نظرة عامة

يشير الخناق إلى عدوى في المجرى التنفسي العلوي، تعوق التنفس وتتسبب في كحة نابحة مميزة.

الكحة وأعراض وعلامات أخرى للخناق تنتج عن التورم حول صندوق الصوت (الحنجرة)، القصبة الهوائية (الرغامي) والشعب الهوائية (الشعب). عندما ترغم الكحة الهواء عبر هذا المجرى الضيق تنتج الأحبال الصوتية المتورمة ضوضاء شبيهة بنباح كلب البحر. وبالمثل أخذ النفس ينتج غالبًا صوت صفير عالي النباح (صرير).

يظهر الخناق عادة في الأطفال الصغار. الخناق ليس خطيرًا عادة ويمكن معالجة معظم الأطفال في المنزل.

الأعراض

يبدأ الخناق في صورة نزلة برد عادية في الغالب. وفي حالة وجود التهاب وسُعال، سيُصاب الطفل بما يلي:

  • سعال نُباحي بصوت عالٍ يتفاقم أكثر بسبب البكاء والسُّعال، وكذلك مع القلق والهُيَاج؛ مما يُؤدِّي إلى تَكرار العلامات والأعراض المتفاقمة
  • الحُمّى
  • صوت أجش
  • تنفُّس قد يكون صاخبًا أو مرهقًا

غالبًا ما تكون أعراض الخناق أسوأ في الليل، وتستمرُّ عادة لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام.

متى تزور الطبيب؟

إذا كانت أعراض طفلك حادة أو تزداد سوءًا أو تستمر لفترة أطول من ثلاثة إلى خمسة أيام أو لا تستجيب للعلاج المنزلي، فاتصل بطبيبك.

سارع بطلب الرعاية الطبية الفورية إذا كان طفلك:

  • يتنفس بصوت مرتفع وعالي النبرة عند الشهيق والزفير
  • يجعل أصوات التنفس عالية النبرة عندما لا يبكي أو يكون غضبان
  • يبدأ سيلان اللعاب أو يكون لديه صعوبة في البلع
  • يبدو قلقا ومهيجًا أو متعبًا أو خاملًا
  • يتنفس بمعدل أسرع من المعتاد
  • يتألم وهو يتنفس
  • تتحول بشرته إلى بشرة زرقاء أو رمادية حول الأنف أو الفم أو الأظافر (زرقة)

الأسباب

عادةً ما يكون سبب الإصابة بالخُناق هو العدوى الفيروسية وغالبًا ما يكون فيروسًا نَظيرَ الإنفلونزا.

قد يُصاب طفلك بفيروس عن طريق استنشاق رذاذ الجهاز التنفُّسي المُصاب بالسُّعال أو العطس المنتشِر في الهواء. قد تبقى جُزيئات الفيروسات الموجودة في هذا الرَّذاذ أيضًا على اللُّعَب والأسطح الأخرى. إنْ لامَسَ طفلك سطحًا ملوثًا ثمَّ لمَسَ عَينيه أو أنفه أو فمه، فقد يُصاب بالعدوى بعد ذلك.

عوامل الخطر

الأطفال الأكثر عُرضة للإصابة بالخناق هم الأطفال في العمر ما بين 6 أشهر و3 سنوات. لأن الأطفال لديهم مجاري هوائية صغيرة فهم معرضون أكثر لحدوث أعراض أكثر عند الإصابة بالخناق.

المضاعفات

أغلب حالات الخناق تكون معتدلة. في نسبة صغيرة من الأطفال، يتضخم مجرى الهواء بدرجة كافية للتدخل في التنفس. نادرًًا ما تحدث عدوى بكتيرية ثانوية في القصبة الهوائية، مما يؤدي إلى صعوبة في التنفس، ويتطلب رعايةً طبيةً طارئةً.

هناك عدد صغير فقط من الأطفال المصابون بالخناق في غرفة الطوارئ ويحتاجون إلى دخول المستشفى.

الوقاية

للوقاية من الخُناق، عليكَ اتِّباع نفس الخطوات التي تستخدمها للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا.

  • غسل الأيدي باستمرار هو الأهم.
  • أَبقِي طفلكِ بعيدًا عن أيِّ شخصٍ مريض.
  • شَجِّعي طفلكِ على السُّعال أو العطس في مِرفقه أو مِرفقها.

لتجنُّب المزيد من العدوى الخطيرة، وَاظِبِي على تطعيمات طفلكِ الحالية. تُوفِّر لقاحات الخُناق والمستدمية النَّزْليَّة من النوع (ب) (Hib) الحماية من بعض أندر - ولكن أخطر- عدوى الجهاز التنفُّسي العُلويِّ. لا يوجد لقاح حتى الآن يَقِي من فيروسات نَظيرَة النَّزْلَةِ الوافِدَة.

11/04/2019
  1. AskMayoExpert. Croup (child). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2018.
  2. Bjornson CL, et al. Croup in children. Canadian Medical Association Journal. 2013;185:1317.
  3. Johnson DW. Croup. BMJ Clinical Evidence. 2014;2014:0321. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4178284/. Accessed Jan. 7, 2019.
  4. Croup (laryngotracheobronchitis). Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/respiratory-disorders-in-young-children/croup. Accessed Jan. 7, 2019.
  5. Gates A, et al. Glucocorticoids for croup in children. Cochrane Database of Systematic Reviews. https://www.cochranelibrary.com. Accessed Jan. 7, 2019.
  6. About human parainfluenza viruses (HPIVs). Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/parainfluenza/about/index.html. Accessed Jan. 7, 2019.
  7. Kimberlin DW, et al. Parainfluenza viral infections. In: Red Book Online. 31st ed. Elk Grove Village, Ill.: American Academy of Pediatrics; 2018. https://redbook.solutions.aap.org. Accessed Jan. 7, 2019.
  8. Petrocheilou A, et al. Viral croup: Diagnosis and a treatment algorithm. Pediatric Pulmonology. 2014;49:421.
  9. Ali S, et al. Prehospital dexamethasone administration in children with croup: A medical record review. Emergency Medicine. 2018;10:141.
  10. Ortiz-Alvarez O, et al. Acute management of croup in the emergency department. Pediatrics and Child Health. 2017;22:166.
  11. Smith DK, et al. Croup: Diagnosis and management. American Family Physician. 2018;97:575.
  12. Bagwell T, et al. Management of croup in the emergency department: The role of multidose nebulized epinephrine. Pediatric Emergency Care. In press. Accessed Jan. 7, 2019.
  13. Use caution when giving cough and cold products to kids. U.S. Food and Drug Administration. https://www.fda.gov/drugs/resourcesforyou/specialfeatures/ucm263948.htm. Accessed Jan. 7, 2019.
  14. Diphtheria and the vaccine (shot) to prevent it. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/diphtheria/materials.html. Accessed Jan. 7, 2019.
  15. Protect your child against Hib disease. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/features/hibdisease/. Accessed Jan. 7, 2019.
  16. Baugh JM (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 23, 2019.
  17. Bacterial tracheitis. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/pediatrics/respiratory-disorders-in-young-children/bacterial-tracheitis. Accessed Jan. 23, 2019.