التشخيص

قد يشتبه الأطباء بإصابة طفل بالخُنَّاق إذا كان حلقه ملتهبًا مع وجود غشاء رمادي اللون يغطِّي اللوزتين والحلق. يحدِّد نمو الوتدية الخُنَّاقية عند زراعة المواد التي يتم الحصول عليها من غشاء الحلق في المختبر التشخيص بدقة. يستطيع الأطباء أيضًا أخذ عينة من الأنسجة الموجودة في أحد الجروح الموبوءة وإخضاعها للاختبار في أحد المختبرات لفحص نوع الخُنَّاق الذي يؤثر في الجلد (الخُنَّاق الجلدي).

إذا كان الطبيب يشتبه بالإصابة بالخُنَّاق، يبدأ العلاج على الفور، حتى قبل أن تتوفر نتائج الاختبارات البكتيرية.

العلاج

يُعَدُّ الخُنّاق من الأمراض الخطيرة. ويعمل الأطباء على معالجته على الفور وباهتمام بالغ. تشمل العلاجات ما يلي:

  • المضادَّات الحيوية. تساعد المضادات الحيوية، مثل البنسلين أو الإريثروميسين، على قتل البكتيريا في الجسم وبالتالي القضاء على العَدوى. تقصر المضادات الحيوية الوقت الذي يكون فيه الشخص المصاب بالخُنّاق مُعْدِيًا.
  • مضادات السموم. إذا اشتبه الطبيب في إصابة المريض بالخُنّاق، فسيطلب بطلب دواءًا يقاوم السموم المسببة للخُنّاق في الجسم من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها. ويُحقن الدواء المضاد للسموم في الوريد أو العضل.

    قد يجري الأطباء اختبارات حساسية للجلد قبل إعطاء المريض مضادات السموم. تُجرى هذه الاختبارات للتأكد من أن الشخص المصاب ليس لديه حساسية من مضاد السموم هذا.

    في حال كان لدى أحد الأشخاص حساسية، فيجب تقليل حساسية جسم هذا الشخص تجاه مضاد السموم. ويقوم الأطباء بذلك عن طريق إعطاء المريض كميات ضئيلة من مضاد السموم بصورة مبدئية ثم زيادة الجرعة تدريجيًّا.

عادةً ما يستلزم بقاء الأطفال والبالغين المصابين بالخُنّاق في المستشفى لتلقي العلاج. وقد يُعزلون في وحدة العناية المركزة حيث إن الخُنّاق يمكنه الانتشار بسهولة إلى أي شخص غير محصن تجاه المرض.

العلاجات الوقائية

إذا كنت قد تعرَّضت لشخص مصاب بالخُناق، فزُر الطبيب للفحص وتلقي العلاج المحتمل. قد يكتُب لك طبيبك وصفة طبية تحتوي على المضادات الحيوية للمساعدة على وقايتك من الإصابة بالمرض. قد تحتاج أيضًا إلى جرعة معززة من لقاح الخُناق.

ويُعالَج أيضًا الأشخاص الذين يتبيَّن أنهم حاملون للخُناق بالمضادات الحيوية لتنظيف أجسامهم من البكتيريا.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

يتطلب التعافي من الخُنّاق الراحة التامة في الفراش. تجنُّب القيام بأي مجهود بدني يشكل أهمية خاصة في حالة تأثر القلب. قد تحتاج إلى الحصول على التغذية من خلال السوائل والأطعمة اللينة لفترة من الوقت بسبب الشعور بألم وصعوبة في البلع.

يُساعد الانعزال التام أثناء المرحلة التي تكون فيها ناقلًا للمرض على منع انتشار العَدوى. من الضروري للغاية قيام جميع الأشخاص في المنزل بغسل اليدين جيدًا للحد من انتشار العَدوى.

بمجرد التعافي من الخُنّاق، ستحتاج إلى مجموعة كاملة من لقاح الخُنّاق لمنع تكرار الإصابة به. على عكس بعض أنواع العَدوى الأخرى، فإن الإصابة بالخُنّاق لا تضمن المناعة ضد الإصابة به مرة أخرى مدى الحياة. يمكنك التعرض للإصابة بالخُنّاق أكثر من مرة إذا لم تكن محصنًا تمامًا ضده.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت مصابًا بأعراض الخناق أو تواصلتَ باللمس مع أحد المصابين بالخناق، فاتصل على الطبيب في الحال. قد يتطلَّب الأمر توجيهكَ إلى قسم الطوارئ أو الاتصال على الرقم 911 أو أي رقم طوارئ محليّ للحصول على المساعدة الطبية، وذلك بناءً على مدى شدة الأعراض التي لديكَ وعلى تاريخكَ في الحصول على التطعيمات.

إذا طلب الطبيب أن يراكَ أولًا، فتجهَّز جيدًا للموعد الطبي. إليكَ بعض المعلومات لمساعدتكَ على الاستعداد لموعدكَ، ومعرفة ما يُمكن توقُّعه من طبيبك.

