التشخيص

في أثناء الفحص البدني، يضغط الطبيب برفق على الضلوع. كما يمكن أن يستمع إلى الرئتين ويراقب حركة القفص الصدري في أثناء التنفس.

كما يترجح أن يطلب إجراء فحص أو أكثر من فحوصات التصوير التالية:

  • الأشعة السينية. تجعل الأشعة السينية العظام مرئية باستخدام مستويات منخفضة من الإشعاع. ولكن غالبًا ما يوجد بالأشعة السينية مشكلات بشأن كشف كسور الضلوع الحديثة، وخاصةً إذا كان العظم متشققًا فقط. كما أن الأشعة السينية مفيدة أيضًا في تشخيص هبوط الرئة.
  • الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب. يمكن لهذا النوع غالبًا كشف كسور الضلوع والتي يتعذر على الأشعة السينية كشفها. وتسهل أيضًا رؤية إصابات الأنسجة الرخوة والأوعية الدموية بفحوصات التصوير المقطعي المحوسب. تلتقط هذه التقنية الأشعة السينية من العديد من الزوايا وتجمعها لترسم شرائح مقاطع عرضية لبنية الجسم الداخلية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). يمكن استخدام هذا النوع لفحص الأنسجة الرخوة والأعضاء حول الضلوع لتحديد ما إذا كانت تالفة. ويمكن أن يساعد أيضًا في اكتشاف كسور الضلوع الأكثر دقة. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مغناطيسًا قويًا وموجات راديوية لإصدار صور مقطعية.
  • فحص العظام. هذا الأسلوب مناسب لعرض الكسور الإجهادية حيث تكون العظام مشقوقة بعد الصدمة المتكررة، مثل نوبات السعال المطولة. في أثناء فحص العظام، يحقن المتخصص مادة مشِّعة في مجرد دم المريض. وتجتمع في العظام خاصةً في أماكن تعافي العظام ويكتشفها جهاز الفحص.

العلاج

تُشفى معظم الضلوع المكسورة من تلقاء نفسها في غضون ستة أسابيع. من الممكن أن يساعد تقييد الأنشطة ووضع الثلج على المنطقة المُصابة بانتظام في الشفاء وتخفيف الألم.

الأدوية

من المهم الحصول على تخفيف كافٍ للألم — إذا كان من المؤلم أن تتنفس بعمق، فقد تصاب بالتهاب رئوي. إذا لم تساعد الأدوية عن طريق الفم بما فيه الكفاية، فقد يقترح طبيبك إعطاءك حقن تخدير طويلة الأجل حول الأعصاب تغذي الأضلاع.

العلاج

بمجرد أن تم السيطرة على الألم، قد يصف طبيبك ممارسة تمارين التنفس لمساعدتك في التنفس بعمق لأن يمكن للتنفس الضحل أن يعرضك لخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.

في الماضي، كان الأطباء يستخدمون ضمادة ضاغطة — وهي ضمادة مرنة يمكن ربطها حول الصدر — للمساعدة في تجبير المنطقة وتثبيتها. لا ينصح بالضمادات الضاغطة لكسور الأضلاع لأنها قد تمنعك من التنفس بعمق، وهذا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.

الاستعداد لموعدك

نظرًا لأن العديد من حالات كسور الأضلاع تحدث نتيجة حوادث السيارات، فسوف تكتشف وأنت في قسم الطوارئ بالمستشفى بأن لديك أضلاعًا مكسورة. وإذا كان الضلع المكسور ناجمًا عن الضغط المتكرر عبر الوقت، فمن المحتمل أن تزور مقدم الرعاية الأولية.

فيما يلي بعض المعلومات التي تساعدك في التحضير للزيارة.

ما يمكنك فعله

قبل رؤية مقدم الرعاية الأساسية لديك، اصنع لائحة بالتالي:

  • أعراضك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله موعدك
  • معلومات شخصية أساسية, وتشمل الحوادث الحديثة
  • كافة الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك جرعاتها
  • الأسئلة التي يجب طرحها على طبيبك

اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، إذا أمكن، لمساعدتك في تذكر المعلومات التي تُقدم إليك.

تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب أن تطرحها على طبيبك فيما يتعلق بالأضلاع المكسورة ما يلي:

  • كم سيستمر الألم لدي؟
  • ما العلاجات المتاحة، وما التي توصي بها؟
  • كيف يمكنني التحكم في هذا على أحسن وجه بالإضافة إلى حالاتي الطبية الأخرى؟
  • هل أحتاج إلى أحد من الأنشطة التي أمارسها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • أين موضع ألمك؟
  • هل الأعراض مستمرة أم عرضية؟
  • ما هي حدة ما تعانيه من ألم؟
  • هل حدث ما يمكن أن يتسبب فيه؟
  • هل هناك أية حركة تؤدي إلى تحسين الألم أو تزيده سوءًا؟
01/12/2018
  1. Karlson KA. Initial evaluation and management of rib fractures. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 30, 2015.
  2. Eiff MP, et al. Rib fractures. In: Fracture Management for Primary Care. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 30, 2015.
  3. Bulger EM. Inpatient management of traumatic rib fracture. http://www.uptodate.com/home. Accessed Oct. 30, 2015.
  4. Preventing falls and related fractures. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. http://www.niams.nih.gov/Health_Info/Bone/Osteoporosis/Fracture/prevent_falls_ff.asp. Accessed Oct. 30, 2015.