصحي في المستقبل. يَحتوي جسم الأنثى بشكل طبيعي على أُنبوبَيْ فالوب. وفي حالة تلف أحدهما أو إزالته، فقد يُخصِّب الحيوان المنوي البويضة في الأنبوب الآخر ثم تَنتقل إلى الرحم.

في حالة إصابة أُنبوبَيْ فالوب أو إزالتهما، فإن الإخصاب في المختبر (IVF) قد لا يَزال خيارًا متاحًا. باستخدام هذا الإجراء، تُخصَّب البويضات الناضجة في المختبر ومن ثم زرعها في الرحم.

إذا كنت تَرغبين في محاولة الحمل مرة أخرى، فاحرصي على إجراء فحوصات طبية منتظمة. تَعمل اختبارات الدم المبكرة والاختبار بالموجات فوق الصوتية على الاكتشاف السريع عن الحمل خارج الرحم أو تُوفر الاطمئنان بأن الحمل يَتطور بشكل طبيعي.

الاستعداد لموعدك

اتصلي بعيادة الطبيب الخاص بكِ في حال حدوث نزف مهبلي خفيف أو ألم خفيف في البطن. قد يرجِّح الطبيب زيارة العيادة أو الرعاية الطبية الفورية.

اطلبي المساعدة الطبية الطارئة إذا عانيت من أي علامات أو أعراض لحمل خارج الرحم، بما في ذلك:

  • ألم حاد في البطن ومنطقة الحوض مصحوب بنزف مهبلي
  • الدوار الشديد
  • إغماء

اتصلي بـ911 (أو رقم الطوارئ الخاصة بمنطقتك) أو اذهبي إلى المستشفى إذا حدثت لكِ الأعراض المكتوبة أعلاه.

ما يمكنك فعله؟

قد يكون من المفيد تدوين أسئلتك التي تود طرحها على الطبيب قبل زيارتك. يرد فيما يلي بعض الأسئلة الأساسية التي قد ترغب في طرحها على الطبيب:

  • ما هي الفحوصات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما خيارات العلاج؟
  • ما الفرص المتاحة لي للتمتع بحمل صحي في المستقبل؟
  • كم المدة التي يجب أن أقضيها قبل المحاولة لأصبح حاملًا مرة أخرى؟
  • هل سأحتاج إلى اتباع أي احتياطات خاصة إذا أصبحت حاملًا مرة أخرى؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قمت بإعدادها، لا تتردد في طرح أي أسئلة في أي وقت لم تتمكن فيه من فهم شيء ما. اطلب من شخص عزيز لديك أو صديق أن يذهب معك، إن أمكن. فقد يكون من الصعب أحيانًا تذكر كل المعلومات المقدمة لك خلال الموعد، خاصةً في حالة الطوارئ.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

إذا كنتِ في غير حاجةٍ إلى علاج الطوارئ ولم تُشخَّصي بحمل خارج الرحم بعد، فقد يتحدث معكِ الطبيب حول تاريخكِ الطبي والأعراض. سيسألك عدة أسئلة عن دَورة الحيض، والخصوبة، والصحة العامة.

الحيض

  • متى كان آخر حيض لكِ؟
  • هل لاحظتِ شيئًا غير عادي في دورتك الشهرية الأخيرة؟

الحَمل

  • هل يمكن أن تكوني حاملًا؟
  • هل قمتِ بإجراء اختبار حمل؟ إذا كنتِ قد قمتِ بإجراء اختبار حمل فهل كان إيجابيًّا؟
  • هل كنتِ حاملًا من قبل؟ إذا كانت الإجابة نعم، فماذا كانت نتيجة هذا الحمل؟
  • هل تلقيتِ أي علاجاتٍ للخصوبة من قبل؟
  • هل تخططين للحمل في المستقبل؟

الأعراض

  • هل تعانين ألمًا؟ إذا كانت الإجابة نعم، فأين هو موضع الألم؟
  • هل هناك أي نزفٍ مهبلي؟ إذا كانت الإجابة نعم، فهل النزف أقل أم أكثر من دورتك الشهرية المنتظمة؟
  • هل تواجهين أي دوارٍ أو دوخة؟

التاريخ الصحي

  • هل سبق لكِ إجراء أي جراحات للإنجاب، بما في ذلك ربط البوق (عكس ربط البوق)؟
  • هل سبق لكِ الإصابة بأي عَدوى منقولة جنسيًّا؟
  • هل تتلقين علاجًا لأي حالات طبية أخرى؟
  • ما الأدوية التي تتناولينها؟
20/06/2019
  1. Frequently asked questions. Pregnancy FAQ 0155. Ectopic pregnancy. American College of Obstetricians and Gynecologists. http://www.acog.org/Patients/FAQs/Ectopic-Pregnancy. Accessed Dec. 29, 2017.
  2. Cunningham FG, et al. Tubal pregnancy. In: Williams Obstetrics. 24th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2014. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed Dec. 29, 2017.
  3. Tulandi T. Ectopic pregnancy: Clinical manifestations and diagnosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 29, 2017.
  4. Tulandi T. Ectopic pregnancy: Epidemiology, risk factors, and anatomic sites. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 29, 2017.
  5. Tulandi T. Ectopic pregnancy: Surgical treatment. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 29, 2017.
  6. Tulandi T. Ectopic pregnancy: Methotrexate therapy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Dec. 29, 2017.
  7. Butler Tobah YS (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Feb. 6, 2018.