نظرة عامة

داء كاسلمان هو اضطراب نادر يحدث في حالة النمو الزائد للخلايا الموجودة في العُقَد اللمفية في جسمك. يصيب الشكل الأكثر شيوعًا للاضطراب غدة ليمفاوية واحدة (داء كاسلمان الوحيد المركز)، وعادةً ما تكون في الصدر أو البطن.

يصيب داء كاسلمان المتعدد المراكز العديدَ من العُقَد اللمفية عبر الجسم، وهو يرتبط بالفيروس الهربسي البشري من النوع 8 (HHV-8) وفيروس العوز المناعي البشري (HIV).

ويتباين العلاج ومسيرته بناءً على نوع داء كاسلمان لديك. عادةً يمكن بنجاح علاج النوع الذي لا يصيب سوى غدة ليمفاوية واحدة، عن طريق الخضوع لجراحة.

الأعراض

لا يلاحظ الكثير ممن لديهم داء كاسلمان وحيد المركز أي علامات أو أعراض. قد تظهر العقد الليمفاوية متضخمة أثناء الفحص البدني أو أثناء الفحوص التصويرية لمرض ليس له علاقة بداء كاسلمان.

قد يشعر بعض الأشخاص المرضى بداء كاسلمان وحيد المركز بعلامات وأعراض تكون أكثر شيوعًا في داء كاسلمان متعدد المراكز، وقد تشمل:

  • الحُمّى
  • فقدان الوزن غير المتعمَّد
  • الإرهاق
  • التعرّق الليلي
  • الغثيان
  • تضخم الكبد أو الطحال

يشيع ظهور العُقَد اللمفية المتضخمة عند الإصابة بداء كاسلمان متعدد المراكز في الرقبة وحول عظم التُرْقُوَة وتحت الإبط وفي المنطقة الأربية.

متى تزور الطبيب؟

إذا لاحظت وجود تضخُّم العقدة اللمفية بجانب رقبتك أو بمنطقة الفخذ أو عظم التُّرْقُوَة أو الإبطين، فتحدث إلى طبيبك. كما يجب الاتصال بطبيبك إذا تعرضت لشعور مستمر بامتلاء في صدرك أو بطنك أو حُمّى أو تعب أو فقدان غير مبرَّر للوزن.

الأسباب

إن سبب داء كاسلمان غير معروف. مع ذلك، ترتبط الإصابة بفيروس يُطلَق عليه الهربسي البشري 8 (HHV-8) بداء كاسلمان متعدد المراكز.

واتضح وجود علاقة تربط أيضًا بين فيروس الهربسي البشري 8 وبين الإصابة بورم ساركوما كابوسي، وهو ورمٌ سرطاني قد يكون أحد مضاعفات فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز. توصلت الدراسات إلى أن فيروس الهربسي البشري 8 موجود لدى غالبية حاملي فيروس نقص المناعة البشري (HIV) المصابين بداء كاسلمان، وأنه موجود لدى نصف من لا يحملون فيروس نقص المناعة البشري ومصابين بداء كاسلمان.

عوامل الخطر

يمكن أن يصيب داء كاسلمان الأشخاص من أي عمر. ولكن متوسط العمر للأشخاص الذين يتم تشخيص إصابتهم بداء كاسلمان وحيد المركز يبلغ 35 عامًا. معظم المصابين بالشكل متعدد المراكز يكونون في الخمسينيات أو الستينيات من عمرهم. كذلك تنتشر الإصابة بالشكل متعدد المراكز بدرجة أكبر قليلًا بين الرجال مما هو بين النساء.

إن عامل الخطورة للإصابة بداء كاسلمان متعدد المراكز يكون أعلى في الأشخاص المصابين بفيروس يسمى الفيروس الهربسي البشري 8 (HHV-8).

المضاعفات

عادة ما يَشعر الأشخاص المصابون بداء كاسلمان وحيد المركز بتحسن بمجرد استئصال العقد اللمفية المصابة. قد يُؤدي داء كاسلمان المتعدد المراكز إلى عدوى تُهدد الحياة أو فشل الأعضاء. بشكل عام فإن الأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري / الإيدز يكون لديهم أسوأ النتائج.

إصابتك بأي من نوعي داء كاسلمان قد يَزيد من خطر الإصابة باللمفومة.

20/06/2019
  1. Castleman disease. Genetic and Rare Diseases Information Center. https://rarediseases.info.nih.gov/diseases/12656/castleman-disease. Accessed June 14, 2018.
  2. Fajgenbaum DC. Unicentric Castleman disease. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 14, 2018.
  3. AskMayoExpert. Castleman disease (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2017.
  4. Haap M, et al. Clinical, laboratory and imaging findings in Castleman's disease: The subtype decides. Blood Reviews. 2018;32:225.
  5. Van Rhee F, et al. Treatment of idiopathic Castleman disease. Hematology/Oncology Clinics of North America. 2018;32:89.
  6. Multicentric Castleman disease. Genetic and Rare Diseases Information Center. https://rarediseases.info.nih.gov/diseases/9644/multicentric-castleman-disease. Accessed June 15, 2018.
  7. Fajgenbaum DC. HHV-8-associated multicentric Castleman disease. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 14, 2018.