معلومات يجب عليك جمعها مسبقًا

  • محاذير ما قبل الموعد الطبي. عندما تُحدد موعدك الطبي، اسأل عمّا إذا كانت هناك أيّ محاذير يجب أن تتبعها بحلول وقت زيارتك، بما في ذلك عمّا إذا كان ينبغي لك الانعزال لمنع تفشي العَدوى.
  • إرشادات الذهاب إلى العيادة. اسأل طبيبك عمّا إذا كان ينبغي لك الانعزال عندما تذهب إلى العيادة من أجل موعدك الطبي.
  • سجل الأعراض. دوِّن أيّ أعراض شعرت لديك مع ذكر مدة شعورك بها.
  • آخر مرة تعرضت فيها لمصادر العَدوى المحتملة. بوجه خاص، سيرغب طبيبك في معرفة ما إذا كنت قد سافرت مؤخرًا إلى الخارج أم لا، والمكان الذي سافرت إليه.
  • سجل اللقاحات. اعرف قبل موعدك الطبي ما إذا كنت قد تلقيت كل اللقاحات في موعدها أم لا. وأحضر نسخة من سجل لقاحاتك إن أمكن.
  • التاريخ الطبي. أعِّد قائمة بمعلوماتك الطبية الأساسية، بما فيها الحالات المرضية الأخرى التي تتعالج منها في الوقت الراهن وأي أدوية أو فيتامينات أو مكملات غذائية تتناولها حاليًّا.
  • الأسئلة التي تريد طرحها على طبيبك. دوِّن أسئلتك مسبقًا، بحيث يمكنك الاستفادة من وقتك مع طبيبك بقدر الإمكان.

تقترح القائمة الواردة بالأسفل بعض الأسئلة التي يمكن أن تطرحها على طبيبك بشأن داء الخُنّاق. لا تتردَّد في طرح المزيد من الأسئلة أثناء موعدك الطبي.

  • ما سبب الأعراض التي لديّ في اعتقادك؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما العلاجات المتوفرة لداء الخُنّاق؟
  • هل هناك أي أعراض جانبية محتملة للأدوية التي سأتناولها؟
  • كم سأستغرق من الوقت حتي تتحسن حالتي؟
  • هل توجد أيّ مضاعفات طويلة المدى للخُناق؟
  • هل حالتي مُعْدِية؟ كيف يمكنني تقليص خطورة نقل المرض الذي لديّ إلى الآخرين؟

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجَّح أيضًا أن يطرح عليكَ طبيبكَ عددًا من الأسئلة، مثل ما يلي:

  • متى لاحظت أعراضكَ لأول مرة؟
  • هل أُصبتَ بصعوبة التنفُّس، أو الْتِهاب الحلق أو صعوبة البلع؟
  • هل أصبت بالحُمّى؟ كم كان ارتفاع درجة الحرارة وقتَ حدَّتها، وكم من الوقت استمرَّت الحمى؟
  • هل تعاملتَ قريبًا مع شخص مصاب بالخُنَّاق؟
  • هل ظهر على أي شخص قريب منكَ أعراض مشابهة؟
  • هل سافرتَ خارج البلاد مؤخرًا؟ أين؟
  • هل أكملتَ اللقاحات قبل سفرك؟
  • هل جميع لقاحاتكَ سارية المفعول؟
  • هل تلقيتَ علاجًا لأي حالات طبية أخرى؟
07/05/2020
  1. Ferri FF. Diphtheria. Ferri's Clinical Advisor 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 30, 2019.
  2. Barroso LF, et al. Epidemiology, pathophysiology of diphtheria. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 23, 2016.
  3. Barroso LF, et al. Clinical manifestations, diagnosis, and treatment of diphtheria. http://www.uptodate.com/home. Accessed Sept. 23, 2016.
  4. Diphtheria. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/infectious-diseases/gram-positive-bacilli/diphtheria. Accessed Sept. 23, 2016.
  5. Recommended child and adolescent immunization schedule. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/vaccines/schedules/hcp/imz/child-adolescent.html. Accessed Oct. 28, 2019.
  6. Kim DK, et al. Advisory Committee on Immunization Practices recommended immunization schedule for adults aged 19 years and older — United States, 2016. MMWR Recommendations and Reports MMWR Morbidity and Mortality Weekly Report. 2016; doi.org/10.15585/mmwr.mm6504a5.
  7. Tdap (Tetanus, diphtheria, pertussis) vaccine information statement. Centers for Disease Control and Prevention. http://www.cdc.gov/vaccines/hcp/vis/vis-statements/tdap.html. Accessed Sept. 23, 2016.
  8. Liang JL, et al. Prevention of pertussis, tetanus, and diphtheria with vaccines in the United States: Recommendations of the Advisory Committee on Immunization Practices (ACIP). MMWR Recommendations and Reports. 2018; doi:10.15585/mmwr.rr6702a1.
  9. Diphtheria. World Health Organization. https://www.who.int/immunization/diseases/diphtheria/en/. Accessed Oct. 28, 2019.
  10. Kim DK, et al. Recommended adult immunization schedule, United States, 2019. Annals of Internal Medicine. 2019; doi:10.7326/M18-3600.

ذات صلة