كيف يؤدي فيروس الورم الحليمي البشري إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم؟

عند تعرض المرأة إلى فيروس التهاب الورم الحليمي التناسلي يقوم جهاز المناعة عادةً بمنع الفيروس من القيام بضرر خطير. لكن يبقى الفيروس لسنوات لدى عدد قليل من النساء. وفي النهاية، يمكن أن يتسبب هذا الفيروس في تحويل الخلايا الطبيعية على سطح عنق الرحم إلى خلايا سرطانية.

وفي البداية، قد لا تظهر على الخلايا سوى علامات العدوى الفيروسية. ولكن في النهاية قد تصيب الخلايا تغيرات سرطانية. وتُعرف باسم خلل تنسج عنق الرحم، والذي عادة ما يزول تلقائيا، ولكن في بعض الحالات قد يتطور إلى سرطان عنق الرحم التنظيري.

لا يُعرف تحديدًا السبب الذي يجعل بعض النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم. كما تكون بعض أنواع الورم الحليمي البشري مستفحلة أكثر من غيرها. إن تدخين السجائر، والوزن الزائد، واستخدام وسائل منع الحمل الفموية على المدى الطويل كل ذلك يزيد أيضًا من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

تتوفر ثلاثة أنواع من لقاحات فيروس الورم الحُليمي البشري — وهي سيرفاريكس وغارداسيل وغارداسيل 9. حيث توفر الوقاية من عدد من أخطر أنواع فيروس الورم الحليمي البشري.

إذا كنت في سن الزواج، فأفضل طريقة للوقاية من فيروس الورم الحليمي البشري أو العدوى الأخرى المنقولة جنسيًا هي الزواج من شخص غير مصاب. وبخلاف ذلك، فيجب أن يستخدم الزوج الواقي الذكري عند كل جماع. كما يعد فحص عنق الرحم بانتظام مهمًا أيضًا.

11/06/2019 See more Expert Answers