الربو عند الأطفال: إعداد خطة تعامل مع الربو

ساعد طفلك في السيطرة على حالة الربو لديه من خلال الحفاظ على التنظيم.

By Mayo Clinic Staff

إن الحفاظ على التحكم في حالة الربو بصورة يومية هو الأمر الأكثر أهمية لمنع حدوث الأعراض والوقاية من نوبات الربو. باستخدام خطة مكتوبة للتحكم في الربو، يصبح من الأسهل بالنسبة لك قياس إذا ما كانت حالة الربو لدى طفلك تحت السيطرة أم لا — وتستطيع معرفة الخطوات التي ينبغي عليك اتخاذها على وجه التحديد إن لم تكن الحالة تحت السيطرة.

استخدام خطة التحكم في الربو أمر مهم بشكل خاص إذا كان طفلك مصابًا بحالة ربو متوسطة إلى شديدة أو أصيب من قبل بنوبة ربو حادة. إليك كيفية البدء.

إعداد خطة التحكم في الربو

لأن الربو يختلف من شخص لآخر، ستحتاج إلى العمل مع الطبيب المعالج لوضع خطة مخصصة لطفلك. يمكن للأطفال الذين يبلغون عمرًا مناسبًا لفهم السبب وراء وضع الخطة أن يكونوا قادرين على المساعدة في وضعها. يُمكِن لخطة التحكم في الربو مساعدتكَ أنت وطفلكَ في:

  • تتبع الأعراض. ستساعدك الخطة في متابعة علامات وأعراض مثل السعال والأزيز وضيق النفس. كما يمكنك أيضًا تتبع متى تتعارض الأعراض مع المدرسة أو اللعب أو ممارسة التمارين الرياضية أو النوم. قد تحتاج أيضًا إلى تتبع عدد المرات التي يستخدم فيها طفلك المِنشَقة سريعة المفعول مثل ألبوترول (ProAir HFA، وProventil HFA، وغيرها)، لتخفيف الأعراض.
  • سجِّل قراءات ذروة الجريان. إذا كان طفلك كبيرًا في السن بما يكفي لاستخدام أحد مقاييس ذروة الجريان، فقد يكون لديه المقياس الخاص به. هذا الجهاز البسيط المحمول يختبر مدى كفاءة عمل الرئتين كل يوم. تشير القياسات المنخفضة إلى أن الرئتين لا تعملان كما ينبغي. عادةً ما تكون هذه هي أولى العلامات على أن الربو يزداد سوءًا.
  • قيم التحكم في الربو. ستوفر لك خطة التحكم في الربو نظامًا لفهم المعلومات التي تسجلها. العديد من خطط التحكم في الربو تستخدم نظام "أضواء إشارة المرور" المكونة من المناطق الخضراء والصفراء والحمراء التي تقابل الاستجابة للأعراض المتفاقمة. ويمكن أن يساعدك هذا النظام في سرعة تحديد شدة حالة الربو والتعرف على علامات نوبة الربو.

    تستخدم بعض خطط التحكم في الربو استبيان لمعرفة الأعراض يسمى اختبار التحكم في الربو (ACT) لقياس مدى شدة حالة الربو خلال الشهر الماضي.

  • تعديل جرعات الأدوية. يجب أن تخبرك خطة التحكم في الربو الخاصة بطفلك متى تحتاج إلى تعديل جرعات الأدوية بناءً على حدة الأعراض. عادة ما تتضمن أدوية الربو أدوية تحكم طويلة المدى، مثل الكورتيكوستيرويدات الاستنشاقية، بالإضافة إلى أدوية التخفيف سريعة المفعول التي تُستخدم عند الحاجة، مثل بخاخة الألبوترول. تأكد من معرفة ما الأدوية التي تستخدمها ومتى تقوم بذلك، ومدة استخدامها، وما الذي ينبغي عليك توقعه.
  • تعرف على نوبة الربو وكيفية علاجها. تتبع الأعراض يوميًّا وضبط جرعة العلاج حسب الحالة يحسن من التحكم في الربو ويقلل من مخاطر الإصابة بنوبة ربو. لكن إذا بدأت الأعراض تسوء بسرعة، فاتبع تعليمات خطة التحكم في الربو لاستخدام أدوية التخفيف سريعة المفعول أو خطوات أخرى للتحكم في الأعراض التي يشعر بها طفلك.
  • اعلم متى تلجأ إلى رعاية الطوارئ. بعض نوبات الربو لا يمكن السيطرة عليها بالمنزل. استخدم خطة التحكم في الربو للتعرف على علامات الربو سريعة التفاقم، مثل صعوبة الكلام، أو استخدام عضلات البطن للتنفس، أو اتساع فتحتي الأنف عند الشهيق. إذا كان طفلك يستخدم مقياس ذروة الجريان، ستخبرك خطة التحكم في الربو أيضًا متى تشير قراءات ذروة الجريان المنخفضة إلى أن أزمة الربو التي يتعرض لها طفلك أصبحت حالة طارئة.
  • ساعد طفلك على تجنب مسببات الربو. ربما يتم تخصيص جزء من خطة التحكم في الربو لتدوين مسببات الربو الخاصة بطفلك وتسجيل ملاحظات عن كيفية تجنبها. تختلف مسببات الربو من شخص لآخر — تتضمن الأمثلة الهواء البارد، وحبوب اللقاح، وعث الغبار، والعفن، ووبر الحيوانات الأليفة، والدخان، وعدوى الجهاز التنفسي.

احرص على أن يعرف مقدمو الرعاية كيفية استخدام خطة العمل

بمجرد أن تضع خطة عمل بشأن الربو مع طبيب طفلك، اجعلها في المتناول. احرص على أن يعرف الأطفال ومقدمو الرعاية - بما في ذلك الأجداد وجليسات الأطفال - أين يجدونها وماذا يفعلون إن ساءت أعراض الربو.

امنح نسخة من الخطة لممرضة المدرسة ومعلمي طفلك ومدربيه. احتفظ بنسخة أخرى في محفظتك أو حافظة نقودك في حالة حدوث نوبة ربو بعيدًا عن المنزل. مع تقدم الأطفال في العمر، يمكنهم تحمل مسئولية أكبر عن استخدام الخطة لتعقب الربو وإدارته.

زُر الطبيب المعالج لطفلك بشكل منتظم

اعمل مع الطبيب لتعديل خطة التحكم في الربو الخاصة بطفلك بشكل منتظم. يتغير مرض الربو مع التقدم في العمر؛ لذا يجب تغيير خطة علاج طفلك أيضًا.

  • احرص على ذهاب طفلك لكل موعد طبي. راجع خطة التحكم في الربو الخاصة بطفلك في كل زيارة للطبيب. أخبر الطبيب عن أي مشكلات يوجهها طفلك بشأن الالتزام بالخطة. وتعد أيضًا تلك الفحوصات فرصة جيدة للتحقق من متابعتك للأعراض بدقة ومن تناول طفلك أدوية الربو بشكل صحيح.
  • راجع الطبيب إذا كنت لا تستطيع السيطرة على حالة الربو. إذا كان طفلك يتبع خطة التحكم في الربو ولكن ما تزال الأعراض خارجة عن السيطرة، فقد يتطلب الأمر تغيير العلاج. ومن ناحية أخرى، إذا كانت حالة الربو لدى طفلك تحت السيطرة الجيدة، فقد يتمكن الطبيب من تقليل كمية الدواء الذي يتناوله الطفل.
  • اتصل بالطبيب إذا كانت لديك أي مخاوف. إذا كان لديك أي أسئلة أو كنت قلقًا بشأن العلامات والأعراض التي يشعر بها طفلك، فاتصل بالطبيب المعالج أو حدِّد موعدًا.

ينبغي ألا تعني الإصابة بالربو أن طفلك سيتغيب عن المدرسة، أو سيصاب بضيق التنفس أثناء ممارسة الرياضة أو اللعب، أو سيستيقظ بسبب السعال في الليل. من خلال اتباع الخطة المكتوبة بدقة، يمكنك أنت وطفلك التحكم في الربو والحد من الاضطرابات التي يتسبب بها.

21/12/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة