الأبحاث

يُنفِّذ اختصاصيو طب الروماتيزم في Mayo Clinic، مجموعةً كبيرةً من الأبحاث المتمركزة حول المريض لتقديم أدوية ذات فعالية أكبر وتحسين حياة الأشخاص.

يسعى قسم طب الروماتيزم جاهدًا لتحسين حياة المرضى المصابين بالأمراض الروماتيزمية من خلال الأبحاث العلمية المبتكرة الذي تُركِّز على المريض. يُشارك الموظفون في جميع مراحل البحث، بدءًا من التحقيقات الأساسية التي تستخدم نماذج من الأمراض وانتهاءً بالأبحاث السريرية التي تُجري اختبارات وعلاجات جديدة.

إن البحث الأساسي في القسم يتضمَّن نماذج الْتِهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمامية المَجموعية (لكل الجسم)، بالإضافة إلى نماذج التحقيقات والاستقصاءات عن كيفية تطوُّر الأمراض. يقوم العلماء بمتابعة العوامل الحيوية للمرضى المصابين بالْتِهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمامية المَجموعية، والْتِهاب العضلات والالتهاب الوعائي وتصلُّب الجلد.

تُجرى الدراسات البحثية السريرية حاليًّا لتحديد معدَّلات، وتنبُّؤات، وتكاليف ونتائج مجموعة متنوِّعة من الأمراض الروماتيزمية. هناك عدد من التجارب السريرية التي يجري اختبارها على حد سواء للأدوية الموجودة بالفعل والعلاجات التجريبية الجديدة. وتشمل مجالات الاهتمام الرئيسية ما يلي:

  1. الْتِهاب العضلات لدى الأطفال والبالغين
  2. الْتِهاب الشرايين الخلوي العملاق
  3. النقرس
  4. الالتِهاب المفصلي اليفعي المجهول السبب
  5. ألم العضلات الروماتيزمي
  6. الْتِهاب المفاصل الصدفي
  7. ‎ظاهِرَة رينو
  8. الالْتِهاب المفصلي الروماتويدي
  9. تصلُّب الجلد
  10. الذئبة الحمامية المَجموعية (لكل الجسم)
  11. التَصَلُّب المَجْموعِي‎ وتصلُّب الجلد
  12. مرض الْتِهاب الشرايين تاكاياسو

إن الهدف النهائي للبرامج البحثية في القسم يتمثَّل في تطوير استراتيجيات علاجية مخصَّصة لتحسين صحة المرضى المصابين بأمراض الروماتيزم.

يتعاون اختصاصيو أمراض الروماتيزم في Mayo Clinic مع اختصاصيين آخرين لإجراء بحث متكامل، بدايةً من الأساسيات وحتى التجارب السريرية.

علم المناعة

أحد أكبر الإنجازات في علاج السرطان في العقد الماضي هو استخدام مثبِّطات نقاط التنظيم المناعية. يستهدف العلاج مناطق معيَّنة من الجهاز المناعي ليساعده على مقاومة السرطان. ولسوء الحظ اتَّضح أن العلاج مرتبطٌ أيضًا بأمراض روماتيزمية معيَّنة عند بعض الأشخاص. هذه فئة جديدة تمامًا من الأمراض الروماتيزمية، حيث تمَّ اعتماد أول علاج مثبِّط لها من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية في عام 2011.

يدرس باحثو Mayo Clinic مختلف الجوانب الرئيسية للمرض، والتي منها ما يلي:

  1. ما هي الأنواع الرئيسية للخلايا ومسارات الإشارات في الخلايا التي تُحرِّك هذه الأمراض؟
  2. ما هي العلاقة بين أمراض الروماتيزم الناجمة عن العلاج والأمراض الروماتيزمية التقليدية؟
  3. ما هي المُؤشِّرات الحيوية التي يُمكنها تحديد الأشخاص المعرَّضين بشدة لخطر الإصابة بأمراض الروماتيزم بعد تَلَقِّيهم علاج المثبط؟
  4. ما هي أفضل استراتيجيات لعلاج هؤلاء الأشخاص والتحكُّم بحالاتهم؟

إن اكتساب فهم أعمق للآليات الخلوية والجزيئية الكامنة وراء الأمراض الروماتيزمية إلى جانب استخدام هذه المعرفة الجديدة لاكتشاف خيارات علاجية جديدة هما الهدف الأسمى للباحثين في Mayo Clinic.

الميكروبيوم (الحَيُّوم الدقيق)

امتلاء سَبيلُك المِعَوِيّ‎ بالبكتيريا النافعة والضارة. فالبكتيريا الجيدة تساعد في الهضم وتمد الجسم بالعناصر المغذية الضرورية له. ومع ذلك فالبكتيريا الضارة يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب. إن باحثي طب الروماتيزم في Mayo Clinic قد استخدموا أحدث التقنيات لإظهار أن عدم التوازن بين البكتيريا الجيدة والسيئة يسهم في الإصابة بالمرض. إن الباحثين يجرون الدراسات قبل السريرية لتحديد إمكانية استخدام البكتيريا المأخوذة من القناة الهضمية أو الأمعاء؛ لعلاج حالات كالتهاب المفاصل. وفي حال نجاح هذه الدراسات السريرية فإن هذه الأنواع من العلاجات يمكن أن تُحدث ثورة في طرق علاج الأطباء لالتهاب المفاصل والكثير من الأمراض الأخرى.

07/05/2020