ملخص

عندما تتطوع للتبرع بالدم، فأنت تساعد الآخرين وتسهم في شفاء المرضى وتطوير الابتكارات في مايو كلينك.

تُستخدم جميع مشتقات الدم التي تُجمَع هنا لإنقاذ أرواح مرضى مايو كلينك والمجتمع المحلي المحيط. ونحن نعتمد على جهود المتبرعين المتطوعين. فكثير من المرضى ومقدمي الرعاية يتبرعون بالدم للتعبير عن امتنانهم لمايو كلينك. في حين قد يتبرع آخرون لمرة واحدة للتعبير عن امتنانهم لشفاء شخص عزيز عليهم في المستشفى. فمهما كانت أسبابك للتبرع بالدم، فستحظى بالاحترام والامتنان من المرضى الذين يستفيدون من الدم الذي تتبرع به لإنقاذ حياتهم.

إن مراكز التبرع بالدم في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا ترحب بك دائمًا.

حدِّد موعد تبرعك بالدم

اتصِل بنا عبر الهاتف على رقم ‎507-284-4475 أو أرسل رسالة إلكترونية إلى donateblood@mayo.edu.

هل تزور مايو كلينك للتبرع بالدم؟

مراكز التبرع بالدم

يقع المركزان الدائمان للتبرُّع بالدم التابعان لنا في مبنى هيلتون ومستشفى مايو كلينك في مقر سانت ماري.

موقف السيارات

يوفر فرع مبنى هيلتون موقفًا مجانيًا للسيارات في التقسيم رقم 6، الموجود خلف مبنى هيلتون في الزاوية الجنوبية الغربية من شارع 3rd Street SW و2nd Ave. SW. وسيسمح كلا مركزي التبرُّع بالدم بركن السيارات في أي ممر من ممرات مايو كلينك.

هبة الحياة

تكمن هبة الحياة في قلبك وأنت فقط من يملك القدرة على مشاركتها. هل تعلم أن التبرع بالدم لمرة واحدة يمكن أن ينقذ ما يصل إلى ثلاثة أرواح؟ وكل ثانيتين، يحتاج شخص ما في الولايات المتحدة إلى الدم. يساعد المتبرعون بالدم الأشخاص من جميع الأعمار، من ضحايا الحوادث إلى مرضى السرطان إلى الأطفال المصابين بأمراض خطيرة. نظرًا إلى أنه لا يمكن تخزين الدم إلا لفترة محدودة، فهناك حاجة مستمرة لإمداد الدم بانتظام من المتبرعين الأصحاء. ويحتاج مايو كلينك إلى مساعدتك اليوم أكثر من أي وقت مضى. يمكنك التبرع في المركز المناسب لك من مركزي مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا. يُمثل الدم أثمن هدية يمكن تقديمها. فشارك من فضلك الآخرين وامنحهم تلك الهدية.

هبة الحياة

يستفيد برنامج التبرُّع بالدم في مايو كلينك من مساهمات جميع الأشخاص المستعدين للتبرُّع بالدم، سواء كان ذلك لمرة واحدة أو بصفة منتظمة.

ماذا يحدث للدم المُتبرَّع به؟

يُقسَّم الدم المتبرَّع به إلى خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية والبلازما، ثم يُخزَّن بأمان حتى تطرأ حاجة إليه في إجراء طبي.

ماذا يحدث للدم المُتبرَّع به

ستجلس لمدة ساعة، أثناء التبرع بنصف لتر من الدم. لكن ماذا بعد ذلك؟

"سنقوم بفصل الدم الذي حصلنا عليه إلى مكونات الدم المختلفة".

جاستن دي كريوتر، دكتور في الطب، هو مدير برنامج التبرع بالدم في مايو كلينك. يقول إن عمليات التبرع بالدم تُمكننا من تقديم خدمات الرعاية للمرضى الذين هم في أمس الحاجة إليها

"على الأرجح، سيُستخدم دمك لأحد المرضى المصابين بمرض أو يمكن استخدامه لمريض يخضع لعملية جراحية".

يقول الدكتور كريوتر إن الدم المتبرع به ينقسم إلى خلايا دم حمراء وصفائح دموية وبلازما، ولكل منها متطلبات حفظ مختلفة.

"يمكننا الاحتفاظ بخلايا الدم الحمراء لمدة 42 يومًا. وبالنسبة للصفائح الدموية، يمكننا الاحتفاظ بها لمدة خمسة أيام. بالنسبة للبلازما، يمكننا الاحتفاظ بها لمدة عام كامل."

ولهذه الأسباب، فإن وجود مجتمع داعم للتبرع بالدم أمر بالغ الأهمية لرعاية المرضى.

"في كل مرة تتبرع فيها بالدم، سيعمل ذلك على تخفيف معاناة أحد المرضى أو التمكين من إجراء علاج جراحي معين، وأعتقد أن هذا هو الشيء الذي يجب أن نتذكره ونفكر فيه."

معكم إيان روث من شبكة مايو كلينك الإخبارية.

طرق المساعدة

قد تُفضل التبرع بمكونات الدم كاملة، أو مجرد التبرع بالصفائح الدموية أو خلايا الدم الحمراء المزدوجة أو البلازما فحسب. ولكل نوع من أنواع التبرع بالدم هذه أغراض مختلفة ويتطلب منك التفرغ لمدة زمنية مختلفة.

الأسئلة المتكررة

تستغرق عملية التبرُّع بالدم الكامل ما يقرب من 45 إلى 60 دقيقة.