التشخيص

تتضمن الفحوص والإجراءات المُستخدمة لتشخيص التهاب المرارة ما يلي:

  • اختبارات الدم. قد يطلب طبيبك إجراء فحوص دم لك للكشف عن العلامات الدالة على عدوى أو على مشاكل في المرارة.
  • فحوص التصوير الشعاعي التي تظهر حالة المرارة. يمكن استخدام تصوير البطن بالموجات فوق الصوتية، أو التصوير التنظيري بالموجات فوق الصوتية، أو فحص التصوير المقطعي المحوسب لاستحداث صور للمرارة قد تظهر العلامات الدالة على التهاب المرارة أو الحصى بالقنوات الصفراوية والمرارة.
  • فحص يظهر حركة الصفراء عبر جسدك. فحص تصوير القنوات الكبدية الصفراوية بالنظائر المشعة (HIDA) هو فحص يتعقب إنتاج الصفراء وتدفقها من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة ويظهر الانسدادات. فحص تصوير القنوات الكبدية الصفراوية بالنظائر المشعة يتضمن حقن مادة صبغية مشعة في الجسم، تتصل بالخلايا المنتجة للصفراء، بحيث يمكن مشاهدة هذه المادة وهي تتنقل مع الصفراء عبر القنوات الصفراوية.

العلاج

يتضمن علاج التهاب المرارة عادةً الإقامة في المستشفى لمكافحة ما تعانيه من التهاب في مرارتك. وتلزم الجراحة في بعض الأحيان.

وفي المستشفى، سيعمل طبيبك على مكافحة علاماتك وأعراضك. قد تتضمن العلاجات ما يلي:

  • الصوم. قد لا يسمح لك بتناول الطعام أو الشراب في البداية لتخفيف إجهاد مرارتك الملتهبة.
  • سوائل عبر أحد الأوردة في ذراعك. يساعد هذا العلاج على منع الإصابة بالجفاف.
  • المضادات الحيوية لمكافحة العدوى. إذا أصيبت المرارة بالعدوى، فغالبًا سيقترح طبيبك تناول المضادات الحيوية.
  • المُسكنات. يمكنها أن تساعد في السيطرة على الألم حتى يخف الالتهاب في المرارة.
  • إجراء لإزالة الحصوات. قد يقوم طبيبك بإجراء يسمى تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP) لإزالة أي حصوات تسد القنوات الصفراوية أو القناة المرارية.

من المرجح أن تقل أعراضك في خلال يومين أو ثلاثة أيام. ومع ذلك، فغالبًا ما يتكرر التهاب المرارة مرة أخرى. ويحتاج معظم المصابين بهذه الحالة في نهاية الأمر إلى إجراء عملية جراحية لإزالة المرارة.

ويطلق على عملية إزالة المرارة جراحيًااستئصال المرارة. وعادةً ما يكون هذا الإجراء بسيطًا للغاية، يتضمن بضع شقوق صغيرة في بطنك (استئصال المرارة بالمنظار). ومن النادر ما تكون هناك حاجة لعملية جراحية مفتوحة، حيث يتم عمل شق طويل في البطن.

يعتمد توقيت الجراحة على مدى شدة أعراضك والمخاطر الكلية في أثناء وبعد الجراحة. فإذا كانت مخاطر الجراحة قليلة، يمكن إجراؤها في غضون 48 ساعة أو في أثناء إقامتك في المستشفى.

وما أن تتم إزالة المرارة لديك، تتدفق الصفراء مباشرة من الكبد إلى داخل الأمعاء الدقيقة، بدلاً من أن يتم تخزينها في المرارة. فأنت لا تحتاج للمرارة كي تعيش طبيعيًا.

الاستعداد لموعدك

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تعاني علامات أو أعراض تستدعي قلقك. إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بالتهاب المرارة، فقد يحيلك هو إلى طبيب متخصص في الجهاز الهضمي (أخصائيو الجهاز الهضمي) أو يرسلك إلى أحد المستشفيات.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود قبل الموعد. عندما تحدد موعدًا، اسأل ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل الحد من نظامك الغذائي.
  • دوِّن الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك الضغوط الكبيرة أو التغييرات التي طرأت مؤخرًا على حياتك.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. يمكن للشخص الذي يرافقك أن يساعدك في تذكر المعلومات التي تتلقاها.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

فيما يتعلق بالتهاب المرارة، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • هل يرجح أن التهاب المرارة هو سبب ألم البطن الذي أعانيه؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضي؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل أحتاج إلى الخضوع لجراحة إزالة المرارة؟
  • متى سأحتاج إلى إجراء الجراحة؟
  • ما المخاطر المحتملة للجراحة؟
  • ما الوقت المُستغرق للتعافي من جراحة إزالة المرارة؟
  • هل توجد خيارات علاجية أخرى لالتهاب المرارة؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى إضافية.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل عانيت من ألم مثل هذا من قبل؟
  • هل الأعراض لديك مستمرةً، أم أنها تأتي من حين لآخر؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟
16/05/2018
References
  1. Zakko SF, et al. Acute cholecystitis: Pathogenesis, clinical features and diagnosis. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 10, 2017.
  2. Vollmer CM, et al. Treatment of acute calculous cholecystitis. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 10, 2017.
  3. Acute cholecystitis. Merck Manual Professional Version. http://www.merckmanuals.com/professional/hepatic_and_biliary_disorders/gallbladder_and_bile_duct_disorders/acute_cholecystitis.html?qt=cholecystitis&alt=sh 2011. Accessed May 10, 2017.
  4. Gallstones. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://digestive.niddk.nih.gov/ddiseases/pubs/gallstones/index.aspx. Accessed May 10, 2017.
  5. Soper NJ, et al. Laparoscopic cholecystectomy. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 10, 2017.
  6. Laparoscopic gallbladder removal (cholecystectomy) patient information from SAGES. Society of American Gastrointestinal and Endoscopic Surgeons. https://www.sages.org/publications/patient-information/patient-information-for-laparoscopic-gallbladder-removal-cholecystectomy-from-sages/. Accessed May 12, 2017.
  7. Ferri FF. Cholecystitis. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 12, 2017.
  8. Rajan E (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 16, 2017.