كيف يؤدي فيروس الورم الحليمي البشري إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم؟

إجابة من تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

عندما تتعرض لفيروس الورم الحليمي البشري التناسلي (HPV)، فعادة ما يحول جهاز المناعة لديك دون تسبب الفيروس في حدوث ضرر جسيم. ولكن في بعض الأحيان يبقى الفيروس لسنوات. وفي النهاية، يمكن أن يؤدي الفيروس إلى تحويل الخلايا الطبيعية على سطح عنق الرحم إلى خلايا سرطانية.

قد تُظهر الخلايا في البداية علامات العدوى الفيروسية فقط. وقد تطور الخلايا في النهاية تغييرات محتملة التسرطن. ويُعرف هذا باسم النامية العنُقية بين الظِهارية، والذي عادة ما يختفي تلقائيًا، ولكن في بعض الحالات قد يتطور إلى سرطان عنق الرحم الغزوي.

ومن غير الواضح سبب زيادة احتمالية تعرض بعض الأشخاص للإصابة بسرطان عنق الرحم دون غيرهم. تُعد بعض أنواع فيروس الورم الحليمي البشري ببساطة أكثر عدوانية من الأنواع الأخرى. كما يزيد تدخين السجائر وزيادة الوزن واستخدام موانع الحمل التي تُعطى عن طريق الفم على المدى الطويل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

يتوفر لقاح فيروس الورم الحليمي البشري. وهو يوفر حماية ضد العديد من أكثر الأنواع خطورة لفيروس الورم الحليمي البشري.

إذا كنتِ تمارسين الجنس، فإن أفضل طريقة لمنع الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري وحالات العدوى الأخرى المنقولة جنسيًّا هي البقاء في علاقة أحادية مع شريك غير مصاب. وإلا، فيجب استخدام الواقي الذكري في كل مرة تمارسين فيها علاقة جنسية. تُعد أيضًا فحوصات عنق الرحم بانتظام من الأمور المهمة.

With

تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

27/08/2019 See more Expert Answers