التشخيص

طبيبك قد يشتبه في عُضال غُدِّيّ بناء على:

  • العلامات والأعراض
  • فحص الحوض الذي يكشف عن الرحم المتضخم والمؤلم
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) للرحم
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للرحم

في بعض الحالات، قد يجمع طبيبك عينة من أنسجة الرحم للاختبار (خزعة بطانة الرحم) للتحقق من أن نزيف الرحم غير الطبيعي لا يرتبط بحالة خطيرة أخرى. لكن خزعة بطانة الرحم لن تساعد طبيبك على تأكيد وجود عُضال غُدِّيّ.

الطريقة الوحيدة لتأكيد العُضال الغُدِّيّ هو فحص الرحم بعد استئصاله. ومع ذلك، يمكن لاختبارات تصوير الحوض مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية (الألتراساوند) والتصوير بالرنين المغناطيسي اكتشاف علامات مميزة.

يمكن أن تتسبب أمراض الرحم الأخرى في ظهور علامات وأعراض مشابهة للعُضال الغُدِّيّ، مما يصعّب التشخيص. وتشمل الحالات الأورام الليفية (وَرَمٌ عَضَلِيٌّ أَمْلَس)، وخلايا الرحم التي تنمو خارج الرحم (الانْتِباذ البِطَانِي الرَّحِمِيّ) والنمو في بطانة الرحم (سلائل الرحم).

قد لا يستنتج طبيبك أن لديك عُضالًا غُدِّيًّا إلا بعد استبعاد الأسباب المحتملة الأخرى لعلاماتك وأعراضك.

العلاج

فغالبًا ما يزول العضال الغدي بعد انقطاع الطمث، إذن فقد يتوقف العلاج على مدى اقترابك من الوصول إلى تلك المرحلة من حياتك.

تشمل خيارات علاج العضال الغدي ما يأتي:

  • الأدوية المضادة للالتهابات. قد يوصي طبيبك باستخدام الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأيبوبروفين (أدفيل أو موترين أو آي بي أو غيرها) لمكافحة الألم. يمكنك تقليل النزف الشهري أثناء الدورة الشهرية وتخفيف الألم عن طريق البدء في تناول دواء مضاد للالتهاب لمدة يوم إلى يومين قبل بدء الدورة الشهرية وتناوُله في أثنائها.
  • الأدوية الهرمونية. قد يساعد استخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي على الأستروجين والبروجستين أو اللصقات التي تحتوي على هرمونات أو الحلقات المهبلية في تخفيف النزف الشديد والألم المرتبط بالعضال الغُدِّي. غالبًا ما تؤدي وسائل منع الحمل المعتمدة على البروجستين فقط، مثل اللولب الرحمي أو الاستخدام المستمر لحبوب منع الحمل، إلى انقطاع الحيض ـ وهو توقف الدورة الشهرية ـ وهو ما قد يوفر بعض الراحة.
  • استئصال الرحم. إذا كان الألم شديدًا ولم تنجح أيٌّ من طرق العلاج الأخرى، فقد يقترح الطبيب إجراء جراحة لإزالة الرحم. ليس من الضروري إجراء جراحة لإزالة المبيضيْن لمكافحة العضال الغدي.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

لتخفيف الآلام الحادثة بالحوض والتشنج المرتبط بالعضال الغُدِّي، يرجى تجريب هذه النصائح:

  • الجلوس في حمام ماء دافئ.
  • ضعي وسادة التدفئة على بطنكِ.
  • تناوَلي العقاقير المضادة للالتهاب غير الموصوفة طبيًّا مثل الأيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي، وغيرهما).

الاستعداد لموعدك

وسيُحَدَّد أول موعد طبي لك بزيارة مقدِّم الرعاية الأساسية أو طبيب أمراض النساء.

ما يمكنك فعله؟

جهِّزْ قائمة بما يلي:

  • علامات وأعراض المرض لديك، ومتى بدأت في الظهور
  • جميع الأدوية والفيتامينات والمكمِّلات الغذائية التي تتناولها مع تحديد الجرعات
  • المعلومات الطبية، بما في ذلك تاريخ الحيض وإنجاب الأطفال
  • الأسئلة التي قد يكون مطلوبًا طرحها على طبيبك

هذه بعض الأسئلة الأساسية لطرحها على طبيبك بشأن العضال الغدي:

  • هل هناك أية أدوية أستطيع أخذها لتحسين أعراضي؟
  • تحت أية ظروف تصبح الجراحة مفضَّلة؟
  • هل يمكن لحالتي التأثير على قدرتي على الحمل؟

لا تتردَّدْ في طرح الأسئلة.

ما يمكن أن يقوم به الطبيب

قد يطرح عليك الطبيب الأسئلة التالية:

  • متى تحدُث الأعراض لديك عادةً؟
  • إلى أي مدًى تفاقمت الأعراض؟
  • متى كان آخر حيض لكِ؟
  • هل يمكن أن تكوني حاملًا؟
  • هل تستخدمين وسيلة لتنظيم النسل؟ إذا كانت الإجابة نعم، فما هي؟
  • هل يبدو أن الأعراض لديك ذات صلة بدَورة الحيض؟
  • هل هناك أيُّ شيءٍ يبدو أنه يُحسِّن من الأعراض التي تَشعُر بها؟
  • هل يوجد أي شيء يَزيد الأعراض سوءًا؟
20/06/2019
References
  1. Stewart EA. Uterine adenomyosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 3, 2018.
  2. Uterine adenomyosis. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/gynecology-and-obstetrics/benign-gynecologic-lesions/uterine-adenomyosis. Accessed April 3, 2018.
  3. Abbott JA, et al. Adenomyosis and abnormal uterine bleeding (AUB-A) — Pathogenesis, diagnosis and management. Best Practice & Research Clinical Obstetrics and Gynaecology. 2017;40:68